احتفاء بـ20 عاماً من الشراكة السعودية - الفرنسية بمجال الآثار

احتفاء بـ20 عاماً من الشراكة السعودية - الفرنسية بمجال الآثار

الجمعة - 8 جمادى الأولى 1444 هـ - 02 ديسمبر 2022 مـ
نجحت أعمال التنقيب عن الآثار في اكتشاف قطع أثرية مهمة بمحافظة العُلا (الشرق الأوسط)

احتفت وزارة الثقافة السعودية، والهيئة الملكية لمحافظة العلا، بمرور 20 عاماً على الشراكات مع فرنسا، وما حققته من نتائج نوعية في مجالات حفظ الآثار والتراث.

وعلى مدى يومين، ناقشت ندوة نظمتها الوزارة ممثلة في هيئة التراث، في المتحف الوطني بالرياض، تاريخ البعثات الأثرية السعودية - الفرنسية بمحافظة العلا ومدن أخرى، كما استعرضت آخر تطورات المشاريع الحالية في المملكة، بمشاركة خبراء من مؤسسات البلدين.

وكانت أول بعثة أثرية سعودية - فرنسية حديثة انطلقت من مدينة الحِجر التاريخية بالعلا، عام 2002، لتمهد الطريق لأكثر من 15 بعثة أثرية حول المملكة، إلى جانب تنفيذ مشاريع الحفظ وأعمال ميدانية، كالمسح والتنقيب، وإجراء البحوث المتخصصة، بمشاركة عشرات العلماء وخبراء الآثار.


وأسهمت تلك الشراكة في دعم التزام الجانبين بالحفاظ على الإرث الإنساني، ونجاح أعمال التنقيب عن الآثار في العلا، حيث اكتُشفت قطع أثرية مهمة، من بينها رأس مصنوع من حجر الصوان عُثر عليه في مدفن، ويعود تاريخه إلى العصر الحجري الحديث، وهيكل عظمي محفوظ لامرأة تبلغ 40 عاماً، يرجح أن تكون قد عاشت في الفترة النبطية. كما عُثِر في دادان على مجموعة تماثيل كاملة ونصفية من الحجر الرملي، تعود إلى الفترة بين القرنين السابع وحتى الأول قبل الميلاد.

ووصلت الإنجازات السعودية - الفرنسية في مجال الآثار والتعاون الثقافي إلى آفاق جديدة أخيراً؛ إذ أبرمت الهيئة ومتحف «اللوفر» بباريس اتفاقية تشمل عرض تمثال يعود للفترة اللحيانية، ويبرز الإرث التاريخي والحضاري لدى المملكة عموماً والعلا بالتحديد. وتستمر أعمال البعثات الأثرية وفقاً لاستراتيجية الهيئة التي تؤكد على إبراز المواقع التاريخية والحضارات الإنسانية، والتعاون مع أبرز الخبرات حول العالم؛ إذ تواصل المسوحات الأثرية والتنقيبات وأعمال الترميم في الحجر، ودادان، والواحة الثقافية، والبلدة القديمة بالعلا، وخيبر.


ولا تزال العلا حتى اليوم أحد أهم مواقع الاستكشافات التاريخية، نظراً لما تحتويه من آثار، ويجري العمل بالشراكة مع الوكالة الفرنسية لتطوير العلا، التي أنشئت عام 2018؛ بهدف تقديم الدعم في مجالات التنمية الاقتصادية والسياحية والثقافية للمحافظة، باعتبارها محور تركيز التعاون الأثري والثقافي بين البلدين.


السعودية السعودية العلا

اختيارات المحرر

فيديو