مشاريع ناشئة تتلمس طريقها عبر معارض الكتاب السعودية

مشاريع ناشئة تتلمس طريقها عبر معارض الكتاب السعودية

الثلاثاء - 21 ذو القعدة 1443 هـ - 21 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15911]
تزايد الإقبال على معارض الكتب في السعودية (تصوير: صالح الغنام)

تشجّع أرقام صادرة عن تقارير سنوية لوزارة الثقافة السعودية، بعض رواد الأعمال للرهان على حيوية سوق الكتاب، وإقبال الناس عليها، رغم ما يشاع من تصورات غير دقيقة عن العزوف، وضمور الحماس للقراءة ونوافذها المختلفة، أمام زحف التقنيات الاتصالية الجديدة بمحتوياتها المتعددة.

وحسب تقرير وزارة الثقافة، فإن نسبة من اشترى أو قرأ كتاباً عبر الإنترنت في عام 2020 كانت أكثر من 25 في المائة، ويسجل الإقبال على معارض الكتب في السعودية، تزايداً ملحوظاً ومشجعاً للآملين في دخول المنافسة. وتشير الأرقام في مجملها، إلى توجه مجتمعي إلى القراءة، وزيادة في نسبة الشراء عبر الإنترنت، وهو الأمر الذي قاد الشاب السعودي ناصر الموسى، لافتتاح متجره الإلكتروني «ورّاقون» لبيع الكتب الورقية، ويحتوي على أكثر من 150 ألف كتاب، مع إتاحة التوصيل لجميع دول العالم، بطرق دفع متعددة، من بينها التقسيط.

وقد بلغ عدد زوار موقعه أكثر من مليون ونصف المليون زيارة شهرية، وتشكل السعودية 90 في المائة من هذه الزيارات.

يشارك الموسى في معرض المدينة للكتاب، ويقول لـ«الشرق الأوسط»: «إننا نشارك للتعريف بعلامتنا التجارية، وقد أتحنا للبيع في المعرض 550 عنواناً من الكتب الأكثر مبيعاً، وكنا مراهنين على نجاح المعرض، وقد فاق الإقبال توقعاتنا».

وعن آفاق متاجر الكتب الإلكترونية في السعودية، وأهم تطلعات المجال وتحدياته، قال الموسى «هناك تحديات خصوصاً للمتاجر السعودية، وللمكتبات وحتى الناشرين، ومن ذلك زيادة سعر الورق عالمياً إلى الضعف تقريباً، وهذا يعود إلى أسباب عدة، من بينها ارتفاع تكاليف الشحن وزيادة الطلب عالمياً على المناديل الورقية بعد (كورونا). ويضطر هذا الارتفاع الناشرين ومن ثم المكتبات إلى رفع سعر الكتاب، وبالطبع سيقلل هذا من الطلب على الكتب. ومن التحديات، تزوير الكتب وبيعها بسعر زهيد جداً وبجودة رديئة، وللأسف الشديد تنامت هذه المشكلة في العالم العربي ككل بما فيه السعودية.

ومع كل هذه التحديات، فإننا على يقين بأن القارئ السعودي والعربي لن تحده هذه التحديات عن القراءة، بل نتوقع أن زيادة الطلب ستستمر في ظل تنامي ثقافة القراءة في العالم العربي والسعودية بشكل خاص».

من جهته، قال أحمد عبد الفتاح، من دار «مدارات»، إن التوسع في افتتاح المعارض بالسعودية فرصة مجدية لتشجيع المشاريع الواعدة في بيع الكتب، وحسب تجربته، فإن تحري الدقة في اختيار العناوين والموضوعات التي تلقى رواجاً وتسجل نجاحاً بين الجمهور الجاد، سيكون له نتيجته الإيجابية في تلافي التكاليف غير المجدية، وتحقيق الاستقرار والاستمرار للمؤسسة.


تزايد الإقبال على معارض الكتب في السعودية (تصوير: صالح الغنام)

السعودية الاقتصاد السعودي كتب

اختيارات المحرر

فيديو