مدرب المجر: آمل أن يرد آدم على من سخروا من جسده بـ«الأهداف»

مارتن آدم خلال مباراة المجر أمام سويسرا (إ.ب.أ)
مارتن آدم خلال مباراة المجر أمام سويسرا (إ.ب.أ)
TT

مدرب المجر: آمل أن يرد آدم على من سخروا من جسده بـ«الأهداف»

مارتن آدم خلال مباراة المجر أمام سويسرا (إ.ب.أ)
مارتن آدم خلال مباراة المجر أمام سويسرا (إ.ب.أ)

أبدى ماركو روسي مدرب منتخب المجر، الثلاثاء، أمله أن يهز مارتن آدم الشباك في بطولة أوروبا لكرة القدم 2024، ليرد على التعليقات الساخرة على الإنترنت من ضخامة حجمه.

وشارك آدم (29 عاماً) من مقعد البدلاء في وقت متأخر من المباراة التي خسرتها المجر (3 - 1) أمام سويسرا في كولن، يوم السبت الماضي، في بطولة أوروبا المقامة حالياً بألمانيا.

وأثارت مشاركة آدم ضجة عبر الإنترنت بين المشجعين الذين فوجئوا برؤية لاعب يبلغ طوله ستة أقدام وثلاث بوصات ويبلغ وزنه نحو 86 كيلوغراماً يركض على أرض الملعب.

وقال آدم، الذي يُطلق عليه «الفايكنغ المجري»، إنه عادة ما يسخر من تلك التعليقات، لكن المدرب روسي قال إن الهجوم الشخصي غير مقبول.

وقال المدرب الإيطالي في مؤتمر صحافي قبل مواجهة ألمانيا، الأربعاء، «نرى الصور (الساخرة)، والحمقى الذين يجلسون أمام لوحة المفاتيح أو بشجاعة أمام أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم... طالما كان الأمر كذلك، فهذا مقبول لأننا لا نستطيع السيطرة على عقول هؤلاء الأشخاص. لكن عندما يسيء الناس للاعبين عبر المدونات، فإن هذا غير مقبول. هذا ينم عن عدم الاحترام».

وتابع «لذا فإن ما حدث معه مزعج جداً. جسده وبنيته، هكذا كان الحال منذ ولادته، لذا آمل حقيقة أن يسجل في هذه البطولة. سيكون هذا مجزياً بالنسبة له... لكنني أعتقد أنه لم يتأثر لأنه شخص استثنائي ونحن سعداء جداً بوجوده معنا».


مقالات ذات صلة

ساوثغيت: إنجلترا هذه المرة مختلفة عن نسخة 2020

رياضة عالمية ساوثغيت قال إن المنتخب الإنجليزي الحالي مختلف عن نسخة 2020 (د.ب.أ)

ساوثغيت: إنجلترا هذه المرة مختلفة عن نسخة 2020

قال غاريث ساوثغيت المدير الفني للمنتخب الإنجليزي، إن فريقه الحالي مختلف تماما عن الفريق الذي خسر نهائي نسخة 2020 بكأس أمم أوروبا لكرة القدم.

«الشرق الأوسط» (برلين)
رياضة عالمية أولي واتكينز خلال المؤتمر الصحافي (رويترز)

واتكينز مهاجم إنجلترا: لدينا قدراتنا... وإسبانيا مرشحة أقوى للظفر باللقب

قال أولي واتكينز، معشوق إنجلترا الآن بهدفه أمام هولندا، الجمعة إن إسبانيا تستحق أن تكون مرشحة للفوز بنهائي بطولة أوروبا.

«الشرق الأوسط» (بلانكنهاين )
رياضة عالمية الجماهير الإنجليزية في العاصمة لندن (رويترز)

نهائي كأس أوروبا ينعش الحانات والمتاجر الإنجليزية

تستعد الحانات والمحال التجارية والمطاعم الإنجليزية لأيام من الثراء السريع... مع استعداد الجماهير في البلاد لمشاهدة إنجلترا تواجه إسبانيا في نهائي بطولة أوروبا.

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة عالمية لويس دي لا فوينتي مدرب منتخب إسبانيا (أ.ف.ب)

الاتحاد الإسباني يدرس تمديد عقد دي لا فوينتي

ذكر تقرير إعلامي، الجمعة، أن الاتحاد الإسباني لكرة القدم يدرس تجديد عقد المدير الفني للمنتخب الأول لويس دي لا فوينتي.

