محمّد النغيمش

محمّد النغيمش

كاتب كويتي

مقالات الكاتب

فاقد الذكاء الوجداني لا يعطيه

شاركت في لجان عدة لتوظيف كبار القياديين والمديرين، ووظائف أدنى، وكان أكثر ما يثير استغرابي حينما أجد

ومن الترجمة ما قتل!

يزخر التاريخ بحوادث دفع أطرافها الثمن غالياً بسبب سوء الترجمة أو فهمها، ومنها ما ذكره القيادي المحنك

المديرة... ومتلازمة ملكة النحل

سمعت كثيراً عن مصطلح «نصير المرأة» ولم أسمع قط عن تعبير «نصيرة» المرأة، وقد يعود هذا إلى إصابة إناث

الصحافة الاستقصائية أملنا في وجه السطحية

ربما تكون شهادتي مجروحة كعضو مجلس إدارة «جائزة الصحافة العربية» في التعليق على حال الصحافة، لكن لا ي

قواعد ساكس لفوضى الحوار

منذ فجر التاريخ كانت فوضى النقاش اليومي أمراً محيراً للناس حتى جاء ثلة من العلماء في مطلع الستينات م

آداب المقاطعة بين الشرق والغرب

ليس صحيحاً أن الشعوب الأنغلوسكسونية، كالبريطانيين والأميركيين، هم أفضل من غيرهم في الحوار، أو بمعنى

الصقور والحمائم في الإدارة

أثار طائر بوم عملاق الذعر في نفوس سكان مدينة في شمال هولندا، لمدة عام كامل، بسبب انقضاضه المتكرر على

الوظيفة ليست عبودية جديدة!

كم تؤلمني مقولة الوظيفة عبودية القرن العشرين التي قيل إن الأديب عباس العقاد قد أطلقها.

مصباح علاء الدين والذكاء الصناعي

دهشت قبل أيام حينما أجريت مكالمة هاتفية مع مأمورة بدالة «إلكترونية» في شركة آبل بلندن.

زامر الحي لا يُطرب!

ربما لا يعلم البعض أن الأسترالي مبتكر «الصندوق الأسود» الذي يسجل المحادثات في قمرة القيادة بالطائرة،

حاجتنا لوزراء «الوحدة الاجتماعية»!

سمعنا عن وزير بيئة ووزير سعادة وجودة حياة، لكن يبدو أننا أمام نوع جديد من الوزارات العصرية، وهي وزار

حقيقة «اللامبالاة» في سلوكياتنا

شهدت إحدى ضواحي نيويورك، عام 1964، حادثة قتل مروعة وغريبة، حينما ركنت امرأة سيارتها على مقربة من منز

تشرشل وقرار النجاة التاريخي

تعرض دور السينما حالياً فيلماً يصور أحلك الساعات في حياة البريطانيين حينما كانت جيوش الديكتاتور النا

هل الأول هو الأفضل؟

لا تكاد تخلو مدينة في العالم من حوار أو يافطة عنوانها «نحن أول من فعل كذا وكذا» فتثير مواجهات ليس له

لماذا نحب «الأخبار المتجهمة»؟

من متناقضاتنا الشكوى الدائمة من غياب أخبار تحمل روحاً إيجابية أو مبهجة، في حين أننا نحن من نلاحق الم

الصفحات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة