«أوقاف مصر» تنشر الفكر الوسطي بين الأطفال والشباب

جانب من المشاركين في النشاط الصيفي (الموقع الرسمي لوزارة الأوقاف)
جانب من المشاركين في النشاط الصيفي (الموقع الرسمي لوزارة الأوقاف)
TT

«أوقاف مصر» تنشر الفكر الوسطي بين الأطفال والشباب

جانب من المشاركين في النشاط الصيفي (الموقع الرسمي لوزارة الأوقاف)
جانب من المشاركين في النشاط الصيفي (الموقع الرسمي لوزارة الأوقاف)

في إطار حرص وزارة الأوقاف المصرية على نشر الوعي والفكر الوسطي لدى الأطفال والشباب، نظمت «الأوقاف» لقاءً ثقافياً للمشاركين بالنشاط الصيفي للأطفال والشباب من محافظة دمياط بدلتا مصر، وذلك بمعسكر تدريب الأئمة والدعاة برأس البر، بحضور محافظ دمياط منال عوض، والأمين العام لرابطة الجامعات الإسلامية وكيل اللجنة الدينية بمجلس النواب المصري (البرلمان) أسامة العبد، ورئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف هشام عبد العزيز، والأمين العام للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بوزارة الأوقاف محمد عزت، ووكيل وزارة الأوقاف بدمياط محمد سلامة.

وأكد مصدر في «الأوقاف» أن «اللقاء يأتي في إطار خطة تجديد الخطاب الديني، وتصويب المفاهيم الخاطئة التي تنشرها الجماعات المتطرفة خاصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي».

ويولي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قضية «تجديد الخطاب الديني» أهمية كبرى، وكثيراً ما تتضمن خطاباته الرسمية ومداخلاته في المناسبات العامة دعوة علماء الدين للتجديد. ويشدد السيسي على أن «قضية الوعي الرشيد وفهم صحيح الدين، من أولويات المرحلة الراهنة، لمواجهة الذين يحرفون معاني النصوص ويخرجونها من سياقها ويفسرونها وفق أهدافهم».

وقالت منال عوض إن «البرنامج الصيفي يسهم في تنشئة الأطفال والشباب على مبادئ الدين السمحة، كما أنه يتميز ببساطته، حيث يتناسب مع جميع الفئات العمرية، وانطلاقه في جميع المحافظات المصرية، يظهر بقوة جهود وزارة الأوقاف في رعاية النشء وتثقيفهم».

وأكد العبد أن «البرنامج الصيفي لوزارة الأوقاف يربي الأطفال تربية إسلامية صحيحة، بما يتناسب مع تعاليم الإسلام التي لا تشوبها شائبة في الحسن والجمال والسماحة»، موضحاً أن «الأطفال المشاركين في هذه الأنشطة في أيد أمينة حيث يطمئن إليها أولياء الأمور على أبنائهم، كما أن جهود وزارة الأوقاف في نشر الوسطية والاعتدال، هو ما تتبناه الدولة المصرية في ظل قيادة الرئيس السيسي».

فيما أشار عبد العزيز إلى أن «الأنشطة الصيفية والبرنامج الصيفي للأطفال يحظى باهتمام بالغ من قبل الأوقاف، كما هو دأب الوزارة في بناء الوعي الرشيد وبيان سماحة الإسلام، كما أن البرنامج الصيفي يهدف إلى تقوية الجانب الوطني لدى النشء والشباب، وحمايتهم من الأفكار المتطرفة، حيث إن صناعة الحياة وبناء التسامح، هو الهدف الذي نسعى إليه جميعاً».

وقال عزت إن «وزارة الأوقاف تسعد بكل أوجه التعاون مع جميع مؤسسات الدولة المصرية، والبرنامج الصيفي للأطفال يهدف لخدمة المجتمع، كما أنه يضع الطفل والشاب على خريطة العمل الدعوي، ويعمل على ترسيخ القيم والأخلاق الرشيدة لدى النشء والشباب».


مقالات ذات صلة

هل يحد «الحوار الوطني» من «قلق» المصريين بشأن الأوضاع السياسية والاقتصادية؟

شمال افريقيا هل يحد «الحوار الوطني» من «قلق» المصريين بشأن الأوضاع السياسية والاقتصادية؟

هل يحد «الحوار الوطني» من «قلق» المصريين بشأن الأوضاع السياسية والاقتصادية؟

حفلت الجلسة الافتتاحية لـ«الحوار الوطني»، الذي دعا إليه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قبل أكثر من عام، برسائل سياسية حملتها كلمات المتحدثين، ومشاركات أحزاب سياسية وشخصيات معارضة كانت قد توارت عن المشهد السياسي المصري طيلة السنوات الماضية. وأكد مشاركون في «الحوار الوطني» ومراقبون تحدثوا لـ«الشرق الأوسط»، أهمية انطلاق جلسات الحوار، في ظل «قلق مجتمعي حول مستقبل الاقتصاد، وبخاصة مع ارتفاع معدلات التضخم وتسببه في أعباء معيشية متصاعدة»، مؤكدين أن توضيح الحقائق بشفافية كاملة، وتعزيز التواصل بين مؤسسات الدولة والمواطنين «يمثل ضرورة لاحتواء قلق الرأي العام، ودفعه لتقبل الإجراءات الحكومية لمعالجة الأز

