الإمارات تزيد وتيرة الاستثمارات في قطاع الاستكشاف النفطي بقيمة 1.83 مليار دولار

الإمارات تزيد وتيرة الاستثمارات في قطاع الاستكشاف النفطي بقيمة 1.83 مليار دولار

الدولة الخليجية تعمل على رفع انتاجها لـ 5 مليون برميل يومياً في 2030
الخميس - 4 صفر 1444 هـ - 01 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [ 15983]
تدعم الاتفاقيات الإطارية الاحتياجات لحفر الالآف من الآبار الجديدة في الإمارات.("وام")

ضمن مساعي الإمارات لرفع انتاجها إلى 5 مليون برميل يوميا بحلول 2030، أعلنت أمس شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" عن ترسية عقود بقيمة إجمالية قدرها 6.72 مليار درهم (1.83 مليار دولار) لتقديم خدمات الحفر الموجه والقياسات البئرية أثناء الحفر لتعزيز جهود تحقيق هدفها بزيادة سعتها الإنتاجية من النفط الخام والغاز للمساهمة في الإيفاء بالطلب العالمي المتنامي على الطاقة.
وقالت الشركة الإماراتية إن هذه العقود التي تم الإعلان عنها تعد الأكبر من نوعها في قطاع النفط والغاز، و التي تمت ترسيتها من خلال مناقصة تنافسية على كل من "شركة الغيث لخدمات وخدمات حقول النفط" و"شركة المنصوري لخدمات الحفر الموجه" "المنصوري" و شلمبرجير الشرق الأوسط إس إيه "شلمبرجير"، وشركة هاليبرتون العالمية المحدودة"، أبوظبي "هاليبرتون"، وشركة وذرفورد بن حمودة "وذرفورد".
وأوضحت إن هذه العقود تغطي الخدمات المذكورة أعلاه لحقول أدنوك البرية والبحرية لمدة خمس سنوات مع خيار التمديد لسنتين بالشروط والأحكام نفسها ، وسيتم إعادة توجية أكثر من 75 في المائة من قيمتها إلى الاقتصاد المحلي طول مدة سريانها من خلال برنامج "أدنوك" لتعزيز القيمة المحلية المضافة.
وقال ياسر المزروعي الرئيس التنفيذي لدائرة الاستكشاف والتطوير والإنتاج في أدنوك: "في إطار جهودها المستمرة مستمرة للايفاء بالطلب العالمي المتنامي على الطاقة، تعمل "أدنوك" بشكل مسؤول على تكثيف نشاطاتها في مجال الحفر للاستفادة من موارد أبوظبي الغنية من النفط والغاز التي تعتبر ضمن الموارد الأقل في مستويات انبعاثات الكربون في العالم. تماشياً مع توجيهات القيادة، تستفيد هذه العقود من استثماراتنا المستمرة في خدمات الحفر وتحقق قيمة كبيرة داخل الدولة تدعم النمو والتنويع الاقتصادي".
وأوضحت أن هذه الاتفاقيات الإطارية تدعم الاحتياجات لحفر الالآف من الآبار الجديدة لتحقيق هدف زيادة سعتها الإنتاجية من النفط الخام إلى 5 ملايين برميل يومياً بحلول عام 2030, وتمكين دولة الإمارات من تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز, وتعزيز مكانتها كواحدة من منتجي النفط الأقل تكلفة وكثافة في مستويات انبعاثات الكربون في العالم فضلاً عن مساهمتها في تمكين الشركة من تحقيق وفورات في التكاليف بملايين الدولارات.
وأكدت "أدنوك" إلى أنها تعمل على تعزيز استراتيجيتها للمشتريات لتعكس ديناميكيات السوق، حيث تركز على ترسية عقود طويلة الأجل على عدد من الموردين، مما يوفر استقراراً في مواعيد التسليم وبأسعار تنافسية للغاية. ويتيح هذا النهج الذكي لأدنوك تعزيز القيمة، ورفع الكفاءة، وضمان توفر المواد الاستراتيجية في الوقت المحدد، فضلاً عن تعزيز الكفاءة في عملية الإنفاق العام.
ومنذ نوفمبر 2021 ، أعلنت "أدنوك" عن استثمارات تزيد عن 40.37 مليار درهم (11 مليار دولار) من خلال ترسية عقود مشتريات على مقاولين من الدرجة الأولى لتوفير أجزاء و مكونات رؤوس الآبار، معدات اكمال الابار والخدمات ذات الصلة، خدمات تبطين آبار النفط والغاز بالإسمنت، خدمات والقياسات البئرية، و خدمات الحفر الموجه.
وتشير عمليات الحفر الموجه الى استخدام معدات خاصة في توجيه الابار اثناء الحفر للوصول الى مكامن النفط و الغاز وقياس خواص الطبقات الخازنة اثناء الحفر لتعزيز الإنتاج.


الامارات العربية المتحدة اقتصاد الإمارات

اختيارات المحرر

فيديو