انخفاض عدد الأطباء الأوروبيين في بريطانيا بعد «بريكست»

انخفاض عدد الأطباء الأوروبيين في بريطانيا بعد «بريكست»

الاثنين - 4 جمادى الأولى 1444 هـ - 28 نوفمبر 2022 مـ
ممرضة تهتم بمريض مصاب بفيروس كورونا داخل مستشفى في بريطانيا (أرشيفية-رويترز)

خلصت دراسة إلى أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أدى إلى نقص عدد الأطباء الأوروبيين العاملين في هيئة الخدمات الصحية الوطنية في المملكة المتحدة بأكثر من 4000 طبيب.
ويشير البحث، الذي أجراه مركز «نوفيلد تراست» للأبحاث، إلى حدوث نقص كبير في عدد أطباء التخدير وأطباء الأطفال والأطباء النفسيين واختصاصيي القلب والرئة.
ووفقاً للدراسة، كان هناك نحو 37 ألف طبيب من الدول الأوروبية يعملون في بريطانيا خلال عام 2021، بَيْد أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أدى إلى تباطؤ توظيف الأطقم الطبية. ولولا ذلك الأمر، لكان سيكون لدى بريطانيا الآن نحو 41 ألفاً و300 طبيب أوروبي؛ أي ما يقرب من 4300 طبيب أكثر من عدد الأطباء حالياً.
ومنذ خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، يحتاج الاختصاصيون إلى تأشيرات عمل باهظة الثمن وتتطلب إجراءات بيروقراطية صعبة.
وقالت كيتي موهان؛ من «الجمعية الطبية البريطانية»، لصحيفة «الغارديان» البريطانية، اليوم الاثنين، إنه حتى لو جرى تدريب المزيد من البريطانيين للعمل أطباء، فلن يجري حسم النقص الحالي بسرعة بسبب طول الوقت الذي يستغرقه التأهل لمهنة الطب.
وتعاني «هيئة الخدمات الصحية الوطنية» في بريطانيا من نقص مزمن في التمويل وعدد الموظفين، وهناك نقص كلي في إنجلترا وحدها بأكثر من 10 آلاف و500 طبيب.


بريطانيا بريكست أخبار بريطانيا

اختيارات المحرر

فيديو