مقتل فلسطيني خلال عملية للجيش الإسرائيلي بالضفة الغربية

مقتل فلسطيني خلال عملية للجيش الإسرائيلي بالضفة الغربية

الخميس - 11 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 06 أكتوبر 2022 مـ رقم العدد [ 16018]
(سكان يتجمعون بجوار مبنى مدمر بعد هجوم إسرائيلي على نابلس بالضفة الأربعاء (رويترز

قتل فلسطيني، أمس الأربعاء، خلال عملية للجيش الإسرائيلي في شمال الضفة الغربية المحتلة حيث كثف الجيش عملياته في الأشهر الأخيرة، وفق وزارة الصحة الفلسطينية.
وكتبت الوزارة: «استشهاد الشاب علاء ناصر أحمد زغل (21 عاماً) متأثراً بإصابته برصاصة في الرأس أطلقتها عليه قوات الاحتلال في دير الحطب» قرب نابلس.
وقالت الوزارة إن شخصين آخرين أصيبا بجروح في الكتف. وقال سكان من القرية لوكالة الصحافة الفرنسية إن الجيش حاصر منزلاً داخل دير الحطب الواقعة شرق نابلس.
وينفذ الجيش عمليات عسكرية شبه يومية في شمال الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل، كما تدور اشتباكات بالوتيرة نفسها بين القوات الإسرائيلية ومسلحين فلسطينيين منذ التصعيد الذي بدأ في مارس (آذار) الماضي.
وتشكل نابلس هدفاً للعمليات الإسرائيلية منذ ظهور فصيل مسلح جديد يحمل اسم «عرين الأسود» ويمثل على ما يعتقد تحالفاً فضفاضاً. وأدى اعتقال أحد أعضاء المجموعة من قبل قوات الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية في سبتمبر (أيلول) المضي إلى اندلاع اشتباكات في المدينة بين قوات الأمن والمقاتلين أسفرت عن مقتل أحدهم.
وكانت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس قد أفادت، صباح أمس، باقتحام مئات المستوطنين المسجد الأقصى، مشيرة إلى أن السلطات الإسرائيلية فرضت حصاراً على المسجد الأقصى والبلدة القديمة، وكثفت من انتشارها وحواجزها في محيطها.
وقالت دائرة الأوقاف، في بيان أوردته «وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا)»، إن «مئات المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى، على شكل مجموعات متتالية، كل مجموعة تتكون من 40 مقتحماً، من جهة باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية وأدوا طقوساً تلمودية عنصرية في باحاته، واستمعوا إلى شروحات حول هيكلهم المزعوم، مرتدين زي الكهنوت التوارتي لمناسبة (عيد الغفران) وسط حراسة مشددة من شرطة الاحتلال».
وأشارت الوكالة إلى أن «قوات الاحتلال الإسرائيلي، معززة بعناصر من الوحدات الخاصة، اقتحمت صباح اليوم (أمس)، المصلى القبلي، وحاصرت المصلين والمرابطين، لحماية المستوطنين المقتحمين لساحات المسجد الأقصى». وأضافت أن عناصر من شرطة الاحتلال اعتدت على المعتكفين والمرابطين ولاحقتهم لإبعادهم عن مسار اقتحامات المستوطنين، واعتقلت عدداً منهم، مضيفة: «رد المعتكفون والمرابطون على اقتحامات المستوطنين واعتداءات جنود الاحتلال بأداء صلاة الضحى في باحات المسجد». ولفتت إلى أن سلطات الاحتلال استبقت اقتحامات المستوطنين بفرض حصار على المسجد الأقصى والبلدة القديمة، وكثفت من انتشارها وحواجزها في محيطها.
في الأثناء؛ أطلقت فعاليات مقدسية دعوات إلى الجماهير الفلسطينية للحشد والرباط في المسجد الأقصى للتصدي لاقتحامات المستوطنين.
وتحتل إسرائيل الضفة الغربية منذ عام 1967. ومنذ مارس الماضي، نفذت إسرائيل مئات عمليات الاقتحام والمداهمة في شمال الضفة الغربية؛ بما في ذلك في نابلس وجنين، في أعقاب موجة من الهجمات التي استهدفت إسرائيليين. واندلعت إثر المداهمات اشتباكات وصدامات أسفرت عن مقتل عشرات الفلسطينيين؛ بينهم مقاتلون.


فلسطين النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

فيديو