نتنياهو: سوريا تنهار والعراق سبقها.. ونحن الأكثر قوة واستقرارًا في المنطقة

نتنياهو: سوريا تنهار والعراق سبقها.. ونحن الأكثر قوة واستقرارًا في المنطقة

زار نفق حماس على الحدود مشيدًا بالهدوء
الأربعاء - 26 رجب 1437 هـ - 04 مايو 2016 مـ

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من داخل نفق حماس المكتشف قبل أسابيع قليلة فقط، أن إسرائيل هي الدولة الأكثر استقرارا في المنطقة وأنها تعيش أفضل عامين على الحدود مع غزة بعد انتهاء الحرب الأخيرة.
وتفقد نتنياهو، أمس، لأول مرة نفقا كان الجيش الإسرائيلي أعلن عن اكتشافه قبل أسابيع على الحدود مع غزة، وقام بذلك برفقة وزير الدفاع موشيه يعالون، ورئيس أركان الجيش الجنرال غادي إيزنكوت، وقائد المنطقة الجنوبية في الجيش المجير جنرال ايال زمير. ودخل نتنياهو إلى أول النفق وتلقى تقارير حوله وحول الأحداث الميدانية هناك. وكان الجيش الإسرائيلي أعلن في الـ18 من الشهر الماضي عن اكتشاف نفق ضخم على الحدود مع غزة ويخترق إسرائيل، وذلك لأول مرة منذ الحرب على غزة في صيف عام 2014. وأظهرت لقطات بثها الجيش الإسرائيلي آليات كبيرة وضخمة وحفارات تعمل على هدم نفق تحت الأرض ويظهر أنه مسلح بالباطون وفيه معدات نقل سريعة، ومعد لتنقل العشرات فيه بشكل سريع. وقالت إسرائيل إنه معد لتنفيذ عمليات كوماندوز، مثل هجوم على كيبوتسات، أو اختطاف إسرائيليين.
وقال نتنياهو لجنوده على مدخل النفق: «مر عامان منذ انتهاء عملية الجرف الصامد، وكان هذان العامان الأهدأ بالنسبة إلينا منذ أن قامت حماس بالاستيلاء على قطاع غزة. نعلم أنه تم تحقيق ذلك بفضل عملكم ونعتمد عليكم ونفتخر بكم.. جيشنا من أقوى الجيوش في العالم، ولكن قوتنا الحقيقية تكمن في الروح وروحكم هي روح الشعب». وأضاف: «إننا موجودون في قلب العاصفة، أود أن تعلموا ذلك. قد قتلوا نصف مليون شخص في سوريا التي تنهار حاليا، وفي العراق الذي انهار سابقا. هاتان الدولتان لم تعدا موجودتين. إضافة إلى ذلك، ليبيا انهارت وانهار أيضا اليمن. أنتم تشاهدون تدفق الملايين من الناس الذين يهربون إلى أوروبا و«داعش» موجود في الطرف السوري من الجولان وليس بعيدا عن هنا، في الطرف الآخر. مصر تحاربه والأردن يحاربه، إننا موجودون في عين العاصفة ومقاربة بما يجري في المنطقة، إسرائيل هي الدولة الأكثر استقرارا وهدوءا وأمانا».
وجاءت جولة نتيناهو في وقت تعرضت فيه قوة إسرائيلية لإطلاق النار من غزة، وهي تقوم بأعمال هندسية بالقرب من السياج الأمني المحيط بشمال القطاع دون وقوع إصابات. ورد الجيش الإسرائيلي على مصادر النار دون إصابات كذلك.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة