مقتل فلسطينيين وإصابة 4 جنود إسرائيليين في اشتباكات بالضفة

50 ألفاً أدّوا صلاة الجمعة في الأقصى

آليات إسرائيلية خلال اقتحام مخيم نور شمس بطولكرم الجمعة (أ.ف.ب)
آليات إسرائيلية خلال اقتحام مخيم نور شمس بطولكرم الجمعة (أ.ف.ب)
TT

مقتل فلسطينيين وإصابة 4 جنود إسرائيليين في اشتباكات بالضفة

آليات إسرائيلية خلال اقتحام مخيم نور شمس بطولكرم الجمعة (أ.ف.ب)
آليات إسرائيلية خلال اقتحام مخيم نور شمس بطولكرم الجمعة (أ.ف.ب)

أعلن مسؤولون فلسطينيون، الجمعة، مقتل شخصين على يد القوات الإسرائيلية بالضفة الغربية المحتلة، في حين أفاد الجيش الإسرائيلي بأنه قتل «عدداً من الإرهابيين» خلال عملية عسكرية.

ومنذ بداية العام الماضي، اندلعت أعمال عنف في جميع أنحاء الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل منذ عام 1967، قبل أن تتفاقم مع الحرب في قطاع غزة بين إسرائيل وحركة «حماس».

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في رام الله إن الفتى قيس فتحي نصر الله البالغ 16 عاماً، قُتل برصاص الجيش الإسرائيلي في مخيم طولكرم للاجئين شمال الضفة الغربية، وفق ما نقلته وكالة «الصحافة الفرنسية».

وذكرت وكالة «وفا» الفلسطينية الرسمية للأنباء أن الفتى توفي متأثراً «بإصابته في رأسه بالرصاص الحي الإسرائيلي». ولم يكن واضحاً متى فارق الحياة على وجه التحديد.

وأضافت «وفا» أن سليم فيصل غانم البالغ 30 عاماً «قُتل برصاص جنود إسرائيليين»، الجمعة، في مخيم نور شمس القريب.

وأكد الهلال الأحمر الفلسطيني مقتل شخص من دون أن يحدد هويته، مضيفاً أن اثنين آخرين أصيبا أيضاً بالرصاص.

وقال شهود عيان إن سليم هو شقيق عامر وأحمد غنام، اللذين ارتقيا خلال الهجوم العسكري الإسرائيلي الواسع على المخيم في 19 أكتوبر (تشرين الأول) 2023.

بدوره، قال الجيش الإسرائيلي إن قواته قتلت «عدداً من الإرهابيين» بعد أن نفذت عملية عسكرية في مخيم نور شمس، مساء الخميس.

وأضاف أن الجنود والشرطة وعناصر الأمن قاموا بتفتيش مبانٍ وتنفيذ اعتقالات حيث «عثروا على متفجرات». وأشار إلى أن 4 جنود إسرائيليين أصيبوا في العملية.

جندي إسرائيلي يستخدم طائرة مسيّرة خلال العملية العسكرية في مخيم نور شمس الجمعة (أ.ف.ب)

كان الجيش الإسرائيلي قد بدأ، مساء الخميس، تنفيذ «عملية عسكرية واسعة النطاق» في مخيم نور الشمس للاجئين، دون ذكر أي تفاصيل بشأن هدف العملية أو مدتها. وقد ألحقت القوات دماراً واسعاً في بنيته التحتية وممتلكات المواطنين. وشمل التدمير الشوارع الرئيسية والأزقة وشبكات المياه والصرف الصحي، وأسوار المنازل والمحال والمنشآت التجارية.

وقُتل ما لا يقل عن 469 فلسطينياً على يد القوات الإسرائيلية أو المستوطنين في الضفة الغربية منذ أدى هجوم «حماس» على إسرائيل في 7 أكتوبر إلى اندلاع الحرب في غزة، وفقاً لمصادر رسمية فلسطينية.

وفي القدس، أدى عشرات آلاف المواطنين صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك. وقدّرت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس عدد المصلين بنحو 50 ألف مواطن. وفرضت القوات الإسرائيلية إجراءات عسكرية مشددة على أبواب المسجد الأقصى ومداخل البلدة القديمة من القدس، وأعاقت بذلك وصول المئات من المصلين.


