بكين تتعهد «سحق أي مخطط» لاستقلال تايوان

بكين تتعهد «سحق أي مخطط» لاستقلال تايوان

واشنطن تؤكد على «صين واحدة» لكنها مصممة على «وقف تمددها»
السبت - 11 ذو القعدة 1443 هـ - 11 يونيو 2022 مـ رقم العدد [ 15901]
جانب من جلسة المباحثات بين وزيري الدفاع الأميركي لويد أوستن والصيني وي فنغ خه في سنغافورة أمس (إ.ب.أ)

هددت الصين بأنها «لن تتردد في بدء حرب»، إذا أعلنت تايوان استقلالها، وذلك في أعقاب اجتماع هو الأول، بين وزير الدفاع الصيني وي فنغ خه ونظيره الأميركي لويد أوستن، منذ تولي الأخير منصبه، على هامش اجتماع حوار «شانغريلا» المنعقد في سنغافورة.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الصينية، وو كيان، أمس (الجمعة)، إن الوزير وي أبلغ أوستن خلال لقائهما: «إذا تجرأ أي شخص على فصل تايوان عن الصين، فلن يتردد الجيش الصيني بكل تأكيد في بدء حرب مهما كلف الأمر».

وتعهّد الوزير الصيني أن بكين «ستسحق إلى أشلاء أي مخطط لاستقلال تايوان وتؤكد بحزم على وحدة الوطن الأم». وشدد على أن «تايوان هي تايوان الصينية... استخدام تايوان لاحتواء الصين لن ينتصر إطلاقاً».

وتعيش تايوان، التي تتمتع بحكم ذاتي، تحت تهديد دائم من احتمال تعرّضها لغزو صيني. وتعد بكين الجزيرة أرضاً تابعة لها وتعهّدت ضمها بالقوة إذا لزم الأمر. وتنفذ طائرات حربية صينية توغلات ومناورات عسكرية بشكل دائم في منطقة الدفاع الجوي لتايوان.

في المقابل، قالت وزارة الدفاع الأميركية في بيان، إن الوزير أوستن أكد لنظيره الصيني، أن على بكين «الامتناع عن القيام بأي خطوات إضافية حيال تايوان تزعزع الاستقرار». وأكد الوزير مجدداً، «أهمية السلام والاستقرار عبر المضيق، ومعارضة التغييرات الأحادية الجانب للوضع الراهن». وشدد على أن الولايات المتحدة «لا تزال ملتزمة بسياستنا الطويلة الأمد تجاه (صين واحدة)، والتي يسترشد بها قانون العلاقات مع تايوان، والبيانات المشتركة الثلاثة بين الولايات المتحدة والصين، والتأكيدات الستة».

وأضاف بيان البنتاغون أن أوستن ناقش والجنرال وي العلاقات الدفاعية بين الولايات المتحدة والصين وقضايا الأمن الإقليمي. وأوضح «الحاجة إلى إدارة المنافسة بمسؤولية والحفاظ على خطوط اتصال مفتوحة».
... المزيد


سنغافورة تايوان أخبار

اختيارات المحرر

فيديو