رداً للجميل... زوجان يتبرعان بـ60 مليون دولار لمستشفى أنقذ قريبهما منذ 11 عاماً

رداً للجميل... زوجان يتبرعان بـ60 مليون دولار لمستشفى أنقذ قريبهما منذ 11 عاماً

الأحد - 26 ذو القعدة 1443 هـ - 26 يونيو 2022 مـ
المنتجة إيلين ديفيدسون جرايكين وزوجها جون جرايكين مع ابن شقيقة المنتجة جو جاليفورد «تايمز»

تبرعت منتجة سويسرية وزوجها بمبلغ 50 مليون جنيه إسترليني (61. مليون دولار) لمستشفى في لندن، بعد 11 عاما من إنقاذ ابن شقيقتها في نفس المستشفى.
وكان تم إنقاذ الطفل جو جاليفورد وهو عمره أربعة أيام بعد نقله إلى مستشفى «جريت أورموند ستريت» في لندن، وكان مريضاً بعيب خلقي نادر في الأمعاء. وهو الآن معافى ونجم فريق الرغبي ومحب للتنس.
وتقدم عمه وعمته، إيلين ديفيدسون جرايكين، المنتجة المسرحية، وجون جرايكين، الملياردير السويسري، بالتبرع الذي يعتبر الأكبر في تاريخ التبرعات الخاصة منذ 170 عاما، موجهين المناشدة لجمع 300 مليون جنيه إسترليني لمركز سرطان الأطفال.
وقالت المنتجة ديفيدسون جرايكين: «لقد أنقذوا حياة ابن أخي. أتذكر أنني ذهبت إلى شارع جريت أورموند وقضيت الوقت هناك عندما كان مريضاً ودهشت تماماً من قبل جميع الموظفين والرعاية. أن تكون قادراً على رد شيء ما لقضية هذا يعني الكثير بالنسبة لنا».
وتبرع الزوجان سابقاً بمبلغ 5.4 مليون جنيه إسترليني (6.6 مليون دولار) للمستشفى للمساعدة في تمويل مجموعة التصوير بالرنين المغناطيسي أثناء الجراحة والتي مكنت لأول مرة جراحي الأعصاب من إجراء فحوصات الدماغ أثناء العمليات.
ومن المقرر أن يبدأ العمل في مركز السرطان العام المقبل على أمل افتتاحه في بداية عام 2027، بعد الحصول على الموافقات الرسمية من السلطات. وسيشمل المركز وحدة العناية المركزة الجديدة، وطابقاً كاملاً مخصصاً لمعدات التصوير المعقدة الجديدة، والحدائق. سيتم استبدال المدرسة الحالية، التي تسمح للأطفال الذين يخضعون لرعاية طويلة الأجل بمواصلة تعليمهم.
وفي ديسمبر (كانون الأول) 2010، كانت عائلة جرايكين تعيش في سويسرا عندما اتصلت سوزانا، شقيقة إيلين، لتبلغها بوضع ابنها، وتقول المنتجة، حسبما نقلت صحيفة «تايمز» البريطانية: «لقد كانت ولادة طبيعية، ولم يتم تشخيص أي شيء. لقد كان الأمر مفاجئاً ومخيفاً تماماً».
وكان ابن أخيها يعاني من حالة تسمى سوء الاستدارة المعوية، والتي تؤثر على واحد من كل 2500 إلى 3000 طفل. ويحدث هذا المرض في وقت مبكر من الحمل، عندما لا تلتف الأمعاء في الوضع الصحيح أثناء النمو. لا يمكن أن يكون للحالة أعراض ولكنها تصبح مشكلة عندما تتسبب في انسداد حتى لا يمر الطعام.
وقدمت المنتجة المسرحية المستقلة وراعية مهرجان «بافتا»، وعمرها (50 عاما)، العديد من المسرحيات في لندن ونيويورك وتشارك في إنتاج جناح بلازا، بطولة سارة جيسيكا باركر، في مسرح هدسون في برودواي.
والزوج جون جرايكين (66 عاماً)، رئيس مجلس إدارة شركة للأسهم الخاصة ومقرها تكساس، والتي أسسها في عام 1995، وهو في المرتبة 34 في قائمة الأغنياء لصحيفة «تايمز» البريطانية، بثروة تقدر بنحو 5.37 مليار جنيه إسترليني (6.59 مليار دولار).
وقال جرايكين: «لقد كنا محظوظين ونشعر أنه من المهم رد الجميل، وحيثما نرى الحاجة، نحاول تلبيتها». وتابع: «لطالما انجذبت أنا وإيلين إلى الأسباب التي تساعد الأطفال والطب. نتمنى أن نتمكن من فعل المزيد».
في عام 2017، تبرع الزوجان بمبلغ 25 مليون دولار لمركز بوسطن الطبي، في ولاية ماساتشوستس، حيث كانا يعيشان سابقاً، والذي استخدم التبرع - وهو الأكبر في تاريخه - لإنشاء مركز جرايكين لعلاج الإدمان.
ووصفت لويز باركس، الرئيسة التنفيذية لمؤسسة مستشفى «جريت أورموند ستريت» الخيرية التبرع بأنه مذهل، وأضافت: «نأمل أن يكون هذا المركز المتطور مورداً وطنياً للأطفال وعائلاتهم من جميع أنحاء المملكة المتحدة وخارجها».


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة

اختيارات المحرر

فيديو