لبنان: تجدد الاشتباكات على جميع محاور مخيم «عين الحلوة»

الدخان يتصاعد وسط الاشتباكات في مخيم «عين الحلوة» للاجئين الفلسطينيين بلبنان (أ.ب)
الدخان يتصاعد وسط الاشتباكات في مخيم «عين الحلوة» للاجئين الفلسطينيين بلبنان (أ.ب)
TT

لبنان: تجدد الاشتباكات على جميع محاور مخيم «عين الحلوة»

الدخان يتصاعد وسط الاشتباكات في مخيم «عين الحلوة» للاجئين الفلسطينيين بلبنان (أ.ب)
الدخان يتصاعد وسط الاشتباكات في مخيم «عين الحلوة» للاجئين الفلسطينيين بلبنان (أ.ب)

أفادت «الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام»، اليوم (الخميس)، بتجدد الاشتباكات صباحاً على جميع المحاور في مخيم «عين الحلوة» للاجئين الفلسطينيين بجنوب البلاد، وفقاً لما نقلته «وكالة أنباء العالم العربي».

وذكرت الوكالة الرسمية أن الاشتباكات أسفرت حتى الآن عن مقتل 15 شخصاً وإصابة 150 آخرين منذ اندلاعها يوم الخميس الماضي.

كانت الوكالة قد قالت، أمس، إن المخيم شهد مواجهات عنيفة بين «حركة فتح» ومجموعات مسلحة، استُخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والقذائف الصاروخية.

وفي السابع من سبتمبر (أيلول)، اندلعت اشتباكات بين «حركة فتح» ومجموعات مسلحة في المخيم الواقع على أطراف مدينة صيدا الساحلية. وفجر أمس (الأربعاء)، اتفقت «فتح» و«حماس»، أبرز فصيلين على الساحة الفلسطينية، على ضرورة تثبيت وقف إطلاق النار في المخيم الذي يعدّ الأكبر للاجئين الفلسطينيين في لبنان، ويعرف باكتظاظه واتصاله بالعديد من الأحياء السكنية الواقعة في المدينة ومحيطها.

رغم ذلك، تجدّدت المعارك بشكل عنيف اعتباراً من مساء أمس، ما أدى إلى قطع الطريق الدولية التي تمرّ بمحاذاة المخيم، وهي الأساسية التي تربط بين جنوب لبنان وباقي البلاد.


مقالات ذات صلة

«حزب الله»: الضغط والتصعيد لوقف العدوان على غزة

المشرق العربي مبنى مدمّر في بلدة الجمَيجمة بجنوب لبنان استهدفه القصف الإسرائيلي مساء الخميس الماضي وأدى إلى سقوط قتلى وجرحى (أ.ب)

«حزب الله»: الضغط والتصعيد لوقف العدوان على غزة

تتفاوت حدّة المواجهات في جبهة الجنوب بين إسرائيل و«حزب الله» الذي يعتمد سياسة «الضغط والتصعيد لوقف العدوان على غزة».

كارولين عاكوم (بيروت)
المشرق العربي رئيس الحزب «التقدمي الاشتراكي» النائب وليد جنبلاط مجتمعاً مع رئيس «التيار الوطني الحر» النائب جبران باسيل خلال جولة قام بها «الاشتراكي» الشهر الماضي على الأفرقاء لطرح مبادرة رئاسية (أرشيفية)

لبنان: «الاشتراكي» و«الاعتدال» غير متحمسيْن لتشكيل قوة ضغط رئاسية مع «الوطني الحر»

لم تنجح قيادة «التيار الوطني الحر» حتى الساعة بإقناع الحزب «التقدمي الاشتراكي» وتكتل «الاعتدال الوطني» بتشكيل قوة وسطية ضاغطة في الملف الرئاسي.

بولا أسطيح (بيروت)
المشرق العربي رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي مجتمعاً مع وزير الخارجية عبد الله بوحبيب (حساب رئاسة الحكومة)

ميقاتي: الوضع في الجنوب يدعو للحذر ولا أحد يضمن نوايا إسرائيل

قال رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي إن الوضع في الجنوب يدعو للحذر، مشيراً إلى أنه لا يمكن الحديث عن تطمينات أو ضمانات لمنع تفلت الأمور.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
المشرق العربي جانب من أماكن السهر في بلدة ضهور الشوير بجبل لبنان (أ.ف.ب)

نمو قطاعي سياحي ونقدي ينفصل عن حرب جنوب لبنان

كرّست الإحصاءات القطاعية انفصاماً بين حرب الجنوب اللبناني ومخاطر توسعها إلى حرب شاملة، والأداء الإيجابي الشامل لأنشطة اقتصادية حيوية في الداخل.

علي زين الدين (بيروت)
رياضة عالمية كريستينا تمنت لو كان عصام عبد الله وجميع الزملاء الذين فقدوهم هنا اليوم ليشاهدوا هذا الأمر (أ.ف.ب)

الصحافيان كريستينا عاصي وديلان كولنز يحملان الشعلة الأولمبية

حملت مصوّرة وكالة الصحافة الفرنسية كريستينا عاصي التي بُترت ساقها اليمنى في ضربة إسرائيلية على جنوب لبنان في أكتوبر 2023 استهدفت صحافيين، الشعلة الأولمبية.

«الشرق الأوسط» (فانسان (فرنسا))

إسرائيل تباغت خان يونس... ونتنياهو يخاطب الكونغرس

فلسطينيون يفرون (الاثنين) من شرق خان يونس (د.ب.أ)
فلسطينيون يفرون (الاثنين) من شرق خان يونس (د.ب.أ)
TT

إسرائيل تباغت خان يونس... ونتنياهو يخاطب الكونغرس

فلسطينيون يفرون (الاثنين) من شرق خان يونس (د.ب.أ)
فلسطينيون يفرون (الاثنين) من شرق خان يونس (د.ب.أ)

باغت الجيش الإسرائيلي سكان خان يونس، جنوب غزة، أمس، بعملية عسكرية برية جديدة، بعد أكثر من 3 أشهر على الانسحاب من هناك، بدعوى «إحباط محاولة حركة (حماس) استعادة قوتها وتجديد نفسها في المنطقة».

وقال شهود عيان وصحافيون في غزة لـ«الشرق الأوسط» إن الجيش الإسرائيلي أصدر أوامر إخلاء للسكان الذين شوهد الآلاف منهم يفرون، ثم بدأ بشن هجمات واسعة تضمنت توغلاً سريعاً للدبابات.

وقبل خطابه المرتقب اليوم أمام «الكونغرس»، سعى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى التخفيف من وطأة زيارته في خضم أزمة سياسية أميركية في أعقاب انسحاب الرئيس جو بايدن من السباق الرئاسي. وقال نتنياهو إن إسرائيل ستبقى حليف أميركا الأساسي في الشرق الأوسط «بغض النظر عمن سيختاره الأميركيون رئيساً».

واستباقاً لانطلاق جولة جديدة لإبرام صفقة للتهدئة وتبادل الأسرى في الدوحة، الخميس، أعلن كبار حاخامات «الصهيونية الدينية» معارضتهم الشديدة للخطوة.