قصر البارون يستضيف أولى دورات «أسبوع القاهرة للتصميم»

قصر البارون يستضيف أولى دورات «أسبوع القاهرة للتصميم»

يقدم مشاركات من مائتي خبير ومعماري
الاثنين - 26 شهر ربيع الثاني 1444 هـ - 21 نوفمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16064]
يقدم الأسبوع معارض لمنتجات مختلفة تبرز قيمة التصميم وأهميته (إدارة أسبوع القاهرة للتصميم)

بمشاركة نحو مائتي خبير ومصمم ومعماري، وعدد من رجال الصناعة المصريين والعالميين، انطلقت السبت فعاليات النسخة الأولى من «أسبوع القاهرة للتصميم» في قصر البارون الأثري، بحي مصر الجديدة (شرق القاهرة) الذي يسلّط الضوء على ريادة مصر في مجال التصميم.

ويتضمن الحدث الذي يحتفي بمفهوم الاستدامة والأصالة في مجال التصميم المصري، على عديد من النشاطات والمعارض والندوات وجلسات الحوار والمسابقات والمحادثات، التي تدور حول التصميم بمجالاته المختلفة، ومنها العمارة والتصميم الداخلي والأثاث والمفروشات والحُلي والعمارة والمنتجات والأزياء، إضافة إلى التصميم المرتبط بفنون المسرح والسينما والتصميم الغرافيتي.


من معروضات أسبوع التصحيح


وعلى مدى 7 أيام تتحول القاهرة إلى ساحة حيوية وبيئة حاضنة للفن، في عالم الصناعات الإبداعية، وفق هشام مهدي، مؤسس ورئيس الدورة الأولى لأسبوع القاهرة للتصميم، الذي يقول لـ«الشرق الأوسط»: «يعزز هذا الحدث المهم من مكانة مصر على خريطة التصميم العالمي، ويسلط الضوء على دورها الرائد في الفنون اليدوية والحرف والتصميم على مدى التاريخ»، مضيفاً أن «هذا الأسبوع يمثل انطلاقة لمزيد من النجاحات والتميز في القطاع الإبداعي الذي بات يمثل دوراً جوهرياً في اقتصاد الدول، كما يُعد فرصة حقيقية للتحاور الجاد والبنَّاء بين المصممين، واكتشاف خبراء الصناعة في العالم للمصممين المصريين، فضلاً عن دوره في وضع المصممين الشباب على الطريق الصحيح، ودفعهم للانطلاق والابتكار في عالمَي التصميم والتصنيع».


معرض للأثاث ضمن أسبوع التصميم


ويمثل «أسبوع القاهرة للتصميم» مظلة تجمع بين صناع القرار ورواد الصناعة والمصممين، بما يوفر حلقة وصل بين أطراف العملية الإبداعية، ما يساعد على التوسع في الأسواق المحلية والخارجية أمام المصمم والمنتج المصري، لا سيما أنه سيشهد انطلاق النسخة الخامسة من جائزة القاهرة للتصميم، ضمن فعالياته. يقول مهدي: «ستأتي الجائزة في شكلِ جديد؛ إذ تمت إضافة فئتين جديدتين من الجوائز، ليصبح إجمالي عدد الجوائز ﻟ8 فئات، هي: الهندسة المعمارية، والمناظر الطبيعية، والتصميم الداخلي، وتصميم الأزياء، وتصميم المجوهرات، والمسرح، والمنتجات، وتصميم الغرافيك».

ويشير مهدي إلى أن «هيئة التحكيم تضم عدداً من المبدعين المعروفين، منهم: كيجام دجيجاليان الأستاذ المساعد في كلية الفنون بباريس، ومصممة المجوهرات الشهيرة علياء المزنار، وغالية السرقبي، والمهندسان المعماريان الشهيران: بريندان ماكفارلين وجيولام كيردوزو، والمصمم الداخلي الحائز على عدة جوائز عالمية جيثير جيولام، والفنانة مونيكا ألبيرت، وأمينة غالي مصممة المجوهرات، وهاني محفوظ مصمم الغرافيك، وياسمين يحيى مصممة الأزياء، ودكتورة الهندسة المعمارية ابتسام فريد، والمعماري شريف مرسي، وكريم الحيوان المصمم الداخلي، ومحمد عطية المخرج الفني ومصمم الإنتاج الحائز على جوائز عدة.

