كوريا الجنوبية للصين: نشر نظام «ثاد» غير قابل للتفاوض

TT

كوريا الجنوبية للصين: نشر نظام «ثاد» غير قابل للتفاوض

أعلنت كوريا الجنوبية أن العملية المحتملة بشأن نشر نظام درع صاروخي أميركي الصنع (ثاد)، «غير قابلة للتفاوض»، مما يحد من الجهود التي تبذلها الصين لإلزام الرئيس الكوري الجنوبي، يون سوك يول، بتجميد نشر البطاريات المثيرة للجدل.
ونقلت وكالة «بلومبرغ» عن مسؤول رئاسي كبير قوله للصحافيين، أمس (الخميس)، في سيول، إن منظومة الدفاع الجوي عالية الارتفاع (ثاد) مسألة تتعلق بالدفاع الذاتي لكوريا الجنوبية. وأوضح أن إدارة الرئيس يون تعجل حالياً بجهود «تطبيع» عمل القاعدة الأميركية في مدينة سيونغجو الجنوبية التي نشرت نظام «ثاد».
كما نقلت «رويترز» عن المكتب الرئاسي في كوريا الجنوبية، في إفادة، أمس (الخميس)، أن النظام المتمركز في البلاد هو وسيلة للدفاع عن النفس، وذلك بعد أن طلبت بكين من سيول عدم نشر بطاريات إضافية، والحد من استخدام البطاريات الحالية.
وتعهد الرئيس يون سوك يول، الذي يرى النظام ضرورياً لمواجهة صواريخ كوريا الشمالية، بالتخلي عن تعهدات الحكومة السابقة بعدم نشر المزيد من بطاريات نظام «ثاد»، أو المشاركة في نظام عالمي للدرع الصاروخي، بقيادة الولايات المتحدة، أو تشكيل تحالف عسكري ثلاثي يضم اليابان.
وتمارس الصين ضغوطاً من أجل التأكيد على السياسة الخاصة بإدارة الرئيس الكوري الجنوبي السابق، مون جاي إن، بعدم السماح بنشر مزيد من بطاريات منظومة الدفاع الجوي؛ إذ تعتبر أن الرادار القوي يمكن أن يتلصص على مجالها الجوي. وكانت قلصت الواردات التجارية والثقافية بعد أن أعلنت سيول نشره في عام 2016، مما وجّه ضربة كبيرة للعلاقات.
وبحث وزير خارجية كوريا الجنوبية بارك جين، ونظيره الصيني وانغ يي، خلال زيارة هي الأولى لمسؤول كوري جنوبي للصين، هذا الأسبوع، سبل استئناف مفاوضات نزع السلاح النووي مع كوريا الشمالية، واستئناف الصادرات الثقافية إلى الصين.
وقال متحدث باسم وزير الخارجية الصيني، في إفادة صحافية، أول من أمس (الأربعاء)، إن نشر نظام «ثاد» في كوريا الجنوبية «يقوض المصالح الأمنية الاستراتيجية للصين».
وقالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية في بيان إن الوزير بارك جين أخبر نظيره الصيني بأن سيول لن تلتزم باتفاقية 2017، التي يُطلق عليها اسم «اللاءات الثلاثة»، لأنها ليست تعهداً أو اتفاقاً رسمياً.


مقالات ذات صلة

زيلينسكي يطلب مساعدة الرئيس الصيني لإعادة أطفال أوكرانيين من روسيا

العالم زيلينسكي يطلب مساعدة الرئيس الصيني لإعادة أطفال أوكرانيين من روسيا

زيلينسكي يطلب مساعدة الرئيس الصيني لإعادة أطفال أوكرانيين من روسيا

أدلى الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بمزيد من التصريحات بشأن مكالمة هاتفية جرت أخيراً مع الرئيس الصيني شي جينبينغ، في أول محادثة مباشرة بين الزعيمين منذ الغزو الروسي لأوكرانيا. وقال زيلينسكي في كييف، الجمعة، بعد يومين من الاتصال الهاتفي، إنه خلال المكالمة، تحدث هو وشي عن سلامة الأراضي الأوكرانية ووحدتها «بما في ذلك شبه جزيرة القرم (التي ضمتها روسيا على البحر الأسود)» وميثاق الأمم المتحدة.

«الشرق الأوسط» (كييف)
العالم الصين ترفض اتهامها بتهديد هوية «التيبتيين»

الصين ترفض اتهامها بتهديد هوية «التيبتيين»

تبرأت الصين، اليوم (الجمعة)، من اتهامات وجهها خبراء من الأمم المتحدة بإجبارها مئات الآلاف من التيبتيين على الالتحاق ببرامج «للتدريب المهني» تهدد هويتهم، ويمكن أن تؤدي إلى العمل القسري. وقال خبراء في بيان (الخميس)، إن «مئات الآلاف من التيبتيين تم تحويلهم من حياتهم الريفية التقليدية إلى وظائف تتطلب مهارات منخفضة وذات أجر منخفض منذ عام 2015، في إطار برنامج وُصف بأنه طوعي، لكن مشاركتهم قسرية». واكدت بكين أن «التيبت تتمتع بالاستقرار الاجتماعي والتنمية الاقتصادية والوحدة العرقية وموحّدة دينياً ويعيش الناس (هناك) ويعملون في سلام». وأضافت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية ماو نينغ، أن «المخاوف المز

