دبي تستضيف أول تجمع لبحث «الميتافيرس» واستخداماته الإيجابية

دبي تستضيف أول تجمع لبحث «الميتافيرس» واستخداماته الإيجابية

القرقاوي: الملتقى سيعزز جاهزية الحكومات والشركات والأفراد للتحولات الكبيرة
الأربعاء - 3 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 28 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [ 16010]
الملتقى سيحظى بمشاركة أكثر من 300 خبير، وفي الإطار محمد القرقاوي (الشرق الأوسط)

في أول تجمع من نوعه، تنطلق غداً (الخميس) فعاليات «ملتقى دبي للميتافيرس»، الذي يناقش أبرز توجهات قطاعات تصميم وبناء عوالم الميتافيرس، والتدريب والتعليم الافتراضي، والتجارة الإلكترونية، والتكنولوجيا الطبية الافتراضية، والفنون، والألعاب الإلكترونية، وتنظيم الفعاليات والمؤتمرات في عالم الميتافيرس، والأصول الرقمية غير القابلة للاستبدال. وأكد محمد القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء، نائب رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب لمؤسسة دبي للمستقبل، أن تنظيم «ملتقى دبي للميتافيرس» يهدف لتوضيح أهمية دعم تبني وتطوير أحدث الابتكارات المستقبلية، وقال إن هذا الحدث العالمي الذي تستضيفه الإمارات هذا الأسبوع يشكل خطوة جديدة من نوعها لتوحيد رؤى الجهات الحكومية والشركات التكنولوجية والمنظمات والمؤسسات الدولية حول مستقبل الميتافيرس، ورسم صورة شاملة لاستشراف فرصه وإمكاناته وتطبيقاته المتنوعة التي ستحدث تحولات جذرية في مختلف القطاعات الرئيسية.
وأشار القرقاوي إلى أن «استراتيجية دبي للميتافيرس» تمثل نموذجاً عالمياً رائداً ومبتكراً لدور الحكومات في إطلاق مبادرات واستراتيجيات شاملة توظف تقنيات وابتكار المستقبل، وتطوير البنية التحتية الرقمية والتشريعية، ودعم الأفكار النوعية القائمة على الميتافيرس. وأضاف: «ستسهم مخرجات ملتقى دبي للميتافيرس بتشكيل مرحلة جديدة للجهود الدولية الساعية إلى التعريف بالاستخدامات الإيجابية لتطبيقات الميتافيرس، وسيعزز من جاهزية الحكومات والشركات وأفراد المجتمع للتحولات الكبيرة التي سنشهدها خلال السنوات والعقود المقبلة والتي ستؤثر على أسلوب حياة وعمل الجميع».وتنعقد فعاليات «ملتقى دبي للمستقبل» برعاية الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، يومي الأربعاء 28 والخميس 29 سبتمبر (أيلول) في «متحف المستقبل» و«منطقة 2071» بدبي، بمشاركة أكثر من 300 خبير ومتخصص و40 مؤسسة وشركة تكنولوجية من دولة الإمارات ومختلف أنحاء العالم في أكثر في 25 جلسة وورشة عمل تستضيف أكثر من 30 متحدثاً. وتشهد جلسات اليوم الأول للملتقى مشاركة العديد من الوزراء والمسؤولين بدولة الإمارات ومن ضمنهم عبد الله المري وزير الاقتصاد، وعمر العلماء وزير الدولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد، وسلطان بن سليم رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة بدبي.
وتناقش جلسات اليوم الأول مواضيع متنوعة تشمل الفرص الاقتصادية الواعدة لتطبيقات الميتافيرس، وفرص الميتافيرس في مجال العقارات الافتراضية، ودور الميتافيرس في تنشيط حركة التجارة وسلسلة التوريد العالمية، وسبل دعم الأفراد والمؤسسات للاستفادة من الميتافيرس، وتعزيز الثقة بتطبيقات الميتافيرس، وتطور تطبيقات الواقع المعزز، واستراتيجية دبي للميتافيرس. فيما ستركز جلسات اليوم الثاني على استعراض رؤية شركة ميتا لعالم الميتافيرس، ومستقبل الأمم في عالم الميتافيرس، ودور الحكومات في العالم الافتراضي، وفرص الميتافيرس في قطاع الطيران، وأهم القطاعات التي شهدت تحولات نوعية بفضل تطبيقات الميتافيرس، ومستقبل عالم الميتافيرس في دولة الإمارات، وتأثير تقنيات الميتافيرس على الألعاب الإلكترونية. كما سيشهد الملتقى تنظيم ورش عمل متخصصة حول مختلف القطاعات التكنولوجية المستقبلية، حيث تناقش تسريع عملية صناعة القيمة الفعلية لعالم الميتافيرس، ومستقبل الميتافيرس في قطاع الطيران، وحوكمة العالم الافتراضي، والانتقال من الويب إلى 2.0 إلى الميتافيرس، وغيرها من القطاعات.


دبي Economy

اختيارات المحرر

فيديو