مأساة شاحنة المهاجرين في تكساس: السائق «لم يعلم» بتعطل مكيف الهواء

مأساة شاحنة المهاجرين في تكساس: السائق «لم يعلم» بتعطل مكيف الهواء

السبت - 2 ذو الحجة 1443 هـ - 02 يوليو 2022 مـ
صور كاميرات المراقبة أظهرت هوميرو زامورانو وهو يقود الشاحنة عبر نقطة تفتيش لدوريات الحدود الأميركية في لاريدو (رويترز)

كشفت وثائق المحكمة أن سائق الشاحنة التي توفي بداخلها 53 مهاجرا بسبب الحر في ولاية تكساس الأميركية، لم يكن يعلم بأن مكيف الهواء توقف عن العمل، وفقاً لهيئة الإذاعة البريطاني «بي بي سي».

قال مسؤولون إنه تم العثور على هوميرو زامورانو (45 عاما)، مختبئا بالقرب من الشاحنة يوم الاثنين. وهو واحد من أربعة أشخاص متهمين في القضية.

زامورانو والمتآمر المزعوم كريستيان مارتينيز (28 عاما)، متهمان بإرسال رسائل نصية لبعضهما البعض قبل وبعد العثور على الشاحنة. وتعتبر هذه الحادثة إحدى أكثر محاولات الاتجار بالبشر دموية في تاريخ الولايات المتحدة.

لا يزال العديد من الأطفال الذين تم العثور عليهم في السيارة يتلقون العلاج في المستشفى. والضحايا من المكسيك وهندوراس والسلفادور وغواتيمالا.

تم العثور على زامورانو مختبئاً في الأدغال. يقول المسؤولون المكسيكيون إنه حاول في البداية تصوير نفسه كأحد الناجين.



وتم القبض عليه عندما أظهرته صور كاميرات المراقبة وهو يقود الشاحنة عبر نقطة تفتيش لدوريات الحدود الأميركية في لاريدو، تكساس.

وفقاً لوثائق المحكمة الفيدرالية، أكد مخبر حكومي سري يعمل في دائرة الهجرة والجمارك وشرطة تكساس أن زامورانو ومارتينيز تحدثا بعد الإبلاغ عن الوفيات.

ويزعم أن مارتينيز قال: «لم يكن السائق على علم بأن وحدة تكييف الهواء توقفت عن العمل وكان ذلك سبب وفاة الأفراد».

ويواجه كلا المشتبهين عقوبة الإعدام إذا أدينا بتهم التهريب والتآمر.
https://twitter.com/nypost/status/1542311018436739072?s=20&t=dDzykWfq4bHkw6e8TnOEWg

اتهم رجلان آخران بالتورط بالحادثة، وهما خوان كلاوديو ديلونا مينديز وفرانسيسكو ديلونا بيلباو، وبحيازة أسلحة نارية والتواجد في الولايات المتحدة بشكل غير قانوني - وكلاهما من المكسيك.

ومن بين الضحايا 27 مكسيكيا و14 هندوراسيا وسبعة من غواتيمالا واثنان من السلفادوريين.

ومع ذلك، تقول السلطات المكسيكية إن 67 مهاجرا كانوا داخل الشاحنة، بينما قدر المدعون العامون في سان أنطونيو العدد بـ64.



وتهريب البشر صناعة رئيسية على طول الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك. في مايو (أيار)، تم احتجاز 239 ألف مهاجر غير شرعي أثناء عبورهم إلى البلاد قادمين من المكسيك.

تم الكشف عن وفيات جماعية من هذا النوع في عدد من المناسبات حول العالم في الآونة الأخيرة. من بين أسوأ الحالات:


*النمسا، 27 أغسطس (آب) 2015: تم العثور على شاحنة مهجورة مسجلة في المجر تحتوي على جثث 71 مهاجراً عراقياً وسورياً وأفغانياً. بعد ثلاث سنوات، حكم على أربعة رجال بالسجن 25 عاماً في المجر فيما يتعلق بحالات الوفاة.

*ليبيا، 20 فبراير (شباط) 2017: عثر على عشرات المهاجرين الأفارقة محبوسين في حاوية شحن، بما في ذلك 13 شخصاً اختنقوا حتى الموت.

*المملكة المتحدة، 23 أكتوبر (تشرين الأول) 2019: تم العثور على ما مجموعه 39 مهاجراً فيتنامياً ميتين في شاحنة في إسيكس. سجن أربعة رجال بتهمة القتل في يناير (كانون الثاني) عام 2021.


أميركا أخبار أميركا الإتجار بالبشر مهاجرون وفات

اختيارات المحرر

فيديو