عباس تحت ضغط لعقد مؤتمر «فتح» الثامن

عباس تحت ضغط لعقد مؤتمر «فتح» الثامن

توقعات بأن يحدد الاجتماع ملامح معركة خلافته
الاثنين - 2 صفر 1444 هـ - 29 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15980]
جداريات من المشروع الفني العام «أشاهد سلوان» في القدس الشرقية (أ.ب)

يواجه الرئيس الفلسطيني محمود عباس ضغوطاً متزايدة من داخل «فتح» لعقد المؤتمر الثامن للحركة الذي أُجّل مرات عدة هذا العام، من دون أن يحدَّد موعد واضح لعقده.

ويكتسب المؤتمر الثامن المنتظر أهمية خاصة؛ لأنه على الأغلب سيعمل على تقوية تيارات وإضعاف أخرى داخل الحركة، استعداداً لمعركة خلافة عباس وما بعدها.

وقال أحمد حلس، عضو «اللجنة المركزية» لحركة «فتح»، إن انعقاد المؤتمر الثامن للحركة سيكون على طاولة «اللجنة المركزية» في أول اجتماع لها، ليجري اتخاذ قرار يحدد تاريخ انعقاده. وأضاف أن «الموقف والقرار واضحان تماماً، بأن انعقاد المؤتمر الثامن قرار لا رجعة فيه، وأنه سيكون في وقت قريب جداً خلال هذا العام؛ لأنه ليس استحقاقاً تنظيمياً فقط؛ وإنما هو استحقاق وطني ومصلحة وطنية وضرورة وطنية». وتابع: «موقفنا وقرارنا أن نذهب إلى المؤتمر، ولا تكون هناك أي معوقات يمكن أن تؤخر انعقاده».

واستكمل «المجلس المركزي الفلسطيني»، في فبراير (شباط) الماضي، الشواغر في «اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية» وفي «المجلس الوطني»، وجرى اختيار عضو مركزية حركة «فتح» حسين الشيخ عن الحركة بدلاً من الراحل صائب عريقات، في «أمانة سر اللجنة التنفيذية». وقبل ذلك انتخب روحي فتوح رئيساً لـ«المجلس الوطني الفلسطيني»، بدلاً من سليم الزعنون. وتجديد القيادات كان أحد أهم مخرجات اجتماع «المركزي» باعتبار ذلك تمهيداً لمرحلة مستقبلية متعلقة بخليفة الرئيس محمود عباس.
... المزيد


فلسطين النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

فيديو