اتفاقية طيران إسرائيلية ـ تركية على طريق تطوير العلاقات

اتفاقية طيران إسرائيلية ـ تركية على طريق تطوير العلاقات

الثلاثاء - 10 صفر 1444 هـ - 06 سبتمبر 2022 مـ

صادقت الحكومة الإسرائيلية على اتفاقية طيران مع تركيا ستسمح لشركات طيران إسرائيلية بتسيير رحلات جوية من وإلى إسطنبول ومدن أخرى في تركيا.
وقال أوفير غندلمان؛ المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي، إن «الحكومة صادقت على اتفاقية طيران مع تركيا ستسمح لشركات طيران إسرائيلية بتسيير رحلات جوية من وإلى إسطنبول ومدن أخرى في تركيا»، مضيفاً: «هذه خطوة استراتيجية تساهم في تعزيز الاستقرار والازدهار بالمنطقة وفي دفع العلاقات بين البلدين قدماً»، متابعاً: «الخطوة المقبلة: تعيين السفيرين».
وعدّ مكتب لبيد أن هذا الاتفاق سيعود بالنفع بالدرجة الأولى على المسافرين الإسرائيليين والطيران الإسرائيلي.
وفي 8 يوليو (تموز) الماضي، أعلنت وزارة النقل والبنى التحتية التركية توقيع اتفاقية جديدة في مجال النقل الجوي مع إسرائيل، تحل محل اتفاقية النقل المبرمة بين الجانبين عام 1951، وتتيح الاتفاقية الجديدة إطلاق رحلات بين إسرائيل وتركيا من وإلى أي نقطة، بعدما كانت تجري سابقاً من إسرائيل إلى 5 نقاط تركية؛ هي: إسطنبول وأنقرة وأنطاليا وإزمير ودالامان.
وفي 17 أغسطس (آب) الماضي، قررت تركيا وإسرائيل رفع مستوى العلاقات الدبلوماسية بينهما إلى أعلى مستوى وتعيين متبادل للسفيرين بعد أكثر من 4 سنوات على استدعائهما، فيما يمثل علامة فارقة أخرى في عملية تحسن العلاقات المستمرة منذ شهور.
وأجرى الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ورئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لبيد، مكالمة هاتفية عبرا فيها عن ارتياحهما للتقدم في العلاقات، وهنأ كل منهما الآخر على قرار تعيين السفيرين.
والحكومتان الإسرائيلية والتركية معنيتان بتعيين السفيرين بوصف ذلك ذروة تقدم العلاقات، قبل انتخابات الكنيست، مطلع نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، تحسباً من عودة رئيس المعارضة، بنيامين نتنياهو، إلى الحكم وهو ما يشكل تهديداً لفرص المصالحة.


تركيا أخبار إسرائيل الطيران

اختيارات المحرر

فيديو