رئيسة مجلس النواب الأميركي تزور أرمينيا

رئيسة مجلس النواب الأميركي تزور أرمينيا

وسط تصاعد الاشتباكات على الحدود مع أذربيجان
السبت - 21 صفر 1444 هـ - 17 سبتمبر 2022 مـ
نانسي بيلوسي تصل إلى العاصمة الأرمينية (رويترز)

تزور رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي أرمينيا، وفق ما أعلنت مصادر أميركية، حيث من المتوقع أن تلتقي رئيس الوزراء نيكول باشينيان ومسؤولين آخرين. وتأتي هذه الزيارة في وقت تصاعدت فيه الاشتباكات على الحدود بين أرمينيا وأذربيجان، وللتعبير عن الدعم الأميركي لأرمينيا. وأفادت مصادر إعلامية بتشديد الإجراءات الأمنية في العاصمة الأرمينية يريفان بسبب زيارة رئيسة بيلوسي، إذ تم نقل قوات كبيرة من الشرطة إلى ساحة الجمهورية التي يقع فيها مبنى الحكومة والمباني الإدارية الأخرى بالقرب من مبنى البرلمان.
واندلعت الاشتباكات بين الجانبين، ليل الثلاثاء، على الحدود الأرمينية الأذربيجانية، بينما اتهم الطرفان بعضهما بعضاً ببدء التصعيد، حيث ذكرت يريفان أن الجيش الأذربيجاني قصف أراضي أرمينيا بالمدفعية والطائرات المسيرة. أفادت بيانات جديدة من أرمينيا وأذربيجان يوم الجمعة بأن الاشتباكات على الحدود بين الجانبين هذا الأسبوع أسفرت عن مقتل أكثر من 200 جندي.
ويتبادل الجانبان الاتهامات بالمسؤولية عن اندلاع القتال هذا الأسبوع بسبب منطقة ناجورنو قرة باغ المتنازع عليها، وهي أعنف اشتباكات بين البلدين منذ حرب استمرت ستة أسابيع في عام 2020 خلفت آلاف القتلى.
وقال رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان إن 135 جندياً أرمينياً قتلوا في الاشتباكات، حسبما ذكرت وكالة «إنترفاكس» للأنباء نقلاً عن جلسة للبرلمان الأرميني. وكان باشينيان قد قال الأربعاء إن 105 جنود قتلوا. وقالت أذربيجان إن 77 جندياً قتلوا، ارتفاعاً من 71 أعلنت يوم الخميس مقتلهم. ورجح الجانبان ارتفاع حصيلة القتلى. وخاض البلدان حروباً على مدى عقود من أجل منطقة ناغورنو قرة باغ، المعترف بها دولياً كجزء من أذربيجان، ولكن حتى اندلاع الحرب في عام 2020 كان يسكنها ويسيطر عليها الأرمن.
وتقول أرمينيا إن القوات الأذربيجانية هاجمت هذا الأسبوع مناطق داخل أرمينيا خارج ناجورنو قرة باغ واستولت عليها. وتقول أذربيجان إنها كانت ترد على «استفزازات» من جانب أرمينيا.
وقال باشينيان اليوم الجمعة إن وقف إطلاق النار بوساطة موسكو أنهى الاشتباك الأحدث في وقت متأخر مساء الأربعاء، لكن الوضع على الحدود ما زال متوتراً.
وقالت روسيا، وهي حليف عسكري لأرمينيا وتسعى جاهدة لإقامة علاقات ودية مع أذربيجان، إنها ستضغط على البلدين لسحب قواتهما إلى حيث كانت قبل اندلاع اشتباكات هذا الأسبوع.


أميركا أرمينيا أزربيجان أخبار أميركا اذربيجان و ارمينيا

اختيارات المحرر

فيديو