ليلة ذهبية لتايلور سويفت في حفل جوائز الموسيقى الأميركية

ليلة ذهبية لتايلور سويفت في حفل جوائز الموسيقى الأميركية

الاثنين - 26 شهر ربيع الثاني 1444 هـ - 21 نوفمبر 2022 مـ
الفنانة الأميركية تايلور سويفت وجوائزها الست (أ.ف.ب)

إلى مسرح مايكروسوفت في لوس أنجليس، حضرت الفنانة تايلور سويفت مرتدية ملابس ذهبية. كانت تشعر ربما بأنها ستخرج من قاعة المسرح محمّلة بكل الجوائز التي رُشحت للفوز بها.

ليلة جوائز الموسيقى الأميركية كانت ليلة تايلور سويفت من دون منازع. لكن نجاح سويفت لا يقتصر على سهرة واحدة، فالسنة كلها هي سنتُها، وقد أجمعَ الأميركيون على منحها لقب «محبوبة الجماهير». لم يكن حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية سوى دليل إضافي على ذلك الإجماع.


تايلور… 6 على 6

ليس الفوز جديداً على تايلور سويفت، لكنها في كل مرة تعتلي المسرح لتسلم جائزة، يبدو امتنانها أكبر من المرة التي سبقت. من أصل ستة ترشيحات ضمن فئات جوائز الموسيقى الأميركية الـ37. فازت المغنية الشابة بستة. من أفضل مغنية بوب، إلى أفضل ألبوم بوب، مروراً بأفضل مغنية وأفضل ألبوم عن فئة موسيقى «الكاونتري»، وليس انتهاءً بأفضل فيديو كليب. فقد توّجت سويفت قائمتها الذهبية بلقب فنانة العام، مستبعدة كلاً من أديل وبيونسيه ودريك وذا ويكند وغيرهم.

في الكلمة التي ألقتها بعد تسلمها جائزة «فنان العام»، وجّهت سويفت شكرها وحبها الكبيرَين إلى جمهورها فقالت لهم: «في السنوات القليلة الماضية، أصدرت أعمالاً موسيقية أكثر مما فعلت خلال الأعوام العشرة التي سبقت تلك الفترة. يعود ذلك إلى أنكم، أنتم (الفانز)، أظهرتم رغبتكم في الاستماع إلى الكثير من الموسيقى التي أصنع. لقد شجّعتموني، وأنا اكتشفت أنني كلما صنعت مزيداً من الموسيقى، شعرت بفرح أكبر». ثم أضافت بتأثر واضح: «أشكركم على فرحي وأحبكم أكثر مما أستطيع التعبير».





حفل جوائز الموسيقى الأميركية الذي بُث مباشرة عبر شبكة «إي بي سي» الأميركية، وضجّت بنتائجه صفحات التواصل الاجتماعي، احتفل أمس بذكرى مرور 50 سنة على انطلاقته. أما تايلور سويفت، فقد احتفلت بالجائزة الأربعين التي تحصدها من هذا الحفل السنوي، لتتصدّر بالتالي قائمة الفائزين، متقدّمة على مايكل جاكسون (26 جائزة)، ووتني هيوستن (22 جائزة)، وكيني رودجرز (19 جائزة).

منذ عام 2006. يجري انتقاء الفنانين الفائزين بموجب تصويت إلكتروني يقوم حصراً على اختيارات الناس، وليس على آراء لجنة تحكيمية متخصصة. وقد اختار الناس سويفت هذا العام، بناءً على ما قدّمته في ألبوم Red، وفي الفيديو الموسيقي لأغنيتها All Too Well. ويبدو أن الفنانة تستعد لجولة جديدة من الجوائز بعد النجاح الاستثنائي الذي حققه ألبومها الصادر حديثاً Midnights، وبعد عاصفة الحجوزات التي أثارها إعلانها عن استئناف حفلاتها حول الولايات المتحدة الأميركية ابتداءً من مطلع ربيع 2023.



