تحطم مقاتلة «إف ـ 7» إيرانية ومقتل طياريها

تحطم مقاتلة «إف ـ 7» إيرانية ومقتل طياريها

الأربعاء - 24 شوال 1443 هـ - 25 مايو 2022 مـ رقم العدد [ 15884]
مقاتلة إيرانية من طراز أف-7 أثناء إقلاعها من مطار عسكري في أصفهان (أرنا)

تحطمت مقاتلة من طراز «إف - 7» تابعة للجيش الإيراني خلال مهمة تدريب بالقرب من أنارك على بُعد 200 كيلومتر شرقي مدينة أصفهان وسط إيران، ما أسفر عن مقتل طيارين إيرانيين، في ثاني حادث من نوعه منذ بداية 2022.
وصرح مسؤول في محافظة أصفهان لوكالة «إرنا» الرسمية، بأن «مهمة الطائرة كانت التدرب على إطلاق النار لكنّ وقع حادث الساعة 8:30 صباحاً» بُعيد إقلاعها من قاعدة جوية في أصفهان، والتي تعد من أهم القواعد للمقاتلات الإيرانية.
من جانبه، قال رئيس هيئة العلاقات العامة في الجيش الإيراني، رسول معتمدي، إن «خللاً فنياً كان السبب الرئيسي» في تحطم طائرة التدريب. وأضاف: «لم يكن للظروف الجوية أي تأثير على وقوع هذا الحادث».
ويقول الخبراء إن لدى إيران سجلاً سيئاً في مجال السلامة الجوية، مع تكرار وقوع حوادث يتعلق الكثير منها بطائرات اشترتها البلاد قبل ثورة عام 1979 وتفتقر إلى قطع الغيار اللازمة للصيانة. وهذا ثاني حادث للقوات الجوية الإيرانية، إذ قُتل طياران إيرانيان وشخص على الأرض في فبراير (شباط) الماضي، بعدما ارتطمت طائرة حربية أميركية الصنع من طراز «إف - 5» في جدار مدرسة بمدينة تبريز الواقعة شمال غربي البلاد.
وقطعت الولايات المتحدة العلاقات الدبلوماسية مع إيران عام 1980 بعد واقعة احتجاز دبلوماسيين أميركيين رهائن. وتفرض واشنطن عقوبات على إيران، ما يجعل من الصعب عليها شراء قطع غيار لطائراتها العسكرية والمدنية. ويضم أسطول القوات الجوية الإيرانية نحو 300 طائرة من طرازات مختلفة، منها الروسية «ميغ 29» و«إس يو 25»، وصينية من طراز «إف - 7». كذلك، يضم طائرات أميركية الصنع من طراز «إف - 4» و«إف - 14»، إضافةً إلى طائرات فرنسية من طراز «ميراج»، تم اقتناؤها خلال حقبة الشاه.
وتحاول إيران الحصول على مقاتلات روسية من طراز «سوخوي». وناقش مسؤولون روس ورئيس الأركان محمد باقري خلال زيارة إلى موسكو في أكتوبر (تشرين الأول) 2021، «تنفيذ عقود تم التوصل إليها بين الطرفين من أجل شراء طائرات مقاتلة ومخصصة للتدريب».
وخلال الأعوام الماضية، أعلنت طهران عدة مرات عن تطوير طائرات نفاثة استندت تصاميم بعضها لمقاتلات أجنبية، منها على سبيل المثال «صاعقة»، لكنّ خبراء يشككون في المزاعم الإيرانية، معتبرين ما نشرته إيران من صور قطع تعود إلى عشرات المقاتلات الخارجة عن الخدمة منذ سنوات.
وعانى أسطول القوات الجوية من سلسلة حوادث خلال الأعوام الماضية، ففي ديسمبر (كانون الأول) 2019 أفادت وسائل الإعلام الإيرانية عن تحطم مقاتلة «ميغ 29» في الشمال الغربي أيضاً. وبعد ثلاثة أيام من الحادث، أكد الجيش العثور على جثة الطيار.
وفي يوليو (تموز) 2014 تحطمت مقاتلة «إف - 4» خلال تدريبات في جنوب البلاد، ما أدى إلى مقتل طاقمها المكوّن من عسكريين اثنين، وفق الإعلام الرسمي. وفي سبتمبر (أيلول) 2011 تحطمت طائرة مقاتلة في مدينة تبريز أيضاً على هامش مناورات عسكرية، من دون سقوط ضحايا.


ايران أخبار إيران

اختيارات المحرر

فيديو