توقف المحادثات بين إسلام آباد و«طالبان» الباكستانية

توقف المحادثات بين إسلام آباد و«طالبان» الباكستانية

السبت - 2 جمادى الأولى 1444 هـ - 26 نوفمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16069]
مواطنون أفغان يعبرون بعد أن أعادت السلطات الباكستانية فتح نقاط التفتيش على حدود شامان في مركز سبين بولداك (أ.ف.ب)

أعلنت وزارة الخارجية الباكستانية توقف المحادثات بين حركة «طالبان» الباكستانية والحكومة الباكستانية خلال الشهرين الماضيين، إثر فشل الجانبين في الالتزام بوقف إطلاق النار المتفق عليه بينهما منذ ديسمبر (كانون الأول) الماضي.
ساورت حركة «طالبان» الباكستانية الشكوك الشديدة بشأن نوايا الحكومة الباكستانية في قتل أحد قادة حركة طالبان الباكستانية في هجوم بقنبلة زُرعت على جانب الطريق داخل أفغانستان في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.
كما ساورت الحكومة الباكستانية الشكوك المزيدة في نوايا حركة طالبان الباكستانية، إثر شن عدة هجمات انتحارية على قوات الأمن الباكستانية داخل المناطق القبلية.
وصرح أحد خبراء الأمن بأنه لم يحدث أي اتصال بين الجانبين منذ الشهرين الماضيين.
كانت المحادثات غير المباشرة قيد الانعقاد بين الحكومة الباكستانية وحركة طالبان الباكستانية عبر وساطة مبعوثين من حركة طالبان الأفغانية في كابل خلال الشهور الأربعة الأولى من العام الجاري.
غير أن المحادثات لم تتجاوز الاتفاق على وقف إطلاق النار بين الجانبين إلى أجل غير مسمى. ورغم ذلك، واصلت قوات الأمن الباكستانية شن الغارات على مخابئ العناصر الإرهابية بعد الاتفاق على وقف إطلاق النار.
في الأثناء ذاتها، تراجع وقف إطلاق النار بعد أن أعلنت حركة طالبان الباكستانية مسؤوليتها عن الهجمات الانتحارية على قوات الأمن الباكستانية.
وقد نقل مقتل قائد حركة طالبان الباكستانية، الذي كان مشاركاً في المحادثات الحكومية، بالقنابل التي زُرعت على جانب الطريق، انعدام الثقة بين الجانبين إلى مستوى جديد.
ولم تُعقد أي محادثات بين الجانبين منذ ذلك الحين. لكن حكومة إقليم خيبر بختونخوا تؤكد أنها لا تزال على اتصال مع حركة طالبان الباكستانية.
وقال مسؤولون إن المحادثات لم تحظَ بفرصة للنجاح بعد أن طالبت حركة طالبان الباكستانية الحكومة بإلغاء عملية دمج المناطق القبلية في إقليم خيبر بختونخوا. وقد رفضت الحكومة هذا الطلب رفضاً باتاً. وطالبت حركة طالبان الباكستانية أيضاً بالسماح لقادتها وكوادرها بالعودة إلى الأراضي الباكستانية برفقة أسلحتهم. من جهة أخرى، أعلنت الحكومة الباكستانية أنه لن يُسمح لعناصر «طالبان» بالاستقرار في باكستان إلا أولئك الذين يعودون من دون أسلحة.


Pakistan طالبان

اختيارات المحرر

فيديو