تقرير: القوات البريطانية الخاصة «نفذت عمليات قتل مشبوهة» في أفغانستان

تقرير: القوات البريطانية الخاصة «نفذت عمليات قتل مشبوهة» في أفغانستان

الثلاثاء - 13 ذو الحجة 1443 هـ - 12 يوليو 2022 مـ
عناصر من القوات البريطانية في كابل (أرشيف - رويترز)

أفاد تحقيق أجرته شبكة «بي بي سي» البريطانية، بأن عملاء الخدمة الجوية الخاصة (SAS) التابعة للجيش البريطاني، نفذوا عمليات قتل «مشبوهة» بحق معتقلين ورجال غير مسلحين في أفغانستان.

وحصلت «بي بي سي» على تقارير عسكرية متعلقة بعمليات الخدمة الجوية الخاصة، بما في ذلك تقارير عن أكثر من 12 غارة «قتل أو أسر» نفذتها القوات في ولاية هلمند بأفغانستان بين عامي 2010 و2011.


وقال أفراد خدموا في القوات الخاصة، إنهم شاهدوا بعض عناصر الخدمة يقتلون أشخاصاً غير مسلحين خلال الغارات الليلية.

كما قالوا إنهم رأوا بعض عناصر الخدمة يدفنون بنادق من طراز «AK – 47» في المناطق التي قتلوا بها الأشخاص العزل، بحيث يظهر أولئك الأشخاص وكأنهم كانوا يحملون هذه الأسلحة، في محاولة لتبرير قتلهم.

وأضافوا أن العديد من أفراد قواتSAS» » كانوا يتنافسون مع بعضهم البعض لقتل أكبر عدد من الأشخاص.

ووجدت التقارير العسكرية التي حصلت عليها «بي بي سي» نمطاً «مشكوكاً به» ولافتاً للنظر بخصوص مقتل بعض الرجال الأفغان، حيث إن سبب قتلهم كان متشابهاً في معظم التقارير، التي ذكرت أن القتلى إما كانوا يحملون بنادق «AK - 47» أو قنابل يدوية.


وتظهر رسائل بريد إلكتروني داخلية حصلت عليها «بي بي سي»، أن بعض الضباط ردوا على التقارير الخاصة بأسباب القتل بعدم التصديق. فقد أرسل ضابط عمليات بريداً إلكترونياً إلى زميل له ليقول له «للمرة العاشرة في الأسبوعين الماضيين يتم إبلاغنا أن أحد الرجال الأفغان كان يحمل بندقية (AK - 47)، وللمرة الثامنة يتم إبلاغنا أنه تم اعتقال رجل يحمل قنبلة. كل هذا يحدث دون إصابة جندي واحد من القوات الخاصة! هذا أمر غير منطقي».

وأشارت الرسائل أيضاً إلى أن «الوحدات الخاصة بالخدمة الجوية الخاصة ربما قتلت بشكل غير قانوني 54 شخصاً خلال ستة أشهر»، وأن الجنرال السير مارك كارلتون سميث، الرئيس السابق للقوات الجوية الخاصة، قد تم إطلاعه على هذه العمليات غير القانونية، لكنه لم يمرر الأدلة إلى الشرطة العسكرية الملكية.

ورفض الجنرال كارلتون سميث، الذي أصبح قائداً للجيش قبل تنحيه الشهر الماضي، التعليق على هذه القصة.

من جهتها، قالت وزارة الدفاع، إن القوات البريطانية «خدمت بشجاعة واحتراف في أفغانستان» وتم إخضاعها «لأعلى المعايير».


أفغانستان أخبار أفغانستان أخبار بريطانيا حرب أفغانستان

اختيارات المحرر

فيديو