تايلور سويفت حاملةً إحدى جوائزها (رويترز)
نصائح ليونيل ريتشي

باستثناء سيل الجوائز الذي فاض على تايلور سويفت، مر الحفل من دون أي عاصفة. لا تَلاسن بين الفنانين ولا تضارب، ولا حتى انزلاقات على المسرح. وحدَه بعض الجمهور الحاضر في القاعة، استهجنَ منح جائزة أفضل مغني R&B لكريس براون. فبراون الذي غاب عن الحفل، ما زال اسمُه مرتبطاً بحادثة اعتدائه بالضرب على صديقته السابقة الفنانة ريهانا.

في المقابل، ورغم إعلانهم التوقّف المؤقّت عن النشاط الفني من أجل التفرّغ للخدمة العسكرية، فإن أعضاء BTS ما زالوا يحصدون التصفيق. فقد فاز الفريق الكوري، الذي حضر بعض أعضائه إلى لوس أنجليس، بجائزة أفضل فريق موسيقي للمرة الرابعة في تاريخ الـAMAs وأفضل فريق K - pop.





 


 

 



 




 



 

 

 



 

 



 

 

 




 

 


A post shared by billboard (@billboard)






ومن الفائزين الغائبين عن الحفل، المغنية الأميركية بيونسيه التي اختيرت عن فئتَي أفضل مغنية وأفضل ألبوم R&B. كما انضم إلى لائحة الفوز ألتون جون ودوا ليبا كأفضل ديو غنائي، وهاري ستايلز كأفضل مغني عن فئة البوب وأفضل أغنية لـAs it Was. كذلك حققت نيكي ميناج فوزها الخامس في سجل الجائزة عن فئة أفضل مغنية هيب هوب. أما على ضفة الرجال، فقد حصل كندريك لامار على اللقب.

عن فئة الموسيقى اللاتينو، حصد معظم الجوائز المغني باد باني، لتبقى جائزة الموسيقى الإلكترونية في عهدة مارشميلو، الدي جاي العالمي الحائز على أكبر عدد من الجوائز عن هذه الفئة. أما لقب أفضل مغني روك، فقد حصل عليه ماشين غان كيللي الذي صدم الحضور بالأزياء التي اختارها، إذ خرج من بزته البنفسجية ما يشبه الأشواك الحديدية، مما جعل الاقتراب منه صعباً خلال تقديم الجائزة له. وعن فئة أفضل فنان صاعد، اختيرت المغنية دوف كاميرون كأفضل الأصوات الجديدة.



المغني ماشين غان كيللي متسلماً جائزته (رويترز)


لكل هؤلاء النجوم الجدد الفائزين والذين يصغرونه بأكثر من أربعة عقود، توجّه الفنان ليونيل ريتشي لحظة تسلّمه «جائزة الأيقونة» عن مجمل مسيرته الفنية. قال لهم: «إذا كنتم محظوظين بما يكفي للحصول على هذا النور في داخلكم، فافهموا أن الله خبأ لكم الكثير. هو لا يحاول القول لكم إن سيارتكم أو ملابسكم جميلة، بل إنه اختاركم لتلهموا الآخرين». كلام ريتشي تبعه أداءٌ مشترك لمجموعة من أجمل أغانيه بصوتَي ستيفي ووندر وتشارلي بوث، اللذين عزفا على البيانو تحية موسيقية لفنان ألهم أجيالاً كثيرة.



ليونيل ريتشي مكرّماً في حفل جوائز الموسيقى الأميركية (أ ف ب)


التحيّة الموسيقية الثانية خلال الحفل قدّمتها الفنانة بينك إلى روح الفنانة الراحلة أوليفيا نيوتن جون. ومن أبرز العروض الغنائية التي تخللت السهرة، أداء لمقدّم الحفل الممثل والإعلامي والمغني واين برايدي، إضافة إلى مشارَكات من بيبي ريكسا، وكاردي بي، وليل بايبي وغيرهم.

ولعلّ الأجواء الهادئة التي طبعت الحفل، جاءت كردّ فعل على حادث إطلاق النار الذي كان قد استهدف قبل يوم واحد ملهى ليلياً في ولاية كولورادو. وقد عبّر عدد من الفنانين المشاركين والمكرّمين عن إدانتهم للحادثة التي أدت إلى وفاة 5 أشخاص وجرح أكثر من عشرين.


أميركا موسيقى

اختيارات المحرر

فيديو