لـ«تبرئة اسمه»... أليك بالدوين يقاضي طاقم «راست» بتهمة الإهمال

الممثل الأميركي أليك بالدوين (رويترز)
الممثل الأميركي أليك بالدوين (رويترز)
TT

لـ«تبرئة اسمه»... أليك بالدوين يقاضي طاقم «راست» بتهمة الإهمال

الممثل الأميركي أليك بالدوين (رويترز)
الممثل الأميركي أليك بالدوين (رويترز)

قدم الممثل الأميركي أليك بالدوين دعوى قضائية، أمس (الجمعة)، حيث يتطلع إلى «تبرئة اسمه» بعد وفاة المصورة السينمائية هالينا هاتشينز في موقع تصوير فيلم «راست» في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، وفقاً لشبكة «فوكس نيوز».
وتزعم دعوى بالدوين القضائية إهمال المسؤولة عن الأسلحة هانا جوتيريز ريد، ومسؤولة الدعائم سارة زكري، ومساعد المدير الأول ومنسق السلامة ديفيد هولز، الذي سلم البندقية إلى بالدوين، والمسؤول عن توريد الذخيرة سيث كيني وشركته «PDQ Arm & Prop» التي زودت أيضاً أسلحة الدعم للإنتاج.
ونفى الجميع في السابق مسؤوليتهم عن إطلاق النار المميت.
وذكر بالدوين هؤلاء الأفراد الأربعة كمتهمين متعارضين في دعوى أقيمت ضده العام الماضي. وفي وثائق المحكمة التي حصلت عليها شبكة «فوكس»، زعم بالدوين أنه اعتمد على الأفراد الأربعة للتأكد من أن مجموعة الأدوات في الفيلم آمنة.
وأشار إلى أنه شعر بـ«حزن كبير»، وواجه «خسائر نفسية وجسدية ومالية».
وكتب محامي بالدوين، لوك نيكاس، في الدعوى: «لا يمكن أن يكون هناك شك في أن آخرين عانوا من إهمال الأشخاص المتعددين أكثر بكثير مما عاناه بالدوين»، مشيراً إلى وفاة هاتشينز، وكيف فقد ابنها والدته، وكيف أصيب المخرج جويل سوزا في الكتف.
وتابع: «على الرغم من أنه لا يمكن مقارنة ذلك بأي حال من الأحوال، فإن بالدوين يجب أن يعيش مع الحزن الهائل، وما ينتج عن ذلك من خسائر عاطفية وجسدية ومالية ناجمة عن إهمال هؤلاء الأشخاص المعنيين... والتأكيدات والإشراف على وضع سلاح محشو في يده، وإقناع الجميع إلى جانب هاتشينز بأن الاستخدام المباشر للسلاح كان آمناً».
وأضاف: «أكثر من أي شخص آخر في تلك المجموعة، تم النظر إلى بالدوين بشكل خاطئ على أنه مرتكب هذه المأساة. من خلال هذه المطالبات المتقاطعة، يسعى بالدوين إلى تبرئة اسمه ومحاسبة المدعى عليهم المتعددين على سوء سلوكهم».
وفي ذكرى وفاة هاتشينز، توجّه بالدوين إلى «إنستغرام» لمشاركة تحية للمصورة السينمائية الراحلة. وكتب: «منذ عام واحد اليوم...!».

وماتت هاتشينز عندما أطلق بالدوين النار من سلاح في أثناء تمثيله مشهداً في فيلم بنيو مكسيكو في أكتوبر 2021. وكانت المجموعة تتدرب في كنيسة صغيرة في موقع بونانزا كريك رانش.
وأكد بالدوين أنه لم يسحب زناد البندقية مرة واحدة خلال مقابلة بعد وقت قصير من إطلاق النار القاتل، ومرة أخرى في حلقة «بودكاست». وقال الممثل في الأصل إنه سحب مطرقة البندقية إلى أقصى حد ممكن وأطلقها.
وقرر مكتب المحقق الطبي في نيو مكسيكو أن إطلاق النار كان حادثاً. ومع ذلك، فإن المدعين يراجعون إطلاق النار لتحديد ما إذا كان ينبغي توجيه تهم جنائية.
وفي أكتوبر، أعلنت عائلة هاتشينز أنها وافقت على تسوية دعوى قضائية أخرى ضد الممثل ومنتجي الفيلم، وقال المنتجون إنهم يهدفون إلى إعادة تشغيل المشروع في يناير (كانون الثاني).


