مصر تشارك في المؤتمر السنوي لأساقفة أوروبا

مصر تشارك في المؤتمر السنوي لأساقفة أوروبا

تعاون بين «الهجرة» والكنيسة القبطية لـ«تحصين الشباب ضد حملات التشويه»
الأربعاء - 10 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 05 أكتوبر 2022 مـ
مصر تشارك في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر أساقفة الكنيسة القبطية بأوروبا (مجلس الوزراء المصري)

شاركت مصر في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر أساقفة الكنيسة القبطية في أوروبا، بحضور 15 من أساقفتها في أوروبا بالعاصمة الآيرلندية دبلن. وأشادت وزيرة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج سها جندي بـ«دور الكنائس المصرية بالخارج في ربط المصريين بالخارج بمصر، وتقديم كل الدعم في مختلف الأوقات ووقت الأزمات».
ووفق إفادة لوزارة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج، اليوم (الأربعاء)، فقد شاركت وزيرة الهجرة المصرية في المؤتمر، بدعوة من الأنبا أنطوني، أسقف الكنيسة القبطية لآيرلندا واسكتلندا وشمال شرق إنجلترا. وقالت الوزارة إن «المؤتمر شهد إلقاء بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية تواضروس الثاني، الكلمة الافتتاحية للمؤتمر الذي يتم تنظيمه سنوياً، وبالتناوب في الاستضافة بين الكنائس المصرية في القارة الأوروبية».
واستعرضت الوزيرة جندي عدداً من المبادرات ومجالات التعاون بين وزارة الهجرة والكنيسة القبطية، منها المبادرة الرئاسية «مراكب النجاة»؛ لتوعية الشباب بمخاطر الهجرة غير المشروعة، ودور أسقفية الخدمات في التعاون في مجالات التدريب والتأهيل والتوعية بمخاطر الهجرة غير المشروعة، وتعريف الشباب بسبل الهجرة الآمنة من دون تمييز على أي أساس ديني أو نوعي أو غيره. وثمنت دور الكنيسة القبطية المصرية في دعم المبادرة الرئاسية «حياة كريمة».
وأكدت وزيرة الهجرة المصرية أن «الدولة المصرية حريصة على تحسين جودة حياة المواطنين، وكذلك التعاون مع المصريين بالخارج لدعم الفئات الأَولى بالرعاية، في العديد من المناطق، وتقديم خدمات تليق بالمواطنين لتوفير حياة كريمة»، مستعرضة «ما تقدمه وزارة الهجرة من حزم تحفيزية للمصريين بالخارج، من بينها وثيقة التأمين للمصريين بالخارج، وتخفيضات للأسر على متن الشركة الوطنية (مصر للطيران)، والعمل على إطلاق تطبيق إلكتروني لخدمات المصريين بالخارج».
وأشارت الوزيرة المصرية إلى مجال آخر للتعاون بين وزارة الهجرة والكنيسة القبطية، وهو تنظيم زيارات للشباب والتعرف على مصر وما يحدث بها من إنجازات حقيقية؛ لتحصينهم تجاه حملات التشويه المتعمد، والمشاركة في فعاليات ملتقى «لوجوس الثالث» للشباب الأقباط بالخارج، والمعرض المقام على هامشه. وثمنت وزيرة الهجرة المصرية تعاون الكنيسة لحل كثير من المشكلات التي تواجه المصريين في الخارج، ومنها استضافة المصريين العالقين خلال أزمة «كورونا»، وكذلك استضافة عدد من الطلاب خلال الحرب الروسية - الأوكرانية.
من جهته، قال أسقف الكنيسة المصرية في آيرلندا إن «الكنيسة دائماً في خدمة الوطن»، مؤكداً أن البابا تواضروس دائم التوجيه بتوعية الجاليات المصرية حول العالم بمسار العائلة المقدسة، وأن مصر بلد الأمن والأمان.
في سياق آخر، التقت وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، بوزير الزراعة المصري السيد القصير؛ لبحث تشجيع المصريين بالخارج على الاستثمار في المجال الزراعي.
وقال الوزير القصير، اليوم، إن «البيانات تؤكد اهتمام المصريين بالخارج بمشروعات الإنتاج الزراعي، لارتباطهم بالأرض بشكل كبير، وباعتبار الزراعة نشاطاً مستقراً ودائماً يمكن التشجيع بشكل أكبر على الاستثمار فيها»، مشيراً إلى «فرص تصدير النباتات الطبية والعطرية، مع احتياج العالم لمثل هذه المنتجات التي تمتاز بالجودة العالية»، موضحاً أن «مجال الاستثمار الزراعي مستقبله واعد وقطاع مستقر عالمياً، وسط مساعٍ عالمية لتأمين الاحتياجات الغذائية».
فيما أشارت وزيرة الهجرة المصرية إلى موافقة رئيس مجلس الوزراء المصري مصطفى مدبولي على «إنشاء شركة للمصريين بالخارج للإسهام في المشروعات القومية، ودعم الاقتصاد القومي، استجابة لتوصيات مؤتمر الكيانات المصرية بالخارج»، موضحة أن «الفترة الحالية تشهد التنسيق مع كافة الجهات المعنية لتخرج الشركة بالصورة التي تلبي طموح المواطنين وتعكس الأولويات في استراتيجية الدولة المصرية». وأعلنت وزيرة الهجرة المصرية «البدء في عقد جلسات حوارية مع المستثمرين المصريين بالخارج؛ لطرح الفرص الاستثمارية المتاحة بمصر، وفقاً لخريطة الاستثمار، ووفقاً لمجالات تخصصهم».


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

فيديو