مقالات ذات صلة

الجيش الإسرائيلي يعلن «هدنة تكتيكية» في جنوب قطاع غزة

المشرق العربي جنود إسرائيليون خلال العملية البرية داخل قطاع غزة (رويترز)

الجيش الإسرائيلي يعلن «هدنة تكتيكية» في جنوب قطاع غزة

أعلن الجيش الإسرائيلي، الأحد، أنه سيلزم «هدنة تكتيكية في الأنشطة العسكرية» يوميا في قسم من جنوب قطاع غزة خلال ساعات من النهار للسماح بإدخال المساعدات الإنسانية.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
المشرق العربي جانب من مشاركة إردوغان في إحدى جلسات قمة مجموعة السبع بإيطاليا (الرئاسة التركية)

إردوغان: بايدن يواجه «اختبار صدق» بشأن حرب غزة

عدّ الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أن الرئيس الأميركي جو بايدن يمر حالياً بـ«اختبار صدق» في تعامله مع الحرب بغزة

سعيد عبد الرازق (أنقرة)
المشرق العربي فلسطيني يسير بين أنقاض المباني المتضررة في بيت لاهيا شمال قطاع غزة (رويترز)

«هدنة غزة»: حديث عن «جمود» المفاوضات يعيدها إلى «المربع صفر»

رأى خبراء تحدثوا إلى «الشرق الأوسط» أن الشرط الإسرائيلي «يعيد مسار المفاوضات إلى المربع صفر» ويبقى الأمل في «ممارسة ضغوط دولية وأوروبية على طرفي الأزمة».

«الشرق الأوسط» (القاهرة )
المشرق العربي طفل فلسطيني يحمل فوق رأسه صينية تحتوي الخبز في قطاع غزة (أ.ف.ب)

في شمال قطاع غزة... أسر معدمة ليس لها إلا الخبز

في شمال قطاع غزة حيث الجوع على أشده، يقول سكان إن النقص الحاد في الخضراوات والفواكه واللحوم يعني أنهم يقتاتون بالخبز فقط.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
شمال افريقيا الرئيس الأميركي جو بايدن والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي (أرشيفية - حساب بايدن على منصة إكس)

مساعٍ مصرية - أميركية لضمان «استقرار المنطقة»

زار مسؤولون في البنتاغون القاهرة، لبحث تداعيات الأزمة في غزة، بحسب إفادة رسمية للسفارة الأميركية بالقاهرة.

فتحية الدخاخني (القاهرة )

انفجاران قرب سفينة قبالة ساحل اليمن

هليكوبتر تهبط فوق مدمرة أميركية في مياه البحر الأحمر (أ.ب)
هليكوبتر تهبط فوق مدمرة أميركية في مياه البحر الأحمر (أ.ب)
TT

انفجاران قرب سفينة قبالة ساحل اليمن

هليكوبتر تهبط فوق مدمرة أميركية في مياه البحر الأحمر (أ.ب)
هليكوبتر تهبط فوق مدمرة أميركية في مياه البحر الأحمر (أ.ب)

قالت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية، اليوم الأحد، إن سفينةً على بعد 40 ميلاً بحرياً جنوب المخا في اليمن أبلغت عن انفجارين بالقرب منها، مضيفةً أن السفينة وطاقمها بخير وفي الطريق إلى الميناء التالي.

وذكرت الهيئة أن السلطات تحقق في الأمر، وفقاً لما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.

ويأتي البلاغ بعد أن ذكرت القيادة المركزية الأميركية يوم الخميس إطلاق الحوثيين في اليمن صواريخ أصابت السفينة «فيربينا» في خليج عدن، مما أدى إلى نشوب حريق وإصابة أحد أفراد طاقمها بجروح خطيرة.

ويشن الحوثيون المتحالفون مع إيران عشرات الهجمات على حركة الملاحة الدولية في منطقة البحر الأحمر منذ نوفمبر (تشرين الثاني) فيما يقولون إنه تضامن مع الفلسطينيين في الحرب بين إسرائيل وحركة «حماس».

وتعطل حملة الحوثيين في منطقة البحر الأحمر حركة الشحن العالمي، وتسببت في تأخيرات وتكاليف آخذة في التنامي عبر سلاسل التوريد. وأغرق المسلحون سفينة واستولوا على سفينة أخرى وقتلوا ثلاثة بحّارة في هجمات منفصلة.