قرب إنشاء منظّم موحد لقطاع التأمين السعودي

قرب إنشاء منظّم موحد لقطاع التأمين السعودي

أنشطة التغطية تصعد 8.5 % بأقساط مكتتبة تتخطى 11.2 مليار دولار
الخميس - 4 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 29 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16011]
وزير المالية خلال مشاركته في ندوة التأمين السعودي المنعقدة بالرياض أمس (الشرق الأوسط)

أعلن محمد الجدعان وزير المالية السعودي، أمس الأربعاء، عن الاقتراب من إنشاء منظمّ جديد موحد لقطاع التأمين مستقلا عن البنك المركزي، مقرّا أن القطاع يحتاج إلى كيانات قوية وقادرة على التوسع داخل وخارج البلاد، ومشددا على حرص الحكومة على دعم القطاع المالي وتطويره بما في ذلك التأمين، مشيرا إلى الفرص الاستثمارية الكبيرة المتاحة في القطاع.
وأكد الجدعان على مساعي الحكومة لجذب استثمارات نوعية من داخل وخارج السعودية في قطاع التأمين، داعيا شركات التأمين الدولية إلى دخول السوق السعودية بشكل مباشر عن طريق افتتاح فروع لها أو المشاركة مع مستثمرين، مشيرا إلى أنه سيتم قريبا الإعلان عن منظّم لقطاع التأمين ومستقل عن البنك المركزي السعودي ليدفع إلى تسهيل عمليات الالتزام.
وقال الجدعان: «الهدف من تطوير القطاع فضلا عن تسهيل عمليات الالتزام بين المنظمين الموجودين وهما منظم في القطاع الصحي ومنظم شامل في البنك المركزي السعودي، بهدف توحيدهما في منظم واحد».
وشدد الجدعان، في جلسة حوارية من ندوة التأمين السعودي في الرياض أمس، على أن القطاع لم يصل إلى الطموح، داعيا إلى أهمية الاندماجات لتقوية القطاع، معلنا عن مساع جارية لدفع القطاع لمزيد من النمو خلال الفترة المقبلة، بدعم من المنظم «البنك المركزي» والحكومة، مذكرا أنه كان هناك مقترح بإنشاء هيئة مستقلة لقطاع التأمين تمت مناقشته في مركز الحكومة، سواء في اللجنة الاستراتيجية والمجلس الاقتصادي، وأقر من حيث المبدأ.
ولفت وزير المالية إلى أن الحكومة تركز على منتج الحماية والادخار، من خلال العمل مع البنك المركزي السعودي والقطاع المالي على تطوير منتجات للادخار، مبينا أن هناك فرصا في المنتج وليس فقط للمصارف والبنوك لتقديم منتجات ادخارية للمواطنين، بجانب أن هناك فرصا لشركات التأمين أيضا، حيث ما تزال المنتجات الادخارية محدودة والطموح والمستهدفات في رؤية المملكة 2030 أعلى بكثير.
إلى ذلك، أكد فهد المبارك محافظ البنك المركزي السعودي، أن قطاع التأمين في المملكة حقق نموا بلغت نسبته 8.5 في المائة، مسجلا أداء تصاعديا في عام 2021، مبينا أن قيمة أقساط التأمين المكتتبة وصلت إلى 42 مليار ريال (11.2 مليار دولار)، ومبينا أن البنك المركزي يعمل على تطوير المعايير في إعداد التقارير المالية، وقام بالتعاون مع الشركات لوضع خطة تحول واضحة لتطبيق المعيار الجديد.
وتطلع إلى استمرار النمو والتحسن عقب التحديات التي واجهتها شركات التأمين خلال الجائحة، مشيرا إلى أن تنوع المنتجات التأمينية سيسهم في الأداء المالي، فضلا عن تحسين الخدمة التأمينية، مبينا زيادة الملاءة المالية رغم التحديات التي واجهتها الشركات بعد جائحة كورونا، وموضحا أن البنك المركزي دعم استحداث عدد من المنتجات التأمينية مثل التأمين على المنشآت الرياضية والدرونز ما يجذب الشركات الأجنبية للعمل في السوق السعودي.
وأوضح المبارك خلال الندوة التأمينية، أن قطاع التأمين يمر في الفترة الأخيرة بعدد من المراحل والنمو، منها عدد من الاندماجات وزيادة رؤوس أموال شركات أخرى، مشيرا إلى ارتفاع عمليات الاندماج والاستحواذ لخلق كيانات قوية، حيث شهد القطاع تنفيذ 4 عمليات اندماج في آخر عامين، واتجهت شركات لزيادة رؤوس أموالها مع التوسع ولتعزيز هامش الملاءة المالية وللحافظ على حقوق العملاء.


Economy

اختيارات المحرر

فيديو