مقالات ذات صلة

إشادة أميركية بالتزام العاهل المغربي «تعزيز السلام»

الولايات المتحدة​ إشادة أميركية بالتزام العاهل المغربي «تعزيز السلام»

إشادة أميركية بالتزام العاهل المغربي «تعزيز السلام»

أشاد وفد من الكونغرس الأميركي، يقوده رئيس لجنة القوات المسلحة بمجلس النواب الأميركي مايك روجرز، مساء أول من أمس في العاصمة المغربية الرباط، بالتزام الملك محمد السادس بتعزيز السلام والازدهار والأمن في المنطقة والعالم. وأعرب روجرز خلال مؤتمر صحافي عقب مباحثات أجراها مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، عن «امتنانه العميق للملك محمد السادس لالتزامه بتوطيد العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة والمغرب، ولدوره في النهوض بالسلام والازدهار والأمن في المنطقة وحول العالم».

«الشرق الأوسط» (الرباط)
الولايات المتحدة​ إدانة 4 أعضاء في مجموعة متطرفة بالتحريض على هجوم الكونغرس الأميركي

إدانة 4 أعضاء في مجموعة متطرفة بالتحريض على هجوم الكونغرس الأميركي

أصدرت محكمة فيدرالية أميركية، الخميس، حكماً يدين 4 أعضاء من جماعة «براود بويز» اليمينية المتطرفة، أبرزهم زعيم التنظيم السابق إنريكي تاريو، بتهمة إثارة الفتنة والتآمر لمنع الرئيس الأميركي جو بايدن من تسلم منصبه بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية الماضية أمام دونالد ترمب. وقالت المحكمة إن الجماعة؛ التي قادت حشداً عنيفاً، هاجمت مبنى «الكابيتول» في 6 يناير (كانون الثاني) 2021، لكنها فشلت في التوصل إلى قرار بشأن تهمة التحريض على الفتنة لأحد المتهمين، ويدعى دومينيك بيزولا، رغم إدانته بجرائم خطيرة أخرى.

إيلي يوسف (واشنطن)
الولايات المتحدة​ إدانة 4 أعضاء بجماعة «براود بويز» في قضية اقتحام الكونغرس الأميركي

إدانة 4 أعضاء بجماعة «براود بويز» في قضية اقتحام الكونغرس الأميركي

أدانت محكمة أميركية، الخميس، 4 أعضاء في جماعة «براود بويز» اليمينية المتطرفة، بالتآمر لإثارة الفتنة؛ للدور الذي اضطلعوا به، خلال اقتحام مناصرين للرئيس السابق دونالد ترمب، مقر الكونغرس، في السادس من يناير (كانون الثاني) 2021. وفي محاكمة أُجريت في العاصمة واشنطن، أُدين إنريكي تاريو، الذي سبق أن تولَّى رئاسة مجلس إدارة المنظمة، ومعه 3 أعضاء، وفق ما أوردته وسائل إعلام أميركية. وكانت قد وُجّهت اتهامات لتاريو و4 من كبار معاونيه؛ وهم: جوزف بيغز، وإيثان نورديان، وزاكاري ريل، ودومينيك بيتسولا، بمحاولة وقف عملية المصادقة في الكونغرس على فوز الديمقراطي جو بايدن على خصمه الجمهوري دونالد ترمب، وفقاً لما نق

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ ترمب ينتقد قرار بايدن عدم حضور مراسم تتويج الملك تشارلز

