دراسة: القهوة تحارب السمنة وتقلل خطر الإصابة بالسكري

ارتفاع مستويات الكافيين في الدم يعزز عملية التمثيل الغذائي ويزيد من حرق الدهون (أ.ف.ب)
ارتفاع مستويات الكافيين في الدم يعزز عملية التمثيل الغذائي ويزيد من حرق الدهون (أ.ف.ب)
TT

دراسة: القهوة تحارب السمنة وتقلل خطر الإصابة بالسكري

ارتفاع مستويات الكافيين في الدم يعزز عملية التمثيل الغذائي ويزيد من حرق الدهون (أ.ف.ب)
ارتفاع مستويات الكافيين في الدم يعزز عملية التمثيل الغذائي ويزيد من حرق الدهون (أ.ف.ب)

أكدت دراسة جديدة أن وجود مستويات عالية من الكافيين في الدم قد يقلل من كمية الدهون في الجسم ويخفض خطر الإصابة بداء السكري من النوع الثاني.
ووفقاً لصحيفة «الغارديان» البريطانية، فقد قال الباحثون إن عملهم مبني على أبحاث منشورة سابقاً، اقترحت أن شرب 3 إلى 5 أكواب من القهوة يومياً، تحتوي في المتوسط على 70 - 150 مليغرام من الكافيين، يساعد في خفض خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني وأمراض القلب والأوعية الدموية.
إلا أن الباحثين أشاروا إلى أن تلك الدراسات كانت قائمة على الملاحظة، وأنها لم تحدد بدقة ما إذا كانت هذه التأثيرات الإيجابية ناتجة عن الكافيين أو مركبات أخرى.
أما الدراسة الجديدة، فقد استخدمت تقنية تُعرف باسم التوزيع العشوائي المندلي (Mendelian randomisation)، التي تحدد سبب ونتيجة شيء ما من خلال الأدلة الجينية.
واستندت الدراسة إلى بيانات ما يقرب من 10 آلاف شخص، شاركوا في ست دراسات طويلة الأجل.

ورصد الفريق متغيرين جينيين شائعين مرتبطين بسرعة التمثيل الغذائي للكافيين، واستخدموهما لمعرفة ما إذا كان هناك علاقة بين مستويات الكافيين في الدم وانخفاض مؤشر كتلة الجسم.
ووجد الفريق أن ارتفاع مستويات الكافيين في الدم يعزز عملية التمثيل الغذائي ويزيد من حرق الدهون ويقلل من الشهية، مؤكدين أن تناول 100 مليغرام يومياً يزيد من استهلاك الطاقة بنحو 100 سعر حراري يومياً.
ولفتوا في دراستهم المنشورة في مجلة BMJ Medicine، إلى أن هذا الأمر يعني أن الكافيين يخفض من خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني أيضاً، لأن هذا المرض يرتبط بشكل كبير بزيادة الوزن.
وقالت الدكتورة كاتارينا كوس، المحاضرة البارزة في مرض السكري والسمنة بجامعة إكستر، التي شاركت في الدراسة أن نتائجهم أظهرت الفوائد الصحية المحتملة لوجود مستويات عالية من الكافيين في دماء الأشخاص، لكنها أكدت أن الدراسة لا تشجع الأشخاص على الإفراط في شرب القهوة.
ولفتت كوس إلى أن إضافة السكر إلى الكافيين لن يقدم النتائج الإيجابية نفسها التي توصلت إليها الدراسة.


مقالات ذات صلة

أقراص اقتصادية لعلاج الاكتئاب

صحتك تقديرات بأن 5 % من البالغين في العالم يعانون الاكتئاب (رويترز)

أقراص اقتصادية لعلاج الاكتئاب

وجد باحثون في أستراليا ونيوزيلندا أن شكلاً جديداً من عقار الكيتامين، في صورة أقراص بتكلفة منخفضة «اقتصادية».

«الشرق الأوسط» (القاهرة )
صحتك كبار السن الذين يعانون من الوحدة المزمنة أكثر عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية (أ.ف.ب)

الوحدة قد تصيب كبار السن بالسكتة الدماغية

توصلت دراسة جديدة إلى أن كبار السن الذين يعانون من الوحدة المزمنة يواجهون خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة أكثر من أولئك الذين لا يشعرون بالوحدة.

«الشرق الأوسط» (لندن)
صحتك أدوية إنقاص الوزن تحاكي هرمون الشبع (رويترز)

​كيف تحصل على مفعول «أوزمبيك» وأخواته بشكل طبيعي؟

كيف يمكننا الحصول على مفعول أدوية إنقاص الوزن من خلال نظامنا الغذائي؟

«الشرق الأوسط» (لندن)
صحتك الصيام المتقطع وسيلة شائعة بشكل مزداد لإنقاص الوزن دون حساب السعرات الحرارية (أ.ب)

4 خرافات شائعة عن الصيام المتقطع... والرد عليها

كشف باحثون بجامعة إلينوي في شيكاغو عن 4 خرافات شائعة حول الصيام المتقطع.

«الشرق الأوسط» (لندن)
صحتك قصور القلب مرض يؤثر على عشرات الملايين حول العالم (جامعة غالواي)

دواء للسكري والسمنة يقلل أعراض قصور القلب

 توصلت دراسة كندية إلى أن دواء يستخدم لعلاج مرض السكري من النوع الثاني والسمنة يقلل بشكل كبير أعراض قصور القلب لدى الرجال والنساء.

