وزير من فريق عون يدعو إلى إنشاء لجنة تنسيق علاقات لبنانية ـ سورية

وزير من فريق عون يدعو إلى إنشاء لجنة تنسيق علاقات لبنانية ـ سورية

الأحد - 26 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 25 ديسمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13907]

دعا بيار رفول، وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية في لبنان، إلى «إنشاء لجنة نيابية وزارية، لبنانية سوريا، لتنسيق العلاقات الثنائية».
وتساءل الوزير: «ما المانع أو العيب في ولادة هكذا لجنة؟»، مشيرًا إلى «اللجنة الأمنية اللبنانية الإسرائيلية التي شكلت بإشراف الأمم المتحدة».
تعد هذه الدعوة، أول مطلب وزاري لبناني من خارج فريق «حزب الله»، والقوى الموالية للنظام السوري، علمًا بأن الوزير رفول، هو من حصة «التيار الوطني الحر» الذي يترأسه وزير الخارجية جبران باسيل، وكان يتزعمه رئيس الجمهورية ميشال عون قبل انتخابه رئيسًا.
وبدا الموقف الذي أدلى به رفول خلال حديث إذاعي صباح السبت، مفاجئًا، لا سيما أنه اقترن بسلسلة مواقف أخرى، إذ قال: «إذا سلم (حزب الله) سلاحه للجيش اللبناني سيدمر في اليوم التالي؛ لأنه ممنوع على الجيش امتلاك أسلحة رادعة ضد إسرائيل. لا مشكلة في السلاح ببقائه على الحدود وعدم استعماله في الداخل أو ضد فئة معينة».
وعن مشاركة الحزب في الحرب السورية، قال الوزير العوني: «علينا العمل لإبعاد تأثير الأزمة السورية السلبي، فهناك حدود مشتركة وقواسم مشتركة بين لبنان وسوريا، والتعاون بين البلدين تحكمه الاتفاقات التي تكرس مبدأ ألا يكون لبنان ممرًا لزعزعة الاستقرار في سوريا، أو تكون سوريا ممرًا لزعزعة الأمن في لبنان».
ومن جانب آخر، دعا رفول الأفرقاء السياسيين إلى «المصارحة والإعلان إن كانوا يؤيدون المناصفة الحقيقية أو لا».
ورفض الوزير «اختلاف المعايير في ما خص تقسيم الدوائر الانتخابية، ولا سيما إذا اعتمد القانون المختلط»، موضحًا أن «هناك أكثر من طرح وجميعها قابلة للنقاش».
وعن مهام وزارته أوضح رفول أنه يرتكز بالدرجة الأولى على تحضير ملفات رئاسة الجمهورية بالتعاون مع المدير العام للقصر وفريق استشاري قبل عرضها على الرئيس.


اختيارات المحرر

فيديو