مجموعة قصصية مغربية

مجموعة قصصية مغربية

الثلاثاء - 19 ذو الحجة 1443 هـ - 19 يوليو 2022 مـ رقم العدد [ 15939]

صدرت أخيراً عن «منشورات المتوسط» بإيطاليا، مجموعة قصصية جديدة للكاتب المغربي إسماعيل غزالي، حملت عنوان «ثملاً على متن دراجة هوائية».
والكتاب، بحسب ناشره: «سريع الإيقاع، مؤلم حد النشوة، مثل ملح يوضع فوق جرح حي. ثمل. مترنح. كأن مياه البحار والمحيطات تحولت بين صفحاته إلى شراب تجرعته الأرض، فلم تعد اليابسة يابسة، ولا الهواء هواء».
منذ البداية، يضيف الناشر: «تتعلق قصص الكتاب بضمير الـ(أنا): (أنا) مفككة، مهلوسة، غامضة، وانتحارية؛ لكنها مرتبطة، مثل بقية الشخوص، بالواقع الهش، بهوامشه المظلمة، وظلاله الكثيفة، وبحفنة الضوء القليل التي تقودنا إلى طرق أفعوانية، في أعماقنا كما في الخارج؛ حيث تتلقفنا المنحدرات والخيبات والكوابيس النهارية، في جغرافيا تتسلل إلينا عبر تفاصيل وروائح وألوان مبهجة».
جاءت المجموعة القصصية في 160 صفحة من القطع الوسط، وصدرت ضمن سلسلة «براءات».


من أجواء المجموعة


«وأنت على متن دراجتك الهوائية، تسوقها ثملاً في منتصف الظهيرة، لا تلوي على شيء، إذ وجهتك محض سديم...، لا نسمة طائشة تلاعب شعرك المسبل، والقميص الأبْيض منك مفتوح الأزرار، يكشف عن أعشاب صدرك.
إلى أين أيها الدراج السكران الخارج لتوه من حانة البلدة؟
وحدها الدراجة الهوائية ما سيقرر المنحى، وأما أنت، فعليك أن تتواطأ وحسب، نعم، استمتع بالمسافة لا غير. لا أحد في منتصف الظهيرة التي تقدح شرراً وتنز سراباً. حتى الكلاب الشاردة والقطط المنسية غائبة عن المشهد. الطريق فارغة إلا منك ودراجتك وظلكما. مقفلة هي أيضاً، الدكاكين والمقاهي والمطاعم، ولا من يمرق في جحيم الشارع من المسافرين، لا حافلة، ولا شاحنة، ولا سيارة، ولا جراراً، ولا دراجة نارِية، ولا عربة يسحبها حصان... ليس إلاكما، أنت ودراجتك الهوائية، وثالثكما ظلكما...


إلى البيت؟


كلا، لن تنام قيلولتك الممتنعة فيه، فأنت خرجت منه ضجراً».
وكانت قد صدرت للكاتب في القصّة القصيرة والرواية: «عسل اللقالق»، وهي مجموعة قصصية حصلت على جائزة الطيب صالح للإبداع الكتابي (الخرطوم) في 2011، و«لعبة مفترق الطرق» (قصص– 2011)، و«بستان الغزال المرقط» (قصص– 2012)، و«موسم صيد الزنجور» (رواية– 2013) التي اختيرت ضمن القائمة الطويلة لجائزة «البوكر» في 2014، و«النهر يعضّ على ذيله» (رواية- 2015)، و«غراب، غربان، غرابيب» (قصص– 2016)، و«سديم زهرة الهندباء» (قصص– 2017)، و«عزلة الثلج» (رواية– 2018)، و«ثلاثة أيام في كازابلانكا» (رواية – 2019)، و«قطط مدينة الأرخبيل» (رواية - 2020)، الفائزة بجائزة المغرب للكتاب (صنف السرد) في 2021.


Art

اختيارات المحرر

فيديو