«طالبان» تكشف عن موقع قبر مؤسسها الملا عمر بعد 9 سنوات على وفاته

«طالبان» تكشف عن موقع قبر مؤسسها الملا عمر بعد 9 سنوات على وفاته

الثلاثاء - 13 شهر ربيع الثاني 1444 هـ - 08 نوفمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16051]
أعضاء من «طالبان» يقفون بجوار مكان الدفن الأخير لمؤسس الحركة الأفغاني الراحل الملا عمر الذي أُبقي موته ودفنه سريين لسنوات في عمرزو بمنطقة سوري بإقليم زابول (أ.ف.ب)

كشفت «طالبان»، الأحد، في أفغانستان عن موقع قبر مؤسس الحركة المتشددة الملا عمر الذي بقي موته ومكان دفنه سريين لسنوات.
وانتشرت شائعات حول صحة الملا عمر ومكان وجوده بعد إطاحة «طالبان» من السلطة في عام 2001 عقب الغزو الذي قادته الولايات المتحدة، إلى أن اعترف المسؤولون بالحركة في أبريل (نيسان) 2015 بأنه توفي قبل عامين.
وقال الناطق باسم «طالبان»، ذبيح الله مجاهد، لوكالة الصحافة الفرنسية، أول من أمس، إن قادة بارزين في الحركة حضروا في وقت سابق مراسم حول قبره قرب عمرزو في ولاية زابل.
واستعادت حركة «طالبان» السلطة في أغسطس (آب) 2021، ما أدى إلى انسحاب قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة بعد 20 عاماً من الاحتلال.
وأوضح مجاهد: «مع وجود العديد من الأعداء، ونظراً إلى أن البلاد كانت محتلة، بقي مكان القبر سراً من أجل تجنب إلحاق ضرر به. أفراد الأسرة المقربون فقط يعرفون المكان». وتظهر الصور التي نشرتها السلطات قادة من «طالبان» مجتمعين حول قبر أبيض بسيط محمي بقفص حديدي أخضر.
وقال الناطق: «الآن اتُخذ القرار... وبالتالي لم تعد هناك مشكلة في زيارة الناس للقبر».
وأسّس الملا عمر، الذي توفي عن 55 عاماً، حركة «طالبان» في عام 1993، التي استولت على السلطة في 1996 بعد سنوات من الحرب الأهلية، وأنشأت نظاماً قائماً على تفسير صارم للشريعة.
إلى ذلك؛ قتل 13 شخصاً، وأصيب 16 آخرون، في حوادث عنف مختلفة، بمختلف أنحاء أفغانستان الأسبوع الماضي، طبقاً لما ذكرته وكالة «باجوك» الأفغانية للأنباء أول من أمس. وقالت الشرطة الأفغانية إن 8 أشخاص أصيبوا في انفجار لغم أرضي، في كابل، وقتل اثنان من «الخاطفين»، خلال سلسلة من العمليات، بمنطقة باجرامي في كابل، الأسبوع الماضي؛ وفقاً لما ذكرته وكالة «باجوك» الأفغانية للأنباء. وقتل رجال مسلحون مجهولون رجل أعمال في إقليم قندهار جنوب أفغانستان، وطفلة في إقليم خوست، ورجل أمن في إقليم ساري بول شمال البلاد. وأصيب 3 أطفال وامرأة بانفجار في إقليم زابول، وأطلقت فتاة النار على نفسها عن طريق الخطأ ببندقية «كلاشنيكوف» في إقليم فارياب، وقتل أب ابنه في إقليم ننغارهار. وذكرت تقارير أن 5 أشخاص؛ من بينهم امرأة، قتلوا، وأصيب اثنان آخران، خلال اشتباك بشأن نزاع على أرض في إقليم ساري بول. وحاول سكان إلقاء القبض على رجل في إقليم فارياب كان يزور امرأة لإقامة علاقة غير شرعية، وأصاب الرجل شخصين، وقتلها والدها لاحقاً. ويستند عدد الضحايا إلى تقارير حصلت عليها وكالة «باجوك» الأفغانية للأنباء، وربما بعض الحوادث لم يجر الإبلاغ عنه، أو قدمت مصادر أرقاماً غير صحيحة.


أفغانستان أخبار أفغانستان

اختيارات المحرر

فيديو