مصر تفتتح موسم السياحة الشتوي بعودة رحلات روسية

مصر تفتتح موسم السياحة الشتوي بعودة رحلات روسية

زيادة الحركة في مطارات البحر الأحمر
السبت - 6 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 01 أكتوبر 2022 مـ
أحد الشواطئ السياحية بمدينة الغردقة (موقع محافظة البحر الأحمر)

مع بداية الموسم السياحي الشتوي في مصر، استأنفت شركة الطيران الروسية «إيروفلوت» رحلاتها إلى مدينتي الغردقة وشرم الشيخ، السبت، بعد توقف دام عدة أشهر بسبب الأزمة الروسية- الأوكرانية. يأتي ذلك بالتزامن مع زيادة حركة الطائرات على مطارات محافظة البحر الأحمر.
وعلَّقت شركة الطيران الروسية «إيروفلوت»، رحلاتها المباشرة إلى مصر يوم 8 مارس (آذار) الماضي، بسبب ما وصفته بـ«الظروف غير المواتية» جراء تداعيات الحرب الروسية- الأوكرانية؛ لكنها أعلنت مؤخراً عن استئناف رحلاتها المنتظمة من مطار «شيريميتيف» الدولي بموسكو إلى شرم الشيخ والغردقة في مصر، بدءاً من الأول من أكتوبر (تشرين الأول) الجاري.
وكانت الشركة الروسية قد علقت رحلاتها إلى مدينتي شرم الشيخ والغردقة، عقب تحطم طائرة ركاب روسية فوق سيناء في أكتوبر 2015، وعلى متنها 224 شخصاً؛ لكنها عادت واستأنفت رحلاتها إلى الوجهات السياحية المصرية في أكتوبر من العام الماضي، قبل أن تعلقها مرة أخرى بعد نحو 5 أشهر.
بدوره يرى محمد كارم، الخبير السياحي، أن «عودة الرحلات المباشرة بين مصر وروسيا سيكون لها تأثير كبير على الموسم السياحي المقبل؛ خصوصاً أن السياحة الروسية تشكل ما بين 40 و60 في المائة من السياح الوافدين إلى مصر».
ومع بداية موسم السياحة الشتوي في مصر الذي يوافق الأول من أكتوبر، استقبل مطار مرسى علم الدولي (مدينة على ساحل البحر الأحمر)، السبت، 30 رحلة طيران، على متنها حوالي 5 آلاف سائح، من بولندا، والتشيك، وألمانيا، وإيطاليا، ودول أوروبية أخرى، ومن المقرر أن يستقبل المطار حوالي 105 رحلات دولية خلال الأسبوع الجاري، بينما استقبل مطار الغردقة الدولي، السبت، 112 رحلة طيران على متنها 17 ألف سائح، وفقاً للبيانات الرسمية.
وأوضح كارم -في تصريحات لـ«الشرق الأوسط»- أن «موسم السياحة الشتوي في مصر هذا العام مختلف لعدة عوامل، بينها نقص الغاز في أوروبا، الأمر الذي سيدفع السياح من الدول الأوروبية؛ لا سيما إيطاليا وإسبانيا وألمانيا وفرنسا، للتوجه إلى مصر»، متوقعاً «أن يشهد الموسم السياحي الشتوي انتعاشاً في مدن: الأقصر، وأسوان، والغردقة، ومرسى علم، وشرم الشيخ».
من جانبه، أشار ثروت عجمي، رئيس غرفة سياحة الأقصر، في تصريحات لـ«الشرق الأوسط» إلى «انتعاش الحركة السياحية في المحافظة، مع بداية الموسم الشتوي». وقال إن «هناك طلباً على الحجوزات في الموسم الشتوي؛ حيث تجاوز معدل الإشغال في الفنادق 50 في المائة».
وفي سياق الاستعدادات للموسم الشتوي، افتتح أحمد عيسى وزير السياحة والآثار المصري، وعمرو حنفي محافظ البحر الأحمر، مساء الجمعة، أعمال تطوير المرحلة الثالثة والأخيرة للممشى السياحي بمدينة الغردقة.
وقال وزير السياحة والآثار إن «الممشى يعتبر أهم المعالم السياحية المميزة بالمدينة»، مؤكداً «حرص الدولة على تطوير جودة الخدمات السياحية المقدمة للسائحين وتحسين التجربة السياحية لهم»، لافتاً إلى أن «محور تحسين التجربة السياحية للسائحين يعتبر أحد أبزر محاور الاستراتيجية الوطنية للسياحة المصرية التي سيتم إطلاقها خلال الربع الأول من عام 2023، لزيادة أعداد السياحة الوافدة لمصر، وتقديم منتج وتجربة سياحية مختلفة للسائحين».
بدوره، قال محافظ البحر الأحمر إن «أعمال التطوير حولت الممشى لأكبر متحف فني مفتوح لخدمة السياحة»، لافتاً إلى خطط رفع كفاءة مدينة الغردقة، بالتزامن مع عودة وزيادة الحركة السياحية إليها.
ويمر الممشى الذي يبلغ طوله 6 آلاف متر، أمام عديد من القرى السياحية والمنشآت الفندقية بالمدينة، ويعتبر أحد المزارات التي يرتادها السياح والمصريون على حد سواء منذ إنشائه قبل أكثر من 20 عاماً، ويضم الممشى أماكن ترفيهية للأطفال، ومقاعد للجلوس، مزودة بمظلات، إضافة إلى عدد من البازارات السياحية، والمحال التجارية.
وتضرر قطاع السياحة في مصر جراء تداعيات جائحة «كوفيد-19»، والأزمة الروسية- الأوكرانية. وتسعى مصر لزيادة عائدات السياحة إلى 30 مليار دولار سنوياً، وهو رقم يتجاوز 3 أضعاف العائدات الحالية؛ حيث بلغت عائدات العام الماضي (2021) نحو 8.9 مليار دولار، وفقاً لبيانات البنك المركزي، وأكثر من ضعف عائدات السياحة عام 2019 التي وصلت إلى 13 مليار دولار، وفقاً للبيانات الرسمية.


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

فيديو