صائب سلام: أميركا أمنت خروج أبو عمار من بيروت

صائب سلام: أميركا أمنت خروج أبو عمار من بيروت

يكشف في مذكراته التي تنشرها «الشرق الأوسط» تعهد واشنطن بحماية الفلسطينيين
الأحد - 26 ذو القعدة 1443 هـ - 26 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15916]
صائب سلام مع ياسر عرفات

أشار رئيس الحكومة اللبنانية الراحل صائب سلام في الحلقة الثانية من مذكراته التي تنشرها «الشرق الأوسط» اليوم، إلى تفاصيل الفترة الصعبة التي عاشتها بيروت ومعظم مناطق لبنان، خلال الغزو الإسرائيلي في صيف 1982.

يقول سلام إنه كان يشعر وهو تحت قصف المدافع وغارات الطائرات الإسرائيلية كأن «أبواب جهنم قد فتحت على بيروت». ويتحدث عن الاتصالات التي كان يجريها مع أبو عمار وقادة المقاومة الفلسطينية ومع السياسيين اللبنانيين، من الرئيس إلياس سركيس إلى قائد «القوات اللبنانية» آنذاك بشير الجميل والمسؤولين في «الحركة الوطنية» الذين كانوا على صلة وثيقة بالفلسطينيين.

كما يتحدث عن العلاقة الوثيقة التي أقامها مع المبعوث الأميركي فيليب حبيب الذي كان يسعى في بيروت، بتكليف من إدارة الرئيس رونالد ريغان، لترتيب وقف إطلاق النار وخروج قوات المقاومة من لبنان. وينقل سلام عن حبيب تعهد أميركا بأنها لن تقبل باجتياح بيروت. كما أنه أخذ ضمانات منه بأنّ واشنطن لن تسمح «بذبح» الفلسطينيين إن كان الجيش اللبناني في بيروت.

ويقول صائب سلام إن مغادرة أبو عمار بيروت كانت مشرفة وكريمة، كما أن الأميركيين هم الذين أمنوا حراسته ببوارجهم في البحر، كما حرسوا الطرق التي مر بها من الوسط التجاري في بيروت إلى المرفأ. ويذكر أن الباخرة اليونانية التي نقلت أبو عمار وقادة المقاومة كانت في حماية الأسطولين الأميركي والفرنسي.
... المزيد


لبنان مذكرات

اختيارات المحرر

فيديو