مقتل 9 من فصيل موالٍ لتركيا بصاروخ استهدف حافلتهم شمال سوريا

مقتل 9 من فصيل موالٍ لتركيا بصاروخ استهدف حافلتهم شمال سوريا

الخميس - 30 ذو القعدة 1443 هـ - 30 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15920]
صورة نشرها موقع «أخبار حلب» للسيارة المستهدفة

قُتل 9 عناصر من فصائل المعارضة الموالية لتركيا شمال سوريا بصاروخ استهدف حافلة كانت تقلهم في شمال حلب.
وقال مصدر في فصائل المعارضة إن «(قسد) استهدفت بصاروخ موجه مجموعة من عناصر فصيل (فيلق الشام)، المدعوم من تركيا، يستقلون سيارة نوع (فان)، بالقرب من قرية باصوفان في منطقة عفرين شمال غربي حلب، وأسفر عن مقتل 9 عناصر وجرح عدد آخر من العناصر، كانوا في طريقهم إلى إحدى نقاط الرباط على خطوط التماس مع (قسد)، وعملت فرق الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء)، وطواقم الإسعاف، على نقل القتلى وإسعاف الجرحى إلى المشافي، وإن معظم القتلى ينحدرون من منطقة داريا بريف دمشق وينتمون لفصيل (فيلق الشام)، بعد تهجيرهم من مناطقهم قبل سنوات».
وأضاف أن «فصائل (الجيش الوطني السوري) والقوات التركية في القواعد القريبة من منطقة عفرين ردت بقصف عدد من المواقع العسكرية التابعة لـ(قسد)، في منطقة الشيخ عقيل ودير جمال ومرعناز وتل رفعت، ومواقع عسكرية اخرى في منطقة عين حسن بالقرب من منطقة منبج شمال شرقي حلب، ترافق مع وصول تعزيزات عسكرية ضخمة لفصائل المعارضة إلى خطوط التماس مع قوات النظام السوري وقسد في منطقة تل رفعت ومنبج»، مشيرا إلى «وصول قوات عسكرية تركية جديدة من معبر باب السلامة الحدودي مع تركيا شمال حلب، وإنتشارها في مواقع عسكرية قريبة من منطقة تل رفعت، ترافق مع استعدادات عسكرية جديدة لفصائل (الجيش الوطني السوري) الموالي لأنقرة، تزامناً مع عودة الحديث من قبل الجانب التركي، عن استعدادات عسكرية لعملية جديدة ضد (قسد) في شمال حلب».
واستهدفت طائرة مسيّرة تركية قبل أيام، سيارة وموقعاً عسكرياً تابعاً لقوات سوريا الديمقراطية (قسد)، في منطقة تل رفعت شمال غربي حلب، أدى إلى مقتل 2 من عناصرها، أعقبها تبادل بالقصف المدفعي والصاروخي بين القوات التركية وفصائل (المعارضة السورية) الموالية لتركيا من جهة، وقوات النظام السوري وقوات (قسد) من جهة ثانية على طول خط التماس في مناطق مرعناز ودير جمال وتل رفعت وصولاً إلى مناطق قريبة من مدينة منبج شمال حلب، ووقوع خسائر بشرية في صفوف الطرفين، بحسب ناشطين.


سوريا أخبار سوريا

اختيارات المحرر

فيديو