حارس شخصي لرئيس جامعة إسرائيلية سمح برفع علم فلسطين

حارس شخصي لرئيس جامعة إسرائيلية سمح برفع علم فلسطين

الجمعة - 26 شوال 1443 هـ - 27 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15886]

كشفت مصادر أكاديمية عن أن رئيس جامعة بن غوريون في بئر السبع، البروفسور دنيال حايموفيتش، بات يسير مع حارس شخصي مسلح، جراء التهديدات التي تعرض لها هو وأفراد عائلته منذ أن سمح للطلاب العرب بإحياء ذكرى النكبة في الحرم الجامعي ورفع الأعلام الفلسطينية.
وقد توجه رؤساء 7 جامعات إسرائيلية كبرى برسالة إلى وزيرة التربية والتعليم، يِفعات شاشا بيطون، أمس الخميس، يعربون فيها عن تضامنهم ودعمهم لحايموفيتش «إثر الحملة الخطيرة الموجهة ضده شخصياً وضد المؤسسة التي يرأسها»، ووصفوها بأنها «الحملة المنفلتة الجارية تحت غطاء نقاش سياسي، غايته الحقيقية ابتزاز الشعبية من جهات متطرفة في كلا الجانبين».
المعروف أن العلم الفلسطيني، الذي تم الاعتراف به رمزاً للشعب الفلسطيني في المفاوضات مع إسرائيل خلال اتفاقيات أوسلو، وقام رؤساء حكومات إسرائيل برفعه فوق مقارهم الرسمية لدى استقبال الرئيس الفلسطيني، ووضعوه إلى جانب العلم الإسرائيلي في المفاوضات، بات يثير هوس اليمين الإسرائيلي الحاكم ونشطاء المنظمات المتطرفة فيهاجمونه كلما شاهدوه.
وتقوم الشرطة الإسرائيلية في السنوات الأخيرة بالهجوم على كل من يحمل العلم الفلسطيني حتى في القدس الشرقية المحتلة، ولم يتردد ضباطها في مهاجمة جنازة الصحافية شيرين أبو عاقلة لنزع هذا العلم عن التابوت الذي كان يحمل جثمانها. وفي يوم أمس شوهد رجال القوات الخاصة في الشرطة الإسرائيلية وهم يرفعون العلم الإسرائيلي في «باب العامود» على المدخل الرئيسي للبلدة القديمة.
ومع أن عدة مسؤولين ووزراء خارج اليمين الإسرائيلي، وكذلك الصحافة الإسرائيلية، يعدّون هذا العداء للعلم «مراهقة سياسية» و«قلة عقل»، يتصاعد الهجوم على هذا العلم. في المقابل؛ يرد الفلسطينيون بالتمسك بالعلم في جميع أماكن وجودهم؛ بمن فيهم «فلسطينيو 1948» المواطنون في إسرائيل.
وفي الأسبوع الماضي، أحيا الطلاب العرب في جامعات عدة؛ ضمنها جامعة بن غوريون، الذكرى الـ74 للنكبة، ورفعوا أعلام فلسطين وأنشدوا أناشيد وطنية، فيما تظاهر قبالتهم ناشطو اليمين العنصري بقيادة حركة «إم ترتسو» المتطرفة، ورفعوا أعلام إسرائيل. ووصف رئيس بلدية بئر السبع، روبيك دانييلوفيتش، الطلاب العرب بأنهم «مؤيدون لقتلة الإسرائيليين»، وهدد وزير المالية رئيس حزب اليهود الروس «يسرائيل بيتينو»، أفيغدور ليبرمان، بأنه يدرس سحب ميزانيات من جامعة بن غوريون بسبب التصريح بتظاهرة الطلاب العرب لإحياء ذكرى النكبة.
وكانت الوزيرة شاشا بيطون، بصفتها رئيسة لمجلس التعليم العالي، قد احتجت أمام حايموفيتش على تنظيم تظاهرة إحياء ذكرى النكبة، وزعمت أن «الصور التي شاهدناها من جامعة بن غوريون لا يقبلها العقل». وقالت إنه «في إطار البحث الذي نجريه مع المستشار القضائي لمجلس التعليم العالي حول الطلاب المشاركين في التحريض؛ العنف أو المس برموز الدولة، فسيتم فحص أحداث من هذا النوع».
وقبل ذلك؛ كان الطلاب العرب في جامعة تل أبيب أيضاً قد أحيوا ذكرى النكبة. وأثارت فعاليتهم نقاشاً صاخباً في لجنة التربية والتعليم والثقافة والرياضة في الكنيست، وزعمت رئيسة هذه اللجنة، شيؤان هاسكل، أن «الجامعات سمحت بإراقة دماء اليهود».
وكاد نواب اليمين اليهود يعتدون جسدياً على النواب العرب الذين دافعوا عن رفع العلم.
وجاء في رسالة رؤساء الجامعات السبع: الجامعة العبرية في القدس، والجامعة المفتوحة، وجامعات تل أبيب وبار إيلان وحيفا، ومعهد الهندسة التطبيقية (التخنيون) في حيفا، ومعهد وايزمان للعلوم في مدينة رحوفوت، أن «رئيس جامعة بن غوريون وإدارتها، مع رابطة الطلاب ورؤساء الخلايا السياسية وكذلك مكتب المستشار القانوني للجامعة، أقروا هذه التظاهرة بعد دراسة الأمر من كل جوانبه، واستندوا في ذلك إلى وجهة نظر نائب المستشار القضائي للحكومة، راز نزري، من عام 2014، حول حدود المسموح والمحظور في التظاهرة، وقرروا بالإجماع بشأن موعد تنظيمها».
وأضاف رؤساء الجامعات أن التظاهرة جرت بشكل متعمد بعد انتهاء أيام الذكرى المختلفة وليس في يوم ذكرى النكبة 15 مايو (أيار)، وأن الجامعة اهتمت بأن «يتم الحفاظ بحرص على الحدود والتفاهمات»، وأن «جامعة بن غوريون طبقت فعلياً تعريف: دولة إسرائيل يهودية وديمقراطية». وأشاروا إلى أن «جامعات قوية ومستقلة؛ تسمح بحرية التعبير في إطار قوانين الدولة، هي مصلحة قومية ووجودية لنا جميعاً». وردت المستشارة القضائية للجنة رؤساء الجامعات، المحامية راحيل بن آري، على هوس الخوف من العلم الفلسطيني قائلة: «يتجنون علينا باتهامات كاذبة. الجامعات لا تخرق القانون.
والحدود الدقيقة بين حرية التعبير وبين التحريض والعنف، تستوجب كثيراً من الحكمة من أجل معرفة كيفية التعامل معها».


فلسطين النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

فيديو