صلاة الغائب في مساجد فلسطين على أرواح 132 شهيداً منذ مطلع السنة

صلاة الغائب في مساجد فلسطين على أرواح 132 شهيداً منذ مطلع السنة

صدامات بين قوات الاحتلال ومسيرات سلمية... والهدم يتهدّد 55 مدرسة في الضفة
السبت - 16 محرم 1444 هـ - 13 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15964]
جندي إسرائيلي يتخذ موقعاً خلال مواجهات مع الفلسطينيين في مدينة الخليل (إ.ب.ا)

في وقت شهدت فيه الضفة الغربية، أمس (الجمعة)، صدامات بين المشاركين في مسيرات سلمية في مختلف أنحاء الضفة الغربية، وقوات الاحتلال الإسرائيلي التي حاولت قمعها، أقام المصلون في جميع مساجد فلسطين، عقب صلاة الجمعة، صلاة الغائب على أرواح الشهداء في قطاع غزة ونابلس، الذين ارتقوا في الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة، وشهداء فلسطين كافة، الذين بلغ عددهم 132 شهيداً منذ مطلع السنة.

وقرأ المصلون بعد انتهاء صلاة الغائب الفاتحة على أرواح الشهداء، متضرعين إلى الله أن يرحمهم، وأن يتقبلهم في عليين. وقالت وزارة الصحة في الحكومة الفلسطينية برام الله إن 132 فلسطينياً استُشهدوا من بداية العام الحالي، بينهم 82 في الضفة الغربية المحتلة، و50 في قطاع غزة، من جراء عدوان واعتداءات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين. وأكدت الوزارة أن «أصغر الشهداء هو الطفل جميل نجم الدين جميل نجم (4 أعوام) من قطاع غزة الذي استشهد خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع، فيما أكبرهم الشهيد عمر عبد المجيد أسعد (80 عاماً) من محافظة رام الله والبيرة في الضفة الغربية».

وبلغت حصيلة عدوان الاحتلال على قطاع غزة، الذي استمر مدة 3 أيام، 48 شهيداً، بينهم 16 طفلاً و4 سيدات، بينما أسفر عن أكثر من 360 جريحاً، من بينهم حالات خطرة.

في يوم الجمعة، أصيب عشرات الفلسطينيين بجروح وحالات اختناق، إثر مواجهات نشبت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية. ففي كفر قدوم، أصيب 7 مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وعشرات بالاختناق، إثر اعتداء قوات الاحتلال على المشاركين في المسيرة الأسبوعية المناهضة للاستيطان. وفي بيت دجن شرق نابلس، أصيب 5 مواطنين بالاختناق، بينهم صحافي، خلال قمع قوات الاحتلال مسيرة مناهضة للاستيطان في البلدة. ووقعت صدامات في بلدة بيتا جنوب نابلس، دون الإبلاغ عن وقوع إصابات. وفي منطقة باب الزاوية وسط الخليل، نشبت مواجهات مع قوات الاحتلال المتمركزة على مدخل شارع الشهداء، جرى خلالها إطلاق قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب المواطنين، دون الإبلاغ عن وقوع إصابات.

من جهة ثانية، أفاد ممثل الاتحاد الأوروبي في فلسطين، سفِن كون فون بورغسدورف، بأن خطر الهدم من سلطات ومشاريع الاحتلال الإسرائيلي يتهدّد 55 مدرسة في الضفة الغربية المحتلة، وأن هناك خطراً وشيكاً محتملاً على حياة الطلبة. وذكر المسؤول الأوروبي أن السفراء والممثلين سينقلون لعواصم بلادهم معاناة السكان في هذه المناطق.


فلسطين النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

فيديو