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
شمال افريقيا السيسي يبحث انعكاسات التطورات الإقليمية على الأمن القومي المصري

السيسي يبحث انعكاسات التطورات الإقليمية على الأمن القومي المصري

عقد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اجتماعاً، أمس (الخميس)، مع كبار قادة القوات المسلحة في مقر القيادة الاستراتيجية بالعاصمة الإدارية الجديدة، لمتابعة دور الجيش في حماية الحدود، وبحث انعكاسات التطورات الإقليمية على الأمن القومي للبلاد. وقال المستشار أحمد فهمي، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، في إفادة رسمية، إن «الاجتماع تطرق إلى تطورات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية، وانعكاساتها على الأمن القومي في ظل الظروف والتحديات الحالية بالمنطقة». وقُبيل الاجتماع تفقد الرئيس المصري الأكاديمية العسكرية المصرية، وعدداً من المنشآت في مقر القيادة الاستراتيجية بالعاصمة الإدارية. وأوضح المتحدث ب

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
شمال افريقيا مصر: ظاهرة «المقاتلين الأجانب» تهدد أمن واستقرار الدول

مصر: ظاهرة «المقاتلين الأجانب» تهدد أمن واستقرار الدول

قالت مصر إن «استمرار ظاهرة (المقاتلين الأجانب) يهدد أمن واستقرار الدول». وأكدت أن «نشاط التنظيمات (الإرهابية) في أفريقيا أدى لتهديد السلم المجتمعي».

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
شمال افريقيا حادث تصادم بمصر يجدد الحديث عن مخاطر «السرعة الزائدة»

حادث تصادم بمصر يجدد الحديث عن مخاطر «السرعة الزائدة»

جدد حادث تصادم في مصر الحديث بشأن مخاطر «السرعة الزائدة» التي تتسبب في وقوع حوادث سير، لا سيما على الطرق السريعة في البلاد. وأعلنت وزارة الصحة المصرية، (الخميس)، مصرع 17 شخصاً وإصابة 29 آخرين، جراء حادث سير على طريق الخارجة - أسيوط (جنوب القاهرة).

منى أبو النصر (القاهرة)
شمال افريقيا مصريون يساهمون في إغاثة النازحين من السودان

مصريون يساهمون في إغاثة النازحين من السودان

بعد 3 أيام عصيبة أمضتها المسنة السودانية زينب عمر، في معبر «أشكيت» من دون مياه نظيفة أو وجبات مُشبعة، فوجئت لدى وصولها إلى معبر «قسطل» المصري بوجود متطوعين مصريين يقدمون مياهاً وعصائر ووجبات جافة مكونة من «علب فول وتونة وحلاوة وجبن بجانب أكياس الشيبسي»، قبل الدخول إلى المكاتب المصرية وإنهاء إجراءات الدخول المكونة من عدة مراحل؛ من بينها «التفتيش، والجمارك، والجوازات، والحجر الصحي، والكشف الطبي»، والتي تستغرق عادة نحو 3 ساعات. ويسعى المتطوعون المصريون لتخفيف مُعاناة النازحين من السودان وخصوصاً أبناء الخرطوم الفارين من الحرب والسيدات والأطفال والمسنات، بالتعاون مع جمعيات ومؤسسات أهلية مصرية، على


الدبيبة: ليبيا معرَّضة لخطر التقسيم

صورة أرشيفية نشرها مليقطة للقائه الدبيبة مؤخراً
صورة أرشيفية نشرها مليقطة للقائه الدبيبة مؤخراً
TT

الدبيبة: ليبيا معرَّضة لخطر التقسيم

صورة أرشيفية نشرها مليقطة للقائه الدبيبة مؤخراً
صورة أرشيفية نشرها مليقطة للقائه الدبيبة مؤخراً

حذَّر عبد الحميد الدبيبة، رئيس حكومة «الوحدة» الليبية المؤقتة، خلال افتتاحه «المسجد الكبير» بمدينة الأصابعة، مساء الجمعة، من أن ليبيا باتت اليوم «معرضة للتقسيم»، وتواجه ما وصفه بـ«خطر عظيم».

وقال الدبيبة إن «هناك من يريد تقسيم البلاد من أجل فتات أو أموال أو ثروات»، وطالب بأن «نرفع أصواتنا بأن تكون البلاد وحدة واحدة، حتى لو سنموت في سبيلها».

وأضاف الدبيبة موجهاً كلامه إلى من وصفهم بأعداء البلاد، بدون أن يحددهم: «يريدون العودة بنا إلى الوراء؛ لكنني أقول لهم: لن نعود إلى الأيام السوداء التي كنا نحارب فيها بعضنا البعض أبداً»، لافتاً إلى أن «من جعلونا في الظلام طيلة السنوات العشر الماضية يريدون أن يستمروا في مساعيهم».