اتحاد البث الأوروبي يعتذر.. لكن لم يتراجع عن منع رفع العلم الفلسطيني

اتحاد البث الأوروبي يعتذر.. لكن لم يتراجع عن منع رفع العلم الفلسطيني

في رد على رسالة عريقات الغاضبة
الأربعاء - 27 رجب 1437 هـ - 04 مايو 2016 مـ رقم العدد [ 13672]

اعتذر اتحاد البث الأوروبي، لدولة فلسطين ولجميع من شعر بالإهانة، من قرار حظر رفع أعلام معينة من بينها علم فلسطين في مسابقة الأغنية الأوروبية يوروفيجن Eurovision.
ووجهت المديرة العامة لاتحاد البث الأوروبي إنغريد ديليترن، رسالة إلى أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، ردا على رسالته، التي طالب بها الاتحاد بالاعتذار للشعب الفلسطيني، وإلغاء قراره بإخراج العلم الفلسطيني من مسابقة الأغنية الأوروبية يوروفيجن، جاء فيها «بعد ظهر الخميس، نشرت مسودة لسياسة العلم لمسابقة الأغنية الأوروبية 2016 على الموقع الإلكتروني لشركة التذاكر AXS والمسرح العالمي Globe Arena، وتضمنت قائمة غير حصرية من الأمثلة حول أعلام يحظر رفعها في مكان المسابقة وفقًا لسياسة العلم، ولم يكن من المنوي نشر هذه الوثيقة».
وأضافت أن «منظمي المسابقة يتفهمون ويعترفون بحساسية تقديم مجموعة مختارة من أعلام المنظمات والدول، التي تتصف كل منها بطبيعة مختلفة جدا عن الأخرى، وإننا نقدم اعتذارنا لجميع من شعر بالإهانة من هذه القائمة، بما في ذلك فلسطين».
وتابعت: «لقد طلب اتحاد البث الأوروبي من شركة بيع التذاكر (أكس) AXS والمسرح العالمي، إزالة الوثيقة التي تتضمن قائمة أمثلة الأعلام على الفور ونشر الوثيقة الرسمية بدلا من ذلك».
وشددت ديليترن في رسالتها على أن «اتحاد البث الأوروبي يهدف إلى ضمان خلو مسابقة الأغنية الأوروبية من التصريحات السياسية، والرسائل التجارية غير المصرح بها، وذلك تماشيا مع قوانين المسابقة التي تتفق عليها جميع شركات البث الـ42 المشاركة، وأن المنظمين ملتزمون تماما بسلامة الجمهور وأفراد الطاقم. ولذلك، قرر فريق مسابقة الأغنية الأوروبية التقيد بسياسة العلم، وبشكل خاص، طلب احترام وتقدير الطبيعة غير السياسية لمسابقة الأغنية الأوروبية». وجاء الرد الذي حمل اعتذارا ولم يحمل تراجعا عن قرار منع رفع العلم بعد رسالة غاضبة من عريقات طالب فيها اتحاد البث الأوروبي بإلغاء قراره منع رفع العلم الفلسطيني، وتقديم الاعتذار الفوري إلى الملايين من أبناء الشعب الفلسطيني حول العالم واصفا إخراج علم فلسطين بأنه «تمييز متعمد وإهانة مباشرة لشعبنا الفلسطيني»، مذكرا بأن «دولة فلسطين حظيت باعتراف 138 دولة في العالم، وهي دولة مراقب في الأمم المتحدة، ورفع علمها إلى جانب أعلام دول العالم على مبنى الأمم المتحدة العام الماضي».
وشدد عريقات، على أن العلم الفلسطيني «يشكل رمزا لسيادة شعبنا وحقوقه التي اعترفت بها الأمم المتحدة، وعلى رأسها حقه غير القابل للتصرف في تقرير مصيره، وأنه تم رفعه في جميع دول أوروبا من خلال الممثليات الدبلوماسية بما فيها سويسرا، مقر اتحاد البث الأوروبي الرئيسي». ويفترض أن تستضيف العاصمة السويدية استوكهولم نهائيات المسابقة الأوروبية للغناء «يوروفيجن» في منتصف الشهير الحالي. وجاء في مسودة قرار صادر عن القاعة التي تستضيف الحفل الأشهر عالميا أنه سيتم حظر رفع العلم الفلسطيني.
وإضافة لفلسطين حظر أيضا رفع كل من أعلام كوسوفو، إقليم الباسك، إقليم ناغورني كرباخ، دونيتسك، وإقليم ترانسنيستريا في مولدافيا، شبه جزيرة القرم، شمال قبرص، وعلم تنظيم داعش. ووفقا لمسودة القرار يمكن رفع علم 42 دولة مشاركة في المسابقة إضافة لعلم قوس قزح الذي يمثل حركة المثليين حول العالم، كما وسيسمح برفع علم الاتحاد الأوروبي. ومسابقة «يوروفيجن» للأغاني هي مسابقة غنائية ينظمها الاتحاد الإذاعي الأوروبي منذ عام 1956.
وتعد المسابقة أكبر حدث غير رياضي من حيث عدد المشاهدين، فيقدر عدد مشاهديه بين مائة مليون إلى 600 مليون شخص حول العالم في السنوات الأخيرة.


اختيارات المحرر

فيديو