ويل فيريل يتراجع عن تجسيد شخصية الرئيس الأميركي ريجان

ويل فيريل يتراجع عن تجسيد شخصية الرئيس الأميركي ريجان

بعد انتقادات أن ألزهايمر ليس مادة للكوميديا
السبت - 22 رجب 1437 هـ - 30 أبريل 2016 مـ

قرر الممثل الأميركي الكوميدي الشهير ويل فيريل التراجع عن تجسيد شخصية الرئيس الأميركي الراحل رونالد ريجان ومعاناته مع الخرف، بعد أن انتقدت أسرة ريجان المشروع السينمائي، وقالت إن ألزهايمر والخرف ليسا مادة للكوميديا.
وكانت مجلة فاريتي الفنية ذكرت الأسبوع الماضي أن فيريل الذي اشتهر بتجسيده شخصية الرئيس السابق جورج دبليو بوش سيقدم شخصية ريجان في فيلم كوميدي، تدور أحداثه حول متدرب في البيت الأبيض تسند إليه مهمة إقناع ريجان المصاب بالخرف بأنه ممثل في فيلم ويؤدي دور رئيس الولايات المتحدة.
وقالت وكالة «يونايتد تالنت» الفنية التي تمثل فيريل في بيان أمس (الجمعة) إن «سيناريو ريجان أحد السيناريوهات التي عرضت على ويل فيريل وبحثها. وعلى الرغم من أنها ليست كوميديا عن ألزهايمر بأي حال، فإن فيريل لن يشارك في هذا المشروع».
وسرعان ما قوبل نبأ مشاركة فيريل بانتقادات من باتي ديفيس ابنة ريجان وابنه مايكل ريجان، وكذلك من مؤسسة رونالد ريجان الرئاسية واتحاد ألزهايمر.
وكتبت ديفيس خطابًا مفتوحًا لفيريل قالت فيه: «الشيء المؤكد الوحيد بالنسبة لمرض ألزهايمر هو أن المزيد من الناس سيخسرون وسينتصر المرض في النهاية. قد تود أن تشرح لهم كيف يمكن أن يكون هذا المرض مادة للكوميديا».
وتوجه ابن الرئيس الراحل بالشكر لفيريل أمس عندما علم أنه تراجع عن المشاركة في الفيلم وقال له: «شكرًا لاتخاذك القرار السليم».
وتولى ريجان رئاسة الولايات المتحدة من عام 1981 إلى عام 1989 وتوفي عام 2004 عن 93 عامًا بعد صراع طويل مع ألزهايمر.
ويشتهر فيريل «48 عاما» بتجسيد أدوار سياسيين مثل تيد كيندي وال جور في برنامج «ساترداي نايت لايف» الكوميدي الشهير الذي يعرض على قناة «إن.بي.سي».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة