طهران تُغضب الغرب بإعدامها «محتجاً»

طهران تُغضب الغرب بإعدامها «محتجاً»

«العفو الدولية» شعرت بـ«الهلع» من «وحشية العدالة في إيران»
الجمعة - 15 جمادى الأولى 1444 هـ - 09 ديسمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16082]
شخص يقرأ في جواله تغريدة عن إعدام شكاري (أ.ف.ب)

أغضبت إيرانُ دولاً غربية وجهاتٍ حقوقيةً بتنفيذها أمس (الخميس)، حكمَ الإعدام في رجل أُدين بجرح عنصر من قوات «الباسيج»، في أول إعدام مرتبط بالاحتجاجات المتواصلة منذ نحو ثلاثة أشهر في الجمهورية الإسلامية، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت وكالة أنباء «إرنا»، الإيرانية الرسمية، إنَّ «محسن شكاري، مثير الشغب الذي قطع شارع ستار خان (بطهران) في 25 سبتمبر (أيلول) وطعنَ عنصراً من (الباسيج) في كتفه اليسرى، أُعدم صباح الخميس» في العاصمة الإيرانية. يأتي ذلك في إطار حملة أمنية شرسة في مواجهة اضطرابات واحتجاجات تعمّ البلاد، وفق «رويترز».ونشرت وكالة الأنباء الإيرانية «فارس» تسجيل فيديو لشكاري يتحدَّث عن الهجوم أثناء احتجازه في مقطع عدّته المنظمات الدولية «اعترافاً تحت الإكراه»، مشيرةً إلى وجود «إصابات ظاهرة» على وجهه. وقال موقع «ميزان أونلاين» إنَّ شكاري أُدين بتهمة «الحرابة»، في الأول من نوفمبر (تشرين الثاني)، مضيفاً أنَّه طعن في الحكم، لكن المحكمة العليا أكدته في 20 نوفمبر.

وأثار تنفيذُ حكمِ الإعدام غضبَ الحكومات الألمانية والفرنسية والبريطانية. وكتبت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك، في تغريدة على موقع «تويتر»: «ازدراء النظام الإيراني للإنسانية لا حدود له». وأدانت باريسُ عملية الإعدام التي جاءت لتضافَ إلى «انتهاكات جسيمة وغير مقبولة أخرى»، بينما قالت لندن إنَّها «فضيحة».

وقالت «منظمة العفو الدولية» إنَّها شعرت بـ«الهلع»، من إعدام شكاري بعد ثلاثة أسابيع فقط على إدانته في «محاكمة صورية جائرة جداً». وأضافت أنَّ «إعدامه يفضح وحشية ما يُسمى نظامَ العدالة في إيران، حيث يواجه عشراتٌ غيره المصير نفسه»، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.
... المزيد


ايران حقوق الإنسان في ايران

اختيارات المحرر

فيديو