خلاف «الخسائر والأضرار» يمدد «كوب 27»

خلاف «الخسائر والأضرار» يمدد «كوب 27»

السبت - 24 شهر ربيع الثاني 1444 هـ - 19 نوفمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16062]
جانب من جلسة استخلاص النتائج الجمعة (الشرق الأوسط)

مددت الخلافات حول «الخسائر والأضرار»، مؤتمر المناخ «كوب 27» في شرم الشيخ؛ إذ بعدما كان مقرراً أن يُختتم المؤتمر، الذي بدأ في السادس من الشهر الحالي، مساء أمس، منحت الرئاسة المصرية الأطراف المتفاوضة وقتاً إضافياً للاتفاق على النقاط «الخلافية»، وحلحلة الملفات «الشائكة»، على أمل الوصول إلى صيغة نهائية تلبي طموحات شعوب العالم المناخية.

وقال وزير الخارجية المصري سامح شكري، خلال مناقشة مسوّدة البيان الختامي، أمس، إن «رئاسة المؤتمر ملتزمة بإنجازه بحلول مساء السبت»، داعياً الأطراف المتفاوضة إلى «تكثيف جهودها للوصول إلى اتفاق بشأن النقاط الخلافية». وعادة ما يتم تمديد مفاوضات مؤتمر المناخ ليوم أو اثنين، للوصول إلى اتفاق بالإجماع.

وشهدت المفاوضات على مدار الأيام الماضية، نقاشات موسعة حول ملفات وُصفت بـ«الشائكة والصعبة»، وعلى رأسها ملف تمويل «الخسائر والأضرار»؛ إذ تطلب الدول النامية من الدول المتقدمة تعويضها عن الخسائر والأضرار التي لحقت بها من تبعات التغيرات المناخية، ولا سيما أن الدول المتقدمة تتحمل المسؤولية الكبرى عن زيادة الانبعاثات.

ومساء الخميس، تقدم الاتحاد الأوروبي بمقترح «مفاجئ» يتضمن «إنشاء صندوق لتمويل الخسائر والأضرار». وقال فرانس تيمرمانز، نائب الرئيس التنفيذي للاتحاد الأوروبي، إن «الاتحاد يوافق على إنشاء صندوق للخسائر والأضرار، بشرط أن يتم توجيهه لدعم أكثر الفئات ضعفاً».

وقال مصدر مطلع على المفاوضات، لـ«الشرق الأوسط»، إن «المجموعة (77 والصين) - تضم عدداً من الدول النامية - تتحفظ عن المقترح الأوروبي، لكونه يشترط توجيه التمويل للدول الضعيفة، من دون أن يحدد تعريفاً واضحاً لها، إلى جانب مطالبته بمساهمة الصين والهند في الصندوق».
... المزيد


مصر اتفاقية المناخ

اختيارات المحرر

فيديو