واشنطن غير سعيدة بنظام تجريبي لفتح المعابر 24 ساعة بين الضفة والأردن

واشنطن غير سعيدة بنظام تجريبي لفتح المعابر 24 ساعة بين الضفة والأردن

الثلاثاء - 13 شهر ربيع الثاني 1444 هـ - 08 نوفمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16051]
(لافتة اسرائيلية تشير الى معبر جسر الملك حسين (اللنبي

بدأت إسرائيل برنامجاً تجريبياً يتم بموجبه فتح المعابر بين الضفة الغربية والمملكة الأردنية، على مدار الساعة، وذلك بعد ضغوط استمرت شهوراً من قبل الإدارة الأميركية التي كانت تنظر إلى الأمر باعتباره إحدى المبادرات الإيجابية تجاه الفلسطينيين في ظل غياب أفق سياسي. غير أن الخطة لم تعجب الأميركيين، الذين توقعوا أن يمتد البرنامج التجريبي لأسابيع أو أشهر.
وقال متحدثون باسم وزارة النقل وهيئة المطارات لموقع «تايمز أوف إسرائيل»، إنه تم إطلاق فترة تجريبية تختبر قدرة معبر جسر «اللنبي» بين الضفة الغربية والأردن على العمل في جميع ساعات النهار بعد تأجيل إطلاق البرنامج عدة مرات، وهو الأمر الذي أثار حفيظة الإدارة الأميركية.
وكانت إدارة الرئيس جو بايدن قد أعلنت، خلال الصيف، أن معبر «اللنبي» سيبدأ بالعمل على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع في شهر سبتمبر (أيلول)، لكن ذلك لم يحدث وأخطرت السلطات الإسرائيلية في البداية الأميركيين، بأنه ليس لديها عدد الموظفين الكافي للالتزام بالموعد. واقترحت فكرة برنامج تجريبي بدلاً من ذلك، ثم أعلنت وزارة المواصلات أن التجربة ستبدأ في 24 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، قبل أن تفوت موعد الانطلاق أيضاً عندما اعترض رئيس هيئة المطارات على طرح الخطة في منتصف حملة انتخابية، ثم اجتمعت مديرية سلطة المطارات في وقت لاحق وقررت المضي قدماً في الخطة لمدة أسبوع واحد.
وأكد مدير عام الإدارة العامة للمعابر والحدود الفلسطينية، نظمي مهنا، تعديل ساعات الدوام على معبر الكرامة الذي تديره السلطة الفلسطينية، وهو المعبر الأول الذي يضطر الفلسطينيون لعبوره قبل أن يصلوا إلى معبر «اللنبي» الذي تسيطر عليه إسرائيل ومنه إلى المعبر الأردني في الأردن.
وقال مهنا، في بيان، إن معبر الكرامة سيعمل بنظام 24 ساعة لمدة أسبوع واحد من صباح يوم الأحد حتى نهاية عمل يوم الجمعة المقبل، الساعة 12:30 ظهراً.
ولم تعجب الخطة التجريبية الأميركيين، وقال مسؤول أميركي كبير، إن الولايات المتحدة توقعت أن يمتد البرنامج التجريبي لعدة أسابيع أو أشهر على الأقل.
وجاءت البادرة الأميركية في ظل أزمة خانقة يعاني منها الفلسطينيون عادة خلال فترة الصيف، ويتعرضون فيها لرحلة مذلة عبر 3 معابر فلسطينية وأردنية وإسرائيلية، عندما تستغرق الرحلة ساعات، ما اضطر بعضهم في الشهور القليلة الماضي للعودة عدة مرات أو النوم على أحد المعابر بسبب الإغلاقات التي خلقتها الاكتظاظات الشديدة.
ويُجبر الفلسطينيون على المرور عبر معبر الكرامة الفلسطيني وختم جوازاتهم، ثم دفع مبلغ ضريبي للمغادرة قبل أن ينتقلوا في حافلات إلى معبر اللنبي الإسرائيلي، ليخضعوا لتدقيق ثانٍ وتفتيش ثم عبر حافلات إلى جسر الملك حسين، من أجل تدقيق ثالث قبل الولوج إلى الأردن، أما الذين سيسافرون إلى خارج الأردن فعليهم الذهاب إلى مطار الملكة علياء.
وتستغرق الرحلة عدة ساعات مع صفوف انتظار طويلة وتكلفة ضرائب مغادرة ودخول وبدل تنقل ونقل حقائب. ودفعت الولايات المتحدة بخطة فتح المعابر على مدار الساعة، ضمن سلسلة من المبادرات قالت إنها تهدف إلى تحسين حياة الفلسطينيين.
وتضمنت حزمة الخطوات التي أعلنها البيت الأبيض قبل نحو 4 أشهر، التبرع لشبكة مستشفيات القدس الشرقية، وإطلاق شبكة الاتصالات 4G في الضفة الغربية وقطاع غزة، مع إعادة إطلاق اللجنة الاقتصادية الإسرائيلية الفلسطينية المشتركة، وتوسيع عمل معبر اللنبي الحدودي بين الضفة الغربية والأردن لـ24 ساعة. غير أنه وبعد 4 أشهر، لا تزال معظم الإجراءات المعلنة بانتظار التطبيق.


فلسطين شؤون فلسطينية داخلية

اختيارات المحرر

فيديو