«الشرق الأوسط» (بكين)
العالم البرلمان الياباني يوافق على اتفاقيتي التعاون الدفاعي مع أستراليا وبريطانيا

البرلمان الياباني يوافق على اتفاقيتي التعاون الدفاعي مع أستراليا وبريطانيا

وافق البرلمان الياباني (دايت)، اليوم (الجمعة)، على اتفاقيتين للتعاون الدفاعي مع أستراليا وبريطانيا، ما يمهّد الطريق أمام سريان مفعولهما بمجرد أن تستكمل كانبيرا ولندن إجراءات الموافقة عليهما، وفق وكالة الأنباء الألمانية. وفي مسعى مستتر للتصدي للصعود العسكري للصين وموقفها العدائي في منطقة المحيطين الهادئ والهندي، سوف تجعل الاتفاقيتان لندن وكانبيرا أول وثاني شريكين لطوكيو في اتفاق الوصول المتبادل، بحسب وكالة كيودو اليابانية للأنباء. ووافق مجلس المستشارين الياباني (مجلس الشيوخ) على الاتفاقيتين التي تحدد قواعد نقل الأفراد والأسلحة والإمدادات بعدما أعطى مجلس النواب الضوء الأخضر لها في وقت سابق العام

«الشرق الأوسط» (طوكيو)
يوميات الشرق الصين تُدخل «الحرب على كورونا» في كتب التاريخ بالمدارس

الصين تُدخل «الحرب على كورونا» في كتب التاريخ بالمدارس

أثار كتاب التاريخ لتلاميذ المدارس الصينيين الذي يذكر استجابة البلاد لوباء «كورونا» لأول مرة نقاشاً على الإنترنت، وفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي). يتساءل البعض عما إذا كان الوصف ضمن الكتاب الذي يتناول محاربة البلاد للفيروس صحيحاً وموضوعياً. أعلن قادة الحزب الشيوعي الصيني «انتصاراً حاسماً» على الفيروس في وقت سابق من هذا العام. كما اتُهمت الدولة بعدم الشفافية في مشاركة بيانات فيروس «كورونا». بدأ مقطع فيديو قصير يُظهر فقرة من كتاب التاريخ المدرسي لطلاب الصف الثامن على «دويين»، النسخة المحلية الصينية من «تيك توك»، ينتشر منذ يوم الأربعاء. تم تحميله بواسطة مستخدم يبدو أنه مدرس تاريخ، ويوضح

«الشرق الأوسط» (بكين)
العالم تقرير: القوات البحرية الأوروبية تحجم عن عبور مضيق تايوان

تقرير: القوات البحرية الأوروبية تحجم عن عبور مضيق تايوان

شجّع مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، (الأحد) أساطيل الاتحاد الأوروبي على «القيام بدوريات» في المضيق الذي يفصل تايوان عن الصين. في أوروبا، تغامر فقط البحرية الفرنسية والبحرية الملكية بعبور المضيق بانتظام، بينما تحجم الدول الأوروبية الأخرى عن ذلك، وفق تقرير نشرته أمس (الخميس) صحيفة «لوفيغارو» الفرنسية. ففي مقال له نُشر في صحيفة «لوجورنال دو ديمانش» الفرنسية، حث رئيس دبلوماسية الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، أوروبا على أن تكون أكثر «حضوراً في هذا الملف الذي يهمنا على الأصعدة الاقتصادية والتجارية والتكنولوجية».

«الشرق الأوسط» (بيروت)

سنغافورة تُتوج بلقب صاحبة أقوى جواز سفر في العالم

جواز سفر سنغافوري (أ.ف.ب)
جواز سفر سنغافوري (أ.ف.ب)
TT

سنغافورة تُتوج بلقب صاحبة أقوى جواز سفر في العالم

جواز سفر سنغافوري (أ.ف.ب)
جواز سفر سنغافوري (أ.ف.ب)

تفوقت سنغافورة على فرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا، لتصبح صاحبة أقوى جواز سفر في العالم، وفق ما أفادت «وكالة الأنباء الألمانية».

وذكرت وكالة «بلومبرغ» للأنباء، اليوم الأربعاء، أن امتلاك جواز سفر سنغافوري يعني دخول 195 دولة دون تأشيرة دخول، مما يضع سنغافورة في قمة مؤشر «هينلي» لجوازات السفر.

وجاءت الدول الأوروبية الأربع فرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا، التي حصلت على المركز الأول، مطلع هذا العام، في المرتبة الثانية، الآن، بجانب اليابان.

وحلّت سبع دول في المرتبة الثالثة لأول مرة، حيث يمكن لحاملي جوازات سفر النمسا وفنلندا وآيرلندا ولوكسمبورغ وهولندا وكوريا الجنوبية والسويد دخول 191 دولة دون تأشيرة دخول.

وتراجعت الولايات المتحدة للمرتبة الثامنة، لتُواصل انخفاضها المستمر منذ عقد على المؤشر. وجاءت المملكة المتحدة في المرتبة الرابعة.

وما زال جواز سفر أفغانستان، الذي يتيح دخول 26 دولة دون تأشيرة دخول، الأضعف في العالم.