مصر: السجن 15 عاماً لأبو الفتوح ومحمود عزت بتهمة «نشر أخبار كاذبة»

مصر: السجن 15 عاماً لأبو الفتوح ومحمود عزت بتهمة «نشر أخبار كاذبة»

الأحد - 27 شوال 1443 هـ - 29 مايو 2022 مـ
عبد المنعم أبو الفتوح (أرشيفية - رويترز)

قضت محكمة الجنايات في العاصمة المصرية القاهرة، بمعاقبة عبد المنعم أبو الفتوح المرشح السابق لرئاسة الجمهورية، ومحمود عزت القائم بأعمال المرشد العام لجماعة «الإخوان المسلمين» المُصنفة «إرهابية»، و6 آخرين، بالسجن المشدد لمدة 15 عاماً، كما عاقبت المحكمة 15 آخرين بالسجن المؤبد، وعاقبت متهمين بالسجن المشدد لمدة 10 سنوات في اتهامهم بـ«نشر أخبار كاذبة».
وحسب وسائل إعلام مصرية، فإن النيابة العامة اتهمت محمود عزت وعبد المنعم أبو الفتوح عضو مكتب إرشاد الجماعة السابق، وغيرهم، بتولي قيادة «جماعة إرهابية» تهدف إلى «استخدام القوة والعنف والتهديد والترويع في الداخل بغرض الإخلال بالنظام العام، وتعريض سلامة المجتمع ومصالحه وأمنه للخطر، وإيذاء الأفراد وإلقاء الرعب بينهم وتعريض حياتهم وحرياتهم وحقوقهم العامة والخاصة وأمنهم للخطر، والإضرار بالسلام الاجتماعي والأمن القومي، ومنع وعرقلة السلطات العامة ومصالح الحكومة من القيام بعملها وتعطيل تطبيق أحكام الدستور والقوانين واللوائح».
كما تم اتهامهم أيضاً بارتكاب جريمة من جرائم تمويل الإرهاب، حيث «كان التمويل لجماعة إرهابية بأن جمعوا وتلقوا وحازوا وأمدوا ونقلوا ووفروا أموالاً وأسلحة للجماعة الإرهابية الواردة بالبند أولاً بقصد استخدامها في ارتكاب جرائم إرهابية، ووفروا ملاذاً آمناً للإرهابيين»، وفقاً للنيابة.
وسبق لأجهزة الأمن بوزارة الداخلية المصرية أن ألقت القبض على عدد من المتهمين بالقضية 440 لسنة 2018 «حصر أمن دولة عليا»، منهم عبد المنعم أبو الفتوح، في ضوء إذن قضائي صادر بهذا الشأن من نيابة أمن الدولة العليا التي كانت قد تسلمت تحريات أجراها قطاع الأمن الوطني، تفيد بتخطيطهم لارتكاب عدد من الجرائم الإرهابية والاعتداءات المسلحة على منشآت الدولة ومؤسساتها ونشر أخبار كاذبة على نحو من شأنه إشاعة الفوضى في البلاد، الأمر الذي يستوجب التحقيق معهم بمعرفة النيابة.


مصر أخبار مصر الاخوان المسلمون

اختيارات المحرر

فيديو