هيئة البورصات الأميركية تدقق في شراء إيلون ماسك أسهماً بـ«تويتر»

هيئة البورصات الأميركية تدقق في شراء إيلون ماسك أسهماً بـ«تويتر»

السبت - 27 شوال 1443 هـ - 28 مايو 2022 مـ
صورة إيلون ماسك تظهر على شاشة هاتف جوال أمام شعار منصة 'تويتر' (رويترز)

كشفت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية أمس (الجمعة) أنها طلبت من إيلون ماسك تقديم إيضاحات حول أسباب تأخره في الإبلاغ عن شرائه ملايين الأسهم في «تويتر»، في أحدث الأسئلة المتعلقة بمحاولته المضطربة لشراء المنصة، وفقاً لوكالة «رويترز».

وأصبح ماسك مساهما رئيسيا في «تويتر» بعد شرائه 73.5 مليون سهم أوائل أبريل (نيسان)، وبعد نحو أسبوعين تقدم بعرض للاستحواذ على المنصة.

وتبع ذلك توقيعه صفقة بقيمة 44 مليار دولار لشراء الشركة التي تتخذ من سان فرانسيسكو مقرا، لكنه ومنذ ذلك الحين أعطى إشارات متضاربة حول مدى التزامه بهذه الصفقة.

وطلبت هيئة الأوراق المالية والبورصات من ماسك في رسالة شرح سبب عدم كشفه عن زيادة حصته في «تويتر» خلال مدة العشرة أيام المطلوبة، خاصةً إذا كان يخطط لشراء الشركة.
https://twitter.com/elonmusk/status/1530380264966434823?s=20&t=4Qbfiy4mc8TwX4iWJH7K9A

وقالت الهيئة في رسالتها إلى ماسك المؤرخة في 4 أبريل «يجب أن يتناول ردك من بين أمور أخرى تصريحاتك العامة الأخيرة على منصة (تويتر) حول الشركة، بما في ذلك تلك التي تتساءل عما إذا كانت تلتزم بصرامة بمبادئ حرية التعبير».

ولم يرد ماسك ولا هيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية على طلب للتعليق بشكل فوري.

ويستخدم رئيس شركة «تيسلا» منصة «تويتر» بشكل منتظم لإطلاق تغريدات مثيرة للجدل تتعلق بقضايا أو شخصيات عامة، وأحيانا مجرد ملاحظات مزاجية.
https://twitter.com/elonmusk/status/1529974275180052480?s=20&t=4Qbfiy4mc8TwX4iWJH7K9A

وهو خاض مواجهات سابقا مع سلطة البورصات الفيدرالية التي اتخذت إجراءات صارمة بحقه لاستخدامه وسائل التواصل الاجتماعي في محاولة مزعومة عام 2018 لجعل «تيسلا» شركة خاصة باءت بالفشل.

ويواجه ماسك أيضاً دعوى قضائية رفعت ضده هذا الأسبوع تتهمه بخفض سعر سهم «تويتر» من أجل فتح كوة لنفسه للهروب من عرض الشراء الذي قدمه، أو خلق مساحة للتفاوض على خفض السعر.


أميركا أخبار أميركا الإعلام المجتمعي تويتر

اختيارات المحرر

فيديو