الإفراج عن سائحة إيطالية احتُجزت في إيران على خلفية الاحتجاجات

الإفراج عن سائحة إيطالية احتُجزت في إيران على خلفية الاحتجاجات

الخميس - 15 شهر ربيع الثاني 1444 هـ - 10 نوفمبر 2022 مـ
مدونة السفر الإيطالية بيبيرنو (إنستغرام)

قال مكتب رئيسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني، اليوم (الخميس)، إنه جرى الإفراج عن مدوّنة سفر إيطالية كانت إيران قد احتجزتها أواخر سبتمبر (أيلول)، خلال موجة الاحتجاجات التي تجتاح البلاد، وإنها في طريق العودة لبلادها.
وجاء في بيان المكتب «بعد جهد دبلوماسي مكثف أفرجت السلطات الإيرانية اليوم عن أليسيا بيبيرنو وتستعد للعودة إلى إيطاليا». وأضاف البيان بحسب «رويترز»، أن ميلوني اتصلت بوالديها لإبلاغهما.
وألقت السلطات الإيرانية القبض على بيبيرنو ومواطنين أوروبيين آخرين للاشتباه في مشاركتهم في الاحتجاجات التي اندلعت في البلاد إثر وفاة الشابة الإيرانية مهسا أميني في مقر لشرطة الأخلاق.
وقالت ميلوني في كلمة في روما، إنها تشكر أجهزة المخابرات والدبلوماسية الإيطالية «على العمل الصامت الاستثنائي الذي قاموا به لإعادة هذه الفتاة إلى الوطن».
وتصف بيبيرنو (30 عاماً) نفسها على وسائل التواصل الاجتماعي بأنها «مسافرة متفردة»، وتقول إنها تمارس الترحال «منذ العام 2016 وتعمل عن بعد».
وأفاد ذوو بيبيرنو، بأنهم فقدوا الاتصال معها منذ تحدثوا إليها هاتفياً في 28 سبتمبر، يوم عيد ميلادها. وتلقوا اتصالاً هاتفياً في 2 أكتوبر (تشرين الأول) أُبلغوا فيه بأنها مسجونة.
في وقت سابق من هذا الأسبوع، أكد رئيس نقابة المرشدين السياحيين الإيرانيين، محسن حاجي سعيد توقيف سياح أجانب خلال الاحتجاجات، قائلاً، إن السلطات اعتقلت «بعض السياح الأجانب الذين التقطوا صوراً للاحتجاجات من باب الفضول».
وقال حاجي سعيد خلال اجتماع حضره 18 نائباً في البرلمان الاثنين الماضي «ليس كل السياح الذين شوهدوا في المكان الخطأ هم بالضرورة جواسيس». وأضاف «يجب إخبار المسؤولين الأمنيين الذين يتصدون للاحتجاجات بأن أمن السائحين وانعكاسه الدولي مهمان أيضاً: هذه القضية أصبحت مطلباً حيوياً للسياحة»، حسب وكالة «إيسنا» الحكومية.
وذكرت تقارير في وقت سابق، أن 90 في المائة من الحجوزات السياحية الأجنبية ألغيت بعدما أعلنت السلطات توقيف تسعة أجانب في الاحتجاجات.


إيطاليا حقوق الإنسان في ايران

اختيارات المحرر

فيديو