10 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية

10 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية

الجمعة - 1 محرم 1444 هـ - 29 يوليو 2022 مـ
مقر عمل لجنة للتصويت في الانتخابات الأميركية (أرشيفية - رويترز)

أعلنت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن تخصيص مكافأة بقيمة 10 ملايين دولار، لمن يدلي بمعلومات عن التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية. وقال برنامج المكافآت من أجل العدالة، التابع لوزارة الخارجية الأميركية، إن المكافأة تسعى للحصول على معلومات تؤدي إلى تحديد «هوية أو مكان أي شخص أو كيان أجنبي، شارك عن قصد أو شارك بالتدخل في الانتخابات الأميركية». وأضافت الخارجية، في بيان، أنها تسعى للحصول على معلومات حول «وكالة أبحاث الإنترنت»، التي يديرها الروسي يفغيني بريغوزن، والكيانات والشركاء الروس المرتبطين، لمشاركتهم في التدخل في الانتخابات الأميركية.

وقالت إنه، بالإضافة إلى المعلومات التي تؤدي إلى منع أو إحباط أو إيجاد حل إيجابي لفعل ما من التدخل الأجنبي في الانتخابات، فإن هذا الإعلان «هو جزء من الجهود الأوسع التي تبذلها حكومة الولايات المتحدة لضمان أمن انتخاباتنا وسلامتها».
يفغيني بريغوزن (أ.ب)

وبحسب بيان الوزارة، فإن وكالة أبحاث الإنترنت، هي كيان روسي منخرط في عمليات التدخل السياسي والانتخابي، منذ العام 2014، للتدخل في النظام السياسي الأميركي، بما في ذلك الانتخابات الرئاسية ام 2016، بهدف استراتيجي «لزرع الفتنة». وتعمل الوكالة التي يديرها بريغوزن من خلال العديد من الكيانات الروسية، أطلق عليها البيان اختصاراً «مجموعة كونكورد»، التي مولت ووظفت وأشرفت على أنشطة الوكالة. وعدَّد البيان أسماء العديد من المواطنين الروس الذين قال إنهم مكّنوا الوكالة من تنفيذ عملياتها التي تستهدف الولايات المتحدة، عبر محاولة «إضعاف وعرقلة وإفشال» الوظائف القانونية للحكومة الأميركية، من خلال «الاحتيال والخداع»، بغرض التدخل في العمليات السياسية والانتخابية الأميركية، بما في ذلك الانتخابات الرئاسية 2016.

وتسببت الادعاءات عن تدخل روسي مُفترَض في تلك الانتخابات، بأكبر أزمة سياسية أميركية داخلية في بداية عهد الرئيس السابق دونالد ترمب. وأظهرت التحقيقات التي قادها روبرت مولر، المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي)، أن ترمب لم يكن متورطاً فيها، من دون أن يقدم دلائل كافية، بحسب تقريره النهائي.

ويعد برنامج «المكافآت من أجل العدالة»، البرنامج الرئيسي للأمن القومي، وتديره خدمة الأمن الدبلوماسي في وزارة الخارجية. ومنذ إنشائه عام 1984، دفع أكثر من 250 مليون دولار إلى أكثر من 125 شخصاً في أنحاء العالم.


أميركا روسيا أخبار أميركا أخبار روسيا الانتخابات الأميركية

اختيارات المحرر

فيديو