القبض على 6 شبان من الناصرة بتهمة تشكيل خلية لداعش

القبض على 6 شبان من الناصرة بتهمة تشكيل خلية لداعش

خططوا لتفجير مقر شرطة إسرائيلية ومدرسة إسلامية
الاثنين - 8 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 03 أكتوبر 2022 مـ رقم العدد [ 16015]

كشف في الناصرة، (الأحد)، وفقاً للوائح الاتهام التي قدمت إلى المحكمة المركزية، أن جهاز الأمن العام الإسرائيلي «الشاباك» اعتقل ستة شبان من المدينة (فلسطينيي 48)، للاشتباه بانتمائهم لتنظيم «داعش»، والتخطيط لعدة عمليات مسلحة ضد أهداف إسرائيلية ويهودية وحتى ضد مدرسة ثانوية عربية إسلامية في المدينة، لأنها بدأت في تدريس تلاميذها التربية الجنسية.
وسمح جهاز الأمن العام «الشاباك» بنشر أسماء خمسة من المشتبهين، وهم: محمد إيهاب سليمان (25 عاماً)، وغفار سليمان (21 عاماً)، ومؤمن نجم (20 عاماً)، وأحمد بلال سليمان (18 عاماً)، وجهاد بكر (20 عاماً)، وامتنع عن نشر اسم السادس لأنه قاصر ويحظر القانون نشر تفاصيل عنه.
وحسب لائحة الاتهام، التي تم إعدادها وفقاً لاعترافاتهم، اعتقلت الشرطة وأجهزة الأمن الإسرائيلية الشبان الستة، قبل عدة أسابيع، وأخضعتهم للتحقيق بشبهة الانتماء لتنظيم «داعش»، كذلك الاشتباه بتخطيطهم لتنفيذ عمليات مسلحة ضد أهداف إسرائيلية. وخلال التحقيقات، اتضح أن الشبان تأثروا بفكر تنظيم «داعش» من خلال اطلاعهم على المحتوى الذي بثه التنظيم عبر شبكة الإنترنت. وعليه قرروا التخطيط لتنفيذ عدة عمليات مسلحة، في مدرسة ثانوية قائمة في الحي الذي يسكنونه في الناصرة، وذلك احتجاجاً على قيام إدارتها بإدخال منهاج «التربية الجنسية». كذلك، التخطيط لهجوم على جنود في محطة حافلات في إحدى البلدات اليهودية المجاورة، وهجوم على مقر قيادة الشرطة في مدينة الناصرة وقتل يهود خلال التنزه في المناطق الطبيعية والأحراش.
وقالت الاستخبارات إنها اهتدت إلى هؤلاء الشبان من خلال مراقبة نشاطهم على الشبكات الاجتماعية. وقد اعترفوا، وفقاً لادعاءات الشاباك، بأنهم اجتمعوا سراً وخططوا لتنفيذ الهجمات وباشروا في جمع الأموال لشراء أسلحة ومواد متفجرة لاستخدامها في هذه العمليات، وصاروا يدرسون مواد تفيد في تعلم طرق تركيب عبوات ناسفة وكيفية تشغيلها.
وقدمت النيابة العامة الإسرائيلية (الأحد)، لائحة الاتهام إلى المحكمة المركزية، وفي مركزها التهم التالية «التخطيط والتآمر لتنفيذ عمل إرهابي، والتحضير لعمل إرهابي، والتخطيط لشراء أسلحة، والانتماء إلى تنظيم إرهابي». وقررت المحكمة تمديد توقيف المتهمين حتى انتهاء الإجراءات القانونية ضدهم. يذكر أن هناك حوالي مائة شاب عربي من مواطني إسرائيل، اتهموا بالانتماء إلى تنظيم داعش وتمت محاكمتهم خلال العقد الأخير.


فلسطين النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

فيديو