وتتصدر قائمة المعارض التي سيحتضنها عديد من الأمكنة التاريخية والأثرية والمراكز الثقافية والمؤسسات الخاصة في حي مصر الجديدة حتى 25 نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري، مجموعة من المعارض لمنتجات مختلفة، تبرز قيمة التصميم وأهميته في الحياة، ومنها معارض للأثاث والديكورات الداخلية، وتصميم الملابس والإكسسوارات، والمستلزمات المنزلية والحُلي والمفروشات، وغيرها من المنتجات التي يحفز عرضها عبر هذا الحدث الجديد، الإبداع والارتقاء بالتصاميم والخروج بها من مصر والمنطقة إلى الساحة العالمية.


أسبوع القاهرة للتصميم يُعد فرصة للتحاور بين المصممين



ومن خلال فعالية «Film My Design»، يعيش الجمهور في عوالم يمتزج فيها التصميم والسينما؛ حيث يضم هذا البرنامج الفني على مدار الأسبوع، عرض مجموعة من الأفلام المدهشة التي ترتبط بالعمارة والتصميم، وتليها سلسلة من المناقشات بعد العرض، ليستكشف الحضور موضوعات حول الهندسة المعمارية، وحياة المدينة، والفن، والتكنولوجيا، والاستدامة. وسيكشف البرنامج قدرة الإبداع في تحقيق الأهداف والتغيير.

ومن الأفلام المعروضة فيلم «بلانيت سيتي» (Planet City) الذي يُعرض يوم الثلاثاء المقبل، وهو فيلم تدور أحداثه في مدينة خيالية يعيش فيها 10 مليارات شخص. وفيلم «MAU» يوم 24 نوفمبر، وهو أول فيلم وثائقي طويل عن المصمم الكندي الشهير بروس ماو، يستكشف رحلته الإبداعية غير المتوقعة، واندفاعه المتفائل دائماً لمعالجة أكبر مشكلات التصميم في العالم، وتقديم المشورة للعلامات التجارية العالمية، مثل «Coca Cola» و«Disney».

ومن الأفكار المبتكرة المعروضة في هذا الأسبوع «Cairo Designathon»، وهو ماراثون تصميم يهدف استقطاب المصممين من جميع التخصصات، للنقاش لمدة 3 أيام حول المشكلات اليومية والحلول الإبداعية.

ويقول محمد رضوان مؤسس «Cairo Designathon» لـ«الشرق الأوسط»: «يشارك في الماراثون 19 مصمماً يعملون في فرق؛ لتقديم حلول إلى لجنة تحكيم من المتخصصين ذوي الخبرة في هذا المجال، بما في ذلك هشام مهدي، مؤسس الأسبوع، والدكتور ريجين ريتز أستاذ تصميم المنتجات في الجامعة الألمانية في القاهرة، ومهندس كريم والي الذي سيدير الحدث».

ويتضمن الماراثون وفق رضوان أربعة محاور، هي «إمكانية الوصول»، و«الهندسة المعمارية»، و«التصميم الداخلي والأثاث»، و«تصميم الاتصالات». وسيتطلب التصميم الداخلي من المتقدمين للماراثون، تصميم مساحات تلبي احتياجات الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، وتبحث الهندسة المعمارية في إعادة التفكير في كيفية تأثير التنقل الجماعي على البيئة المبنية.

إلى هذا، سيحتفي البُعد الخاص بالأثاث على المنتجات التي حققت جماليات لافتة باستخدام خامات مستدامة، وستعمل الورشة على التوصل للإجابة على سؤال: «كيف يمكن لمدينة مثل القاهرة أن تغير العلامة التجارية؟».

ويتابع رضوان: «انطلق الماراثون من قبل في نسخ إلكترونية؛ لكنه للمرة الأولى الآن سينطلق على أرض الواقع، من خلال أسبوع التصميم».


مصر القاهرة

اختيارات المحرر

فيديو