«الشرق الأوسط» (مدريد)
رياضة عالمية جون ستونز يتألق رفقة إنجلترا في «اليورو» (أ.ب)

ستونز يأمل في تتويج سلسلة رائعة بالفوز بلقب كأس أوروبا

حين جلس جون ستونز خلال بطولة أوروبا 2016 لكرة القدم على مقاعد البدلاء ولم يستخدم، لم يكن يتخيل أنه بعد ثماني سنوات سيتأهل للمباراة النهائية الثانية تواليا.

«الشرق الأوسط» (برلين)

دورة ويمبلدون: مدفيديف «الغاضب» يصف حكمة مباراته بـ«القطة الصغيرة»

 مدفيديف احتج على حكم مباراته أمام ألكاراس (أ.ب)
مدفيديف احتج على حكم مباراته أمام ألكاراس (أ.ب)
TT

دورة ويمبلدون: مدفيديف «الغاضب» يصف حكمة مباراته بـ«القطة الصغيرة»

 مدفيديف احتج على حكم مباراته أمام ألكاراس (أ.ب)
مدفيديف احتج على حكم مباراته أمام ألكاراس (أ.ب)

وصف الروسي دانييل مدفيديف المصنف خامساً عالمياً الحكمة اليونانية إيفا أسديراكي بـ"القطة الصغيرة" الجمعة خلال خسارته أمام الإسباني كارلوس ألكاراس حامل اللقب والمصنف ثالثاً في الدور نصف النهائي من بطولة ويمبلدون، ثالثة البطولات الأربع الكبرى لكرة المضرب.

وفشل مدفيديف في الثأر من خسارته أمام ألكاراس بالذات في الدور ذاته من بطولة ويمبلدون العام الماضي.

وتلقى اللاعب البالغ 28 عاماً تحذيراً من قبل أسديراكي بسبب سلوكه غير الرياضي بعد رد فعله الغاضب على كرة اعتبرت الحكمة أنها ارتدت مرتين على الأرض قبل أن يردها الروسي وكانت سببا في خسارته الشوط التاسع من المجموعة الأولى.

واستدعت أسديراكي حكم البطولة والمشرفة على الملعب الرئيس بعدما فقد مدفيديف أعصابه، لكن على الرغم من احتمال الاستبعاد سُمح له بمواصلة اللعب. وفاز بالمجموعة الأولى 7-6 (7-1) قبل أن يستسلم في نهاية المطاف أمام ألكاراس 3-6 و4-6 و4-6.

ورداً على سؤال عما قاله لحكمة المباراة أسديراكي، كشف بطل أميركا المفتوحة 2021 عن إهانته غير المعتادة، من دون أن يوضح ما يقصده باختياره للكلمات.

قال "أود أن أقول قطة صغيرة، الكلمات جميلة، لكن المعنى لم يكن جميلاً".

وادّعى مدفيديف أنه سبق له أن تواجه مع أسديراكي في بطولة فرنسا المفتوحة لعام 2022 وكان محبطًا لأن النهاية كانت خاطئة نتيجة لقرار ارتداد مزدوج آخر منها.

وتابع "لا أعرف ما إذا كانت الكرة ارتدت مرتين أم لا. اعتقدت لا. كان ذلك أمراً صعباً. الأمر هو أنني خسرت منذ فترة طويلة في رولان غاروس ضد (الكرواتي مارين) تشيليتش، وهي لم تر أن الكرة ارتدت مرة واحدة فقط. لذلك كان هذا في ذهني، مرة أخرى، ضدي".

وأردف قائلا "لقد تفوهت بشيء باللغة الروسية، لم يكن مزعجاً، ولكن من دون تخطي الحدود...".

وأصر اللاعب الذي وصل إلى نهائي البطولات الأربع الكبرى ست مرات ولم يسبق له أن فاز ببطولة ويمبلدون، على أنه لم يشعر بالقلق من امكانية طرده "لا على الإطلاق لأنني، كما أقول، لم أقل أي شيء سيئ للغاية".

وهي ليست المرة الأولى التي يستخدم فيها مدفيديف وصف "القطةالصغير" لاحد الحكام، فخلال فوزه على اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس في نصف نهائي بطولة أستراليا المفتوحة 2022، استخدم التعبير ذاته في حديثه الصاخب مع الحكم الإسباني خاومي كامبستول.

حينها، انزعج مدفيديف من الحديث المستمر من والد تسيتيباس الذي كان يجلس في الملعب، لكنه اعتذر في وقت لاحق لكامبيستول عما بدر منه.