«الشرق الأوسط» (القاهرة )

فنانة مصرية تثير الجدل بـ«نصائح سلبية» لطلاب الثانوية

الفنانة المصرية سمية الخشاب (الشرق الأوسط)
الفنانة المصرية سمية الخشاب (الشرق الأوسط)
TT

فنانة مصرية تثير الجدل بـ«نصائح سلبية» لطلاب الثانوية

الفنانة المصرية سمية الخشاب (الشرق الأوسط)
الفنانة المصرية سمية الخشاب (الشرق الأوسط)

أثارت الفنانة المصرية سمية الخشاب الجدل خلال الساعات الماضية وتصدرت «الترند» على موقع «غوغل»، الثلاثاء، بعد نشرها تدوينات عبر صفحتها الرسمية بموقع «إكس»، وجهت خلالها «نصائح سلبية» لطلبة الثانوية العامة بالتزامن مع أدائهم للامتحانات بمصر حالياً.

وذكرت سمية في تدويناتها التي أثارت الجدل: «الثانوية العامة ليست كليات القمة فقط، فهناك أطباء ومهندسون لم يوفقوا في عملهم، لكن في الوقت نفسه هناك مهن أخرى تحصل على ملايين، كل واحد حسب مهاراته».

وأضافت في تدوينة أخرى: «التعليم لا يحدد المصير، لكنه أساسي لكي ينهض الإنسان، وفي حال لم تحصل على مجموع كبير فذلك ليس نهاية العالم وليس معناه أنك فاشل، فالنجاح وجمع المال ليسا بالشهادات فقط»، فكل ذلك مجرد وسيلة، ولدينا مهن كثيرة ناجحة بعيداً عن الجري وراء كليات القمة.

وفي تدوينة أخرى كتبت: «يا حبايبي الجو حر ملخصات إيه اسقطوا وخلاص»، حيث سبق أن قدمت الفنانة ملخصات لطلاب الثانوية، ورد متابع لها على هذه التغريدة: «خدوا الحكمة من أفواه المخلصين». كما جاءت تعليقات مؤيدة لكلامها، وكتب متابعون: «القدوة»، وعلّق آخر: «كلام ممتاز... كانوا زمان يقولون لي إذا لم تعمل ما تحب حب ما تعمل».

فيما اعترض آخرون على هذا الأسلوب وعلّق حساب على «إكس» باسم م. فاروق وكتب: «لا يا أستاذة سمية أخالفك الرأي مفيش حاجة بتجيب فلوس ووعي غير العلم والتعليم بس بشرط يوزع البشر تعليمياً حسب احتياجات سوق العمل». وعدّ آخرون أن تدويناتها يمكن أن تكون لها «آثار سلبية» على الطلاب.

هذه الواقعة ليست الأولى، إذ اعتادت الخشاب مخاطبة متابعيها عبر صفحتها الرسمية بـ«إكس»، لكنها في الوقت نفسه تقول إنها «لا تتعمد تقديم نصائح سلبية للناس، وليست مسؤولة عن تغيير معالم ما تكتب حسب أهواء كل شخص، بل تتحدث بعفوية وتلقائية شديدة مع الناس»، وتضيف لـ«الشرق الأوسط»: «أعي جيداً ما أكتبه، والجمهور الذي يتابعني يفهم ما أقصده، فأنا لا أصدّر طاقة سلبية للطلاب، بل أنا معهم قلباً وقالباً».

وذكرت الفنانة المصرية: «لا أتعمد إثارة الجدل ولا يعنيني (الترند)، بل أكتب ما أشعر به، وخاطبت الطلبة كي يشعروا ببساطة الحياة والعيش من دون ضغط أو توتر وتكالب على أي شيء لهم ولأسرهم، لأن بإمكانهم فعل الكثير مهما كانت الظروف، فالشهادة وحدها ليست مقياس النجاح، كما أنها ليست نهاية المطاف».

وتؤكد سمية على أنها تحب الحديث مع جمهورها بالسوشيال ميديا والتواصل معهم دائماً، ووصفتهم بـ«أهلها وأصدقائها»، مؤكدة أنها «شخصية جريئة وصريحة وتحب الحديث في كل الموضوعات اليومية التي تشغل الناس»، وتابعت: «أفضّل أن أكون بجانبهم لنتناقش سوياً في جميع الأمور من أجل مساندتهم مثلما يفعلون معي في كل أموري وأعمالي».

ولفتت إلى أن «دراسة ما يحبه الإنسان ويجد نفسه فيه كفيل بوضعه على الطريق الصحيحة منذ البداية قبل ضياع سنوات طويلة من العمر من دون فائدة»، وتحدثت عن نفسها قائلة: «تخرجت في كلية التجارة، لكنني اتجهت للتمثيل الذي أحبه، وأتساءل لماذا لم أدرس التمثيل؟ فهذه مهاراتي التي أتقنها وكان لا بد من توجيه البوصلة نحوها منذ البداية»، مشيرة إلى أن عدداً كبيراً من الطلبة وجهوا الشكر لها على نصائحها لهم قُبيل الامتحان.

وفنياً، تنتظر سمية الخشاب عرض مسلسل «أرواح خفية»، وفيلم «التاروت»، قريباً، بعد قيامها ببطولة مسلسل «بـ100 راجل» الذي عرض خلال موسم دراما رمضان الماضي، وشاركها البطولة الفنان السعودي محمد القس، والفنانة سما إبراهيم، وكان السيناريو والحوار لمحمود حمدان، وإخراج إبرام نشأت، كما عادت الخشاب للغناء، وقدّمت كليب أغنية «أركب على الموجة»، خلال الصيف الماضي، وحقق مشاهدات واسعة عبر منصة «يوتيوب».