داود الفرحان

داود الفرحان

كاتب عراقي

مقالات الكاتب

الجدران الناطقة الرسمية باسم المتظاهرين

في كل الدول يلجأ المحتجون أو المتظاهرون إلى فن «الغرافيتي» بالكتابة على الجدران للتعبير عن مطالبهم أ

«الجائحة» التي سخرت منّا

بلا أي شك ما يحدث في العالم براً وبحراً وجواً تحت لافتة «كورونا» كابوسٌ أطاح بآلاف من شركات النقل ال

الليلة التالية بعد «ألف ليلة وليلة»

في عام 1931 انطلق من ولاية كاليفورنيا الأميركية يخت يحمل اسم «فاليرو الثالث» لاستكشاف خفايا وخبايا ا

حضرات السادة المسافرين

قطع اتحاد النقل الجوي الدولي «إياتا» الشك باليقين: لا أمل في تعافي النقل الجوي قبل مرور ثلاث سنوات ع

ما زال العراقيون يتذكرون «كوكوش»

في عام 1977 حين تحسنت العلاقات بين العراق وإيران في زمن الشاه محمد رضا بهلوي، أرسلت طهران إلى بغداد،

الموتى لا يروون حكايات خرافية

كانت أفلام القراصنة في أعالي البحار خلال القرن الماضي من أكثر الأفلام نجاحاً وشعبية.

الحياة لا تزال ممكنة

نصحت منظمة الصحة العالمية الأشخاص من جميع الأعمار باتباع الوقاية اللازمة لحماية أنفسهم من فيروس «كور

الكمامات لن تحجب جمال الأرض

كل رائد فضاء، مهما كانت جنسيته، هو سفير للأرض كلها، وليس لبلاده وحدها.

عِلمٌ جديد: الأرقام القياسية

في عام 1951، خرج المهندس البريطاني هيو بيفر، المدير الإداري لأحد المصانع في جنوب أفريقيا، مع أصدقائه

للمكفوفين وجهة نظر

هذا خبر صاعق: في كل خمس ثوانٍ يتحول شخص في العالم إلى مكفوف.

البحث عن أمل... البحث عن عمل

تتوقع منظمة العمل الدولية التابعة للأمم المتحدة أن يرتفع عدد العاطلين عن العمل حول العالم خلال العام

عرفنا البائع... لكن لا أحد يشتري

أخيراً باضت دجاجة البيت الأبيض، فإذا بها بيضة لم ترد في عالم الحيوان.

ابحث عن إيران... ولو في الصين

يتذكر الصينيون باحترام تاريخ عقود الفقر والعوز والتقشف، في عهد الرئيس الراحل ماو تسي تونغ، فهذه تضحي

طائر أوكرانيا الحزين في سماء طهران

كيف أقنعت إيران نفسها بأن أهالي ضحايا كارثة الطائرة الأوكرانية التي أسقطها صاروخ إيراني «بالخطأ» سيغ

كوم حجار ولا هذا الجار

ليس هناك من هو أبرع من النظام الفارسي، على مرّ التاريخ، في الانتهازية والوصولية والتآمر والخيانة وال

الصفحات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة