مهرجان «الطبول والفنون التراثية» يجتذب الآلاف إلى القاهرة

مهرجان «الطبول والفنون التراثية» يجتذب الآلاف إلى القاهرة

دورته التاسعة تضم 43 فرقة من 18 دولة
الخميس - 25 شوال 1443 هـ - 26 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15885]
فرق خلال مشاركتها في مهرجان الطبول (الشرق الأوسط)

أعادت الألوان الصاخبة، والموسيقى والرقصات الفلكلورية المتنوعة، البهجة مجدداً إلى شوارع ومواقع القاهرة الأثرية، التي تحتضن عروض الدورة التاسعة من المهرجان الدولي للطبول والفنون التراثية، الذي يجتذب آلاف المشاهدين يومياً، تحت شعار «حوار الطبول من أجل السلام».

المهرجان الذي تم افتتاحه أخيراً بقلعة صلاح الدين التاريخية، وسط حضور نحو 5 آلاف شخص، قدم كرنفالاً شعبياً ضخماً شاركت فيه الفرق الدولية المشاركة بأعلامها وآلاتها الموسيقية وأزيائها التقليدية الشعبية وسط تصفيق وإعجاب الجماهير، أعقبها استعراض جماعي لفرق الدول المشاركة، وهي تونس (ضيف شرف المهرجان)، والهند، وإسبانيا، وجنوب السودان، وبنغلاديش، واليمن، وإندونيسيا، والسودان، وباكستان، وفلسطين، والمكسيك والأردن، ومصر التي تمثلها فرقة رضا، والفرقة القومية للفنون الشعبية، وفرق وزارة الشباب والرياضة، وغيرها. بالإضافة إلى مشاركة فرق من الصين وكوريا الجنوبية.

ويسعى المهرجان إلى «إرسال رسالة سلام إلى العالم تؤكد على المحبة والتفاؤل والتسامح، وأن مصر بلد الأمن والأمان، وذلك من خلال أغنية المهرجان التي تدعو إلى السلام بين العالم بلغات عدة»، بحسب مؤسس ورئيس المهرجان انتصار عبد الفتاح.

ومن بين الفرق المشاركة بالمهرجان، فرقة الرقص الفولكلوري المكسيكي، التي قدمت رقصات لاتينية نابضة بالحياة والألوان، في حين تنوعت الفقرات ما بين الموسيقى الدرامية، وفقرة مستوحاة من التراث الشعبي المكسيكي.

ومن المقرر أن يتم تكريم عدد من الفنانين، خلال حفل الختام مساء السبت المقبل، منهم الفنان عبده موسى صالح (الأردن)، الفنان باكو دي لوسيا (إسبانيا)، والفنان ذاكر حسين (الهند)، كما سيتم تكريم جامعة كوريا الوطنية للتراث الثقافي لدورها المتميز في المحافظة على التراث الكوري، وكذلك لتخريج كوادر أكاديمية مؤهلة للتعامل مع التراث الثقافي للإنسانية، وجمعية أصدقاء الفنان سيد درويش من مصر.

ويقدم المهرجان «دعوة للرقص والبهجة والتفاعل والاندماج مع فقرات الطبول الشعبية، في تداخل ثقافي غني يطرح معنى التعدد والتسامح التي تمنحها الثقافة والفنون». بحسب عبد الفتاح.

ووفق متابعين، فإن «المهرجان الدولي للطبول والفنون التراثية، يعد أحد أهم المهرجانات الفنية التي تقام بالقاهرة العتيقة؛ إذ يقدم الصورة الأدق لهوية مصر عبر استعراض ثالوث الزمان والإنسان والمكان»، بالإضافة إلى كونه «نموذجاً فريداً للسياحة الفنية الموسيقية، وهي من بين أشكال السياحة غير التقليدية».

وبحسب إدارة المهرجان، فإنه سوف يعقد في حفل الختام، ورشة فنية دولية، تشارك فيها جميع الفرق المشاركة بالمهرجان والتي يبلغ عددها 43 فرقة متنوعة.

ويتيح المهرجان لجمهوره دخولاً مجانياً لحضور جميع فعالياته، بمسرح بئر يوسف بقلعة صلاح الدين، ومسرح سور القاهرة الشمالي، بجوار باب النصر.


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

فيديو