قائد «الحرس الإيراني» يهدد المحتجين: اليوم هو الأخير للشغب

قائد «الحرس الإيراني» يهدد المحتجين: اليوم هو الأخير للشغب

حذرهم من الخروج إلى الشوارع
السبت - 3 شهر ربيع الثاني 1444 هـ - 29 أكتوبر 2022 مـ
نساء إيرانيات يجلسن بدون حجاب مقابل قوات الأمن في ميدان بطهران (أ.ف.ب)

هدد قائد «الحرس الثوري» الإيراني حسين سلامي اليوم (السبت)، المحتجين في البلاد، وقال: «لا تخرجوا إلى الشوارع، اليوم هو الأخير للشغب».

وخلال الساعات الماضية، لم تهدأ المظاهرات من الأحواز (جنوب غربي إيران) إلى محافظتي أذربيجان (شمال غرب) وكردستان.

وأمس شهدت العاصمة طهران، مظاهرة ليلية في منطقة تهرانسر، حيث أشعل المحتجون النار في الإطارات وأغلقوا بعض الطرق.
https://twitter.com/aawsat_News/status/1586014173154013184

ومنذ حوالي 10 أيام، قال سلامي، إن الظروف والأوضاع التي تمر بها إيران «مصيرية».

يشار إلى أنه منذ وفاة الشابة الكردية مهسا أميني (22 عاماً) في 16 سبتمبر (أيلول) الماضي، بعد ثلاثة أيام على توقيفها من قبل شرطة الأخلاق أثناء زيارة لها إلى طهران مع شقيقها الأصغر، بسبب انتهاكها قواعد اللباس الصارمة المفروضة، والتظاهرات لم تهدأ في البلاد.

فقد أشعل موتها احتجاجات غير مسبوقة في إيران منذ 3 سنوات، تقدمها في معظم الأحيان شبان وشاباًت وطالبات في رسالة سياسية وتحدٍ للسلطات.

في حين عمدت القوات الأمنية إلى أساليب القمع والعنف، والرصاص الحي، من أجل خنق الحراك الشبابي الذي عم مختلف المحافظات، ما أدى إلى مقتل المئات، بحسب ما أكدت منظمات حقوقية.


ايران التوترات إيران الحرس الثوري الإيراني حقوق الإنسان في ايران

اختيارات المحرر

فيديو