ترمب ينتقد قرار بايدن عدم حضور مراسم تتويج الملك تشارلز

وجّه الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، الأربعاء، انتقادات لقرار الرئيس جو بايدن، عدم حضور مراسم تتويج الملك تشارلز الثالث، وذلك خلال جولة يجريها الملياردير الجمهوري في اسكتلندا وإيرلندا. ويسعى ترمب للفوز بولاية رئاسية ثانية في الانتخابات التي ستجرى العام المقبل، ووصف قرار بايدن عدم حضور مراسم تتويج ملك بريطانيا بأنه «ينم عن عدم احترام». وسيكون الرئيس الأميركي ممثلاً بزوجته السيدة الأولى جيل بايدن، وقد أشار مسؤولون بريطانيون وأميركيون إلى أن عدم حضور سيّد البيت الأبيض التتويج يتماشى مع التقليد المتّبع بما أن أي رئيس أميركي لم يحضر أي مراسم تتويج ملكية في بريطانيا. وتعود آخر مراسم تتويج في بري

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ لا تقل خطورة عن الإدمان... الوحدة أشد قتلاً من التدخين والسمنة

لا تقل خطورة عن الإدمان... الوحدة أشد قتلاً من التدخين والسمنة

هناك شعور مرتبط بزيادة مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والاكتئاب والسكري والوفاة المبكرة والجريمة أيضاً في الولايات المتحدة، وهو الشعور بالوحدة أو العزلة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

«ناتو» يعدّ لوضع أسلحته النووية في حالة «تأهب»

صورة وزعتها وزارة الدفاع الروسية لصاروخ «إسكندر» خلال تدريبات على الأسلحة النووية في مكان غير محدد بروسيا يوم 21 مايو 2024 (أ.ب)
صورة وزعتها وزارة الدفاع الروسية لصاروخ «إسكندر» خلال تدريبات على الأسلحة النووية في مكان غير محدد بروسيا يوم 21 مايو 2024 (أ.ب)
TT

«ناتو» يعدّ لوضع أسلحته النووية في حالة «تأهب»

صورة وزعتها وزارة الدفاع الروسية لصاروخ «إسكندر» خلال تدريبات على الأسلحة النووية في مكان غير محدد بروسيا يوم 21 مايو 2024 (أ.ب)
صورة وزعتها وزارة الدفاع الروسية لصاروخ «إسكندر» خلال تدريبات على الأسلحة النووية في مكان غير محدد بروسيا يوم 21 مايو 2024 (أ.ب)

أفاد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ، بأن الحلف يجري محادثات لوضع بعض أسلحته النووية «في حالة تأهب»؛ ما أثار حفيظة موسكو التي عدت الخطوة «تصعيدية».

ونقلت صحيفة «التلغراف» البريطانية أمس عن ستولتنبرغ قوله إن الحلف يجري محادثات لنشر مزيد من الأسلحة النووية وإخراجها من المستودعات ووضعها في حالة الاستعداد، في مواجهة تهديد متزايد من روسيا والصين.

وعلى الفور، ردّ المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، قائلاً إن تصريحات الأمين العام للحلف الأطلسي «تتناقض على ما يبدو مع بيان مؤتمر سويسرا حول أوكرانيا، الذي قال إن أي تهديد أو استخدام للأسلحة النووية فيما يخص ما يحدث في أوكرانيا غير مقبول». وتابع: «هذا ليس سوى تصعيد خطر آخر للتوتر».

في سياق متصل، أعلن الكرملين، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيتوجه إلى كوريا الشمالية، اليوم، في زيارة نادرة لهذه الدولة التي تعدّ إحدى أكثر الدول عزلة في العالم، والمتهمة بتزويد موسكو بالذخيرة في هجومها على أوكرانيا. ومن المقرر أن يزور بوتين غداً فيتنام، وهي دولة شريكة أخرى لروسيا منذ الحقبة السوفياتية.