الجيش الصومالي يعلن تنفيذ الإعدام بحق شرطيين

الرئيس الصومالي يفتتح مؤتمر التعليم بالعاصمة مقديشو (الوكالة الرسمية)
الرئيس الصومالي يفتتح مؤتمر التعليم بالعاصمة مقديشو (الوكالة الرسمية)
TT

الجيش الصومالي يعلن تنفيذ الإعدام بحق شرطيين

الرئيس الصومالي يفتتح مؤتمر التعليم بالعاصمة مقديشو (الوكالة الرسمية)
الرئيس الصومالي يفتتح مؤتمر التعليم بالعاصمة مقديشو (الوكالة الرسمية)

أعلن الجيش الصومالي، (الاثنين)، أن محكمة تابعة له نفذت حكماً بالإعدام بحق شرطيين أدينا بجريمة قتل، وفقاً لوكالة الأنباء الرسمية، التي أشارت إلى تنفيذ المحكمة أحكاماً مماثلة مؤخراً بحق جنود أدينوا بقتل مواطنين، بطرق مختلفة في العاصمة مقديشو.
يأتي ذلك في وقت قال فيه الجيش الصومالي إنه قتل في عملية عسكرية نوعية، سبعة من عناصر حركة «الشباب» المتطرفة المرتبطة بتنظيم «القاعدة»، من بينهم زعيم ميداني، في مناطق تابعة لإقليم جوبا السفلى بجنوب البلاد.
ونقلت وكالة الأنباء الصومالية عن ضباط بالجيش، أن العملية التي جرت في قرية «ميدو» على مسافة 26 كيلومتراً عن مدينة «أفمدو» بإقليم جوبا السفلى في ولاية جوبالاند المحلية، أسفرت أيضاً عن إصابة خمسة آخرين، ولفتوا إلى مصادرة الجيش 4 بنادق من طراز (كلاشينكوف) وبندقية من طراز رشاش، في العملية التي استهدفت تدمير مواقع الإرهابيين في المناطق الريفية.
وقال القائد بالجيش، عمر طيغ، في تصريح للتلفزيون الحكومي، إن القوات الخاصة بالتعاون مع قوات ولاية جوبالاند المحلية نفذت عملية عسكرية، واستهدفت معقلاً لمقاتلي «الشباب» في بلدة «ميدو».
ووفق تقارير رسمية، فقد تعرضت حركة «الشباب» لما وصفته بـ«ضربات موجعة» من قبل قوات الجيش التي تواصل ملاحقة فلول المتمردين في جنوب ووسط البلاد، مشيرة إلى انحسار وجود قادة ميليشيات الإرهاب في هذه المناطق.
في شأن مختلف، تحدث الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود، عن تخطيط الحكومة الصومالية، لتوظيف 10 آلاف معلم خلال الأعوام الأربعة المقبلة، من أجل تطوير التعليم في البلاد.
وعلى الرغم من تسبب حريق، قيل إنه نتيجة بسبب ماس كهربائي، في إبعاد الرئيس الصومالي بعض الوقت من مقر المؤتمر الوطني للتعليم، الذي افتتحه بالعاصمة مقديشو، فقد عاد حسن لاستكمال مشاركته في المؤتمر. ويستمر المؤتمر 5 أيام، بهدف مناقشة تحسين جودة التعليم في البلاد، وكيفية تخطي العقبات التي تواجهه.


مقالات ذات صلة

الجيش الصومالي يعلن مقتل 60 عنصراً من «الشباب» في عملية عسكرية

العالم العربي الجيش الصومالي يعلن مقتل 60 عنصراً من «الشباب» في عملية عسكرية

الجيش الصومالي يعلن مقتل 60 عنصراً من «الشباب» في عملية عسكرية

أعلن الجيش الصومالي نجاح قواته في «تصفية 60 من عناصر حركة (الشباب) المتطرفة»، في عملية عسكرية مخططة، جرت صباح الثلاثاء، بمنطقة علي قبوبي، على مسافة 30 كيلومتراً جنوب منطقة حررطيري في محافظة مذغ وسط البلاد. وأكد محمد كلمي رئيس المنطقة، وفقاً لوكالة الأنباء الصومالية، أن «الجيش نفذ هذه العملية بعد تلقيه معلومات عن سيارة تحمل عناصر من (ميليشيات الخوارج) (التسمية المتعارف عليها حكومياً لحركة الشباب المرتبطة بالقاعدة) وأسلحة»، مشيراً إلى أنها أسفرت عن «مقتل 60 من العناصر الإرهابية والاستيلاء على الأسلحة التي كانت بحوزتهم وسيارتين عسكريتين». ويشن الجيش الصومالي عمليات عسكرية ضد «الشباب» بدعم من مقات

خالد محمود (القاهرة)
العالم العربي رئيس وزراء الصومال: نأمل في رفع الحظر عن تسليح الجيش لاستعادة الاستقرار

رئيس وزراء الصومال: نأمل في رفع الحظر عن تسليح الجيش

(حوار سياسي) بين مواجهة «إرهاب» غاشم، وجفاف قاحل، وإسقاط ديون متراكمة، تتمحور مشاغل رئيس وزراء الصومال حمزة بري، الذي قال إن حكومته تسعى إلى إنهاء أزمتي الديون و«الإرهاب» بحلول نهاية العام الحالي، معولاً في ذلك على الدعم العربي والدولي لإنقاذ أبناء وطنه من مخاطر المجاعة والجفاف. «الشرق الأوسط» التقت المسؤول الصومالي الكبير بالقاهرة في طريق عودته من الأراضي المقدسة، بعد أداء مناسك العمرة، للحديث عن تحديات يواجهها الصومال حاضراً، وآمال كبيرة يتطلع إليها مستقبلاً...

خالد محمود (القاهرة)
العالم رئيس وزراء الصومال لـ«الشرق الأوسط»: نأمل في رفع الحظر عن تسليح الجيش

رئيس وزراء الصومال لـ«الشرق الأوسط»: نأمل في رفع الحظر عن تسليح الجيش

رئيس وزراء الصومال لـ«الشرق الأوسط»: نأمل في رفع الحظر عن تسليح الجيش لاستعادة الاستقرار حمزة بري أكد ضرورة القضاء على أزمة الديون لإنقاذ وطنه من المجاعة والجفاف بين مواجهة «إرهاب» غاشم، وجفاف قاحل، وإسقاط ديون متراكمة، تتمحور مشاغل رئيس وزراء الصومال حمزة بري، الذي قال إن حكومته تسعى إلى إنهاء أزمتي الديون و«الإرهاب» بحلول نهاية العام الحالي، معولاً في ذلك على الدعم العربي والدولي لإنقاذ أبناء وطنه من مخاطر المجاعة والجفاف. «الشرق الأوسط» التقت المسؤول الصومالي الكبير بالقاهرة في طريق عودته من الأراضي المقدسة، بعد أداء مناسك العمرة، للحديث عن تحديات يواجهها الصومال حاضراً، وآمال كبيرة يتطلع إ

خالد محمود (القاهرة)
العالم العربي واشنطن: مجلس النواب يرفض مشروعاً لسحب القوات الأميركية من الصومال

واشنطن: مجلس النواب يرفض مشروعاً لسحب القوات الأميركية من الصومال

رفض مجلس النواب الأميركي مشروع قانون، قدمه أحد النواب اليمينيين المتشددين، يدعو الرئيس جو بايدن إلى سحب جميع القوات الأميركية من الصومال في غضون عام واحد. ورغم هيمنة الجمهوريين على المجلس، فإن المشروع الذي تقدم به النائب مات غايتس، الذي لعب دوراً كبيراً في فرض شروط الكتلة اليمينية المتشددة، قبل الموافقة على انتخاب كيفن مكارثي رئيساً للمجلس، رفضه غالبية 321 نائباً، مقابل موافقة 102 عليه. وعلى الرغم من أن عدد القوات الأميركية التي تنتشر في الصومال، قد تراجع كثيراً، عما كان عليه في فترات سابقة، خصوصاً منذ عام 2014، فإن البنتاغون لا يزال يحتفظ بوجود مهم، في الصومال وفي قواعد قريبة.

إيلي يوسف (واشنطن)
العالم العربي الصومال يستعد لرحيل «قوات أتميس» الأفريقية

الصومال يستعد لرحيل «قوات أتميس» الأفريقية

عقدت الدول المشاركة في بعثة قوات الاتحاد الأفريقي العاملة في الصومال (أتميس)، اجتماعاً (الثلاثاء)، بالعاصمة الأوغندية كمبالا، لبحث «سبل تعزيز العمليات العسكرية الرامية إلى القضاء على (حركة الشباب) المتطرفة». ويأتي الاجتماع تمهيداً للقمة التي ستعقد في أوغندا خلال الأيام المقبلة بمشاركة رؤساء الدول المنضوية تحت بعثة «أتميس»، وهي (جيبوتي، وأوغندا، وبوروندي، وكينيا، وإثيوبيا)، وفقاً لوكالة الأنباء الصومالية الرسمية. وناقش الاجتماع «سبل مشاركة قوات الاتحاد الأفريقي في العمليات العسكرية الجارية للقضاء على فلول (حركة الشباب)، كما تم الاستماع إلى تقرير من الدول الأعضاء حول ذلك»، مشيدين بـ«سير العمليات

خالد محمود (القاهرة)

الجيش الأميركي: إصابة بحار بجروح خطيرة في هجوم للحوثيين على سفينة شحن

واشنطن تقود عمليات التصدي للهجمات الحوثية البحرية (الجيش الأميركي)
واشنطن تقود عمليات التصدي للهجمات الحوثية البحرية (الجيش الأميركي)
TT

الجيش الأميركي: إصابة بحار بجروح خطيرة في هجوم للحوثيين على سفينة شحن

واشنطن تقود عمليات التصدي للهجمات الحوثية البحرية (الجيش الأميركي)
واشنطن تقود عمليات التصدي للهجمات الحوثية البحرية (الجيش الأميركي)

قالت القيادة المركزية الأميركية، الخميس، إن جماعة «الحوثي» اليمنية أطلقت صاروخي كروز مضادين للسفن أصابا السفينة «إم في فيربينا» في خليج عدن، وأسفرا عن اشتعال حريق على متن السفينة.

وتابعت القيادة، في بيان، أن ناقلة البضائع السائبة «إم في فيربينا» التي ترفع علم بالاو والمملوكة لجهة أوكرانية وتشغلها شركة بولندية أبلغت عن وقوع أضرار بها، مشيرة إلى أن بحاراً مدنياً أُصيب إصابات بالغة، وفقاً لوكالة «رويترز».

وقال يحيى سريع، المتحدث العسكري باسم جماعة «الحوثي» اليمنية، إن الجماعة استهدفت 3 سفن هي: السفينة «فيربينا» في البحر العربي، والسفينة «سي جارديان»، والسفينة «أثينا» في البحر الأحمر.

وتشن جماعة «الحوثي» هجمات تستهدف السفن المتجهة إلى موانئ إسرائيل، وتطلق صواريخ وطائرات مسيرة باتجاه ميناء إيلات، وتقول إنها تشن هذه الهجمات دعماً للفلسطينيين في حربهم ضد القوات الإسرائيلية.

وتقصف طائرات أميركية وبريطانية أهدافاً لجماعة «الحوثي» في اليمن رداً